×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

سيف الجبّار / الصفحات: ١ - ٢٠

الصفحات: ١ - ٢ فارغة
كتاب سيف الجبّار لـ شاه فضل رسول قادري (ص ١ - ص ٢٣)
[image] - مركز الأبحاث العقائدية

المقدمة

الحمد الله رب العالمين والصلوة والسلام على سيد المرسلين شفيع المذنبين محمد واله الطيبين واصحابه الطاهرين.

اما بعد فقد ورد الصحيفة الردّية اعنى الرسالة الوهابية النجدية ضحوه الجمعة سابع شهر المحرم سنة ١٢٣١ بحرم الله المحترم وبيت الله المكرم وجند شياطين النجد اليها قاصدة على نيات خبيثة وعزائم فاسدة والاخبار موحشّة غير راشدة وما فعلوا بالطائف من القتل والنهب والسبي وهدم مسجد عبدالله بن عباس رضى الله عنه ينذر باساءة ادبهم في البلد الامين فاجتمع علماء مكة المعظمة زادها الله شرفا بعد صلوة الجمعة عند باب الكعبة وكبوا على مطالعة الرسالة النجدية ليحقق ما فيها من الغي والضلال وامرني المدير وانا احمد بن يونس الباعلوي بكتابة ما قالوا رحمهم الله تعالى.

٣

الإيمان والشرك

قال النحدى اعلموا ان الشرك قد شاع في هذا الزمان وذاع والامر قد الَّ الى ما وعد الله وقال (وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون) (يونس: ١٠٦)

قالوا في هذا الكلام انواع من الفساد منها ان الاية الكريمة بيان الحال لا وعد في الاستقبال وكفى حجة على ذلك سوق المقال قال الله تعالى (وما اكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين وما تسألهم عليه من اجر ان هو الا ذكر للعالمين وكأين من آية في السموات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون افامنوا ان تأتيهم غاشية من عذاب الله او تأتيهم الساعة بغتة وهم لا يشعرون) (يوسف: ١٠٣ ـ ١٠٧)

ومنها ان المراد بالايمان في قوله تعالى (يؤمن) ليس بالمعنى الشرعي بل المراد منه قول خالقية الله تعالى كما كان حال المشركين من قريش عن ابن عباس في تفسير هذه الاية (ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله) (الزمر: ٣٨) فذلك ايمانهم وهم يعبدون غيره فذلك شركهم اخرجه البخاري وغيره.

ولما قال أهل السنة ان الايمان هو التصديق اورد المعتزلة هذه الاية رداً على أهل السنة على فهم انها على اجتماع الايمان مع الشرك مع ان الشرك لا يجتمع مع التصديق بجميع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فان التوحيد ايضا منها.

فاجاب أهل السنة بان المراد بالايمان ليس ههنا بالمعنى الشرعي وهذا التفصيل مذكور في كتب التفسير والعقائد.

فما قال الملعون النجدي تفسير بالرأي على خلاف التفسير الصحيح المروي في الصحاح وخالف وشذ من الجماعة.

قال النجدي وظهر ما قال رسول الله (لا تقوم السّاعة حتى تلتحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى تعبد قبائل من امتي الاوثان) رواه الترمذي وعن عائشة قالت سمعت رسول الله يقول (لا يذهب الليل والنهار حتى تعبد اللات والعزى) فقلت يا رسول الله اني كنت لا ظن حين انزل الله (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) (التوبة: ٣٣) ان ذلك سيكون باتا قال (انه سيكون ما شاء الله ثم يبعث الله ريحا طيبة فتوفي من كان في قلبه حبة من خردل من ايمان فيبقى من لا خير فيه

٤
فيرجعون الى دين ابائهم) رواه مسلم فانا نرى عامة مؤمني هذا الزمان مشركين.

قالوا ايها الشقي الغبي الغوي ان كنت مستيقناً ان هذا الزمان هو الزمان الموعود في هذه الاحاديث فانت وابوك وجندك على علمك قطعا ممن لا خير فيه ورجعوا الى دين أبائهم وليس في قلبك وفي قلب جندك حبة من خردل من الايمان فان من كان في قلبه حبة من خردل من الايمان فقد توفى فكيف تدعي الايمان لك ولا بيك وجندك وكيف كان ابوك أمير المؤمنين.

ونحن نقول كما قال الجماعة ان هذا حال اشرار الناس الذي لا تقوم الساعة الاّ عليهم وليس هو بزماننا قطعا فان شيئا من الايات الكبرى لم توجد الى الان فنحن بفضل الله تعالى نؤمن بالله ورسوله.

قال النجدي فواحد يعبد النبي ومتبعيه حيث يعتقدهم شفعائه واوليائه وهذا اقبح انواع الشرك.

قالوا معاذ الله ان يكون اعتقاد شفاعة النبي ومتبعيه و ولايتهم شركاً وعبادة اما تفهم ايها الملعون ان الاعتقاد الثابت بالقران كيف يكون شركاً قال الله تعالى (انَّما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكاة وهم راكعون * ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فان حزب الله هم الغالبون) (المائدة: ٥٥ ـ ٥٦) واثبت الصحابة ومن بعدهم في قوله تعالى (فما تنفعهم شفاعة الشافعين) (مدثر: ٤٨) و (وما لهم في الأرض من ولى ولا نصير) (التوبة: ٧٤) ثبوت الشفاعة والولاية والنصرة للمؤمنين والا لما كان لنفي نفعها عن الكافرين عند قصد تقبيحهم معنى وهذا يذكر على سبيل التفصيل في التفسير والعقائد في ذيل قولهم الشفاعة حقٌّ والبحث مع المعتزلة المنكرين وثبت في الحديث عن الضحاك قال قال لي ابن عباس احفظ عني كل شيء في القران وما لهم في الارض من ولي ولا نصير فهو للمشركين واما المؤمنون فما اكثر شفعائهم وانصارهم فنقول كأن النجدي اقر بانه ليس من المؤمنين وهذا صدق لا مرية فيه.

فائدة قال شاه عبدالعزيز في تفسير قوله تعالى (ولا يقبل منها شفاعة) (البقرة: ٤٨) درين جا بايد دانست كه معتزله باين آيت در نفى شفاعت تمسك ميكنند وميگويند كه روز قيامت شفاعت نه خواهد شد ليكن نمىفهمند كه درين آيت نفى

٥
شفاعت از طرف كسى است كه هر گز شكر نعمت الهى نكرده باشد وآن نيست مگر كافر وشفاعت در حق كافر بالاجماع مقبول نيست.

ايضا فيه آيات وحديث بسيار دلالت بر وقوع شفاعت ميكنند پس تخصيص اين آيت لا بداست.

احاديث معتبره بيان كردند كه غير از كافر در حق همه اهل معاصى حكم بشفاعت خواهد شد پس معلوم شد كه محروم مطلق از شفاعت كافر است وپس مناسب مقام هم نفى همين شفاعت است زيراكه اين كلام براى رد خيال فاسد اهل كتاب وهم مشربان ايشان است كه مى دانند كه با وجود كفر بزرگان ما از عذاب خلاص خواهند ساخت انتهى ملتقطاً.

قال النجدي وهو كان كفر مشركي زمن النبي حيث قال الله تعالى (ويعبدون من دون الله مالا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله قل أتنبؤون الله بما لا يعلم في السموات ولا في الأرض سبحانه وتعالى عما يشركون) (يونس: ١٨) وقال الله تعالى (والذين اتخذوا من دونه اولياء ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى ان الله يحكم بينهم في ماهم فيه يختلفون ان الله لا يهدي من هو كاذب كفار) (الزمر: ٣).

قالوا لعنة الله على الشقي الغوي الغبي يدّعي شيئاً ويستدل عليه باية ويذكر الاية مع عدم مناسبة بينهما اصلا ولا يستحيي ويجترأ على الافتراء على الله تعالى جعل الدعوى ان اعتقاد شفاعة النبي شرك وعبادة والمذكور في الاية (يعبدون) و (ويقولون هؤلاء شفعاؤنا) الاَّ (ما نعبدهم الا لقربونا الى الله) فالقول بان الشفاعة عبادة وشرك لا يثبت بالايات بل الشرك هو عبادة الالهة غير الله وما جعلوه عذرا لعبادة غير الله فاخطؤا في كونه سبباً لها فان غير واحد من ائمة التفسير صرحوا بان المشركين غلطوا وخبطوا حيث جعلوا المحبوبية والشفاعة الثابتة للخواص سببا للألوهية وزعموا ان الله تعالى يجعل المحبوب والشفيع الها فقالوا يجب عبادة المحبوب والشفيع لصيرورته الها لاعبادة الله العلي الاكبر فانها لا تفيد لكونه في غاية التعالي فالشرك هو جعل الشفيع الها وعبادته لا اعتقاد شفاعة النبي ومتبعيه فانه من الايمان بل ولا نفس اعتقاد شفاعة كافر مع انه باطل قطعا فان كل باطل ليس بشرك ولا اعتقاد شفاعة شفيع لكافر وما ذكرنا هو محصل الايات لا ان الشفاعة في نفسها عبادة واعتقاد

٦
شفاعة النبي شرك كما قال الملحد النجدي فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلوة واتبعوا الشهوات فحملوا الالفاظ المستعملة المشتبهة على غير محملها كما حملوا المحبوبية والشفاعة التي اثبتها الله تعالى في قاطبة الشرائع لخواص البشر على غير محملها.

وقالوا لا يقبل عبادة الله مضمومة بعبادتهم بل الحق في غاية التعالي فلا تفيد عبادته تقربا منه بل لا بد من عبادة هؤلاء ليقربوا الى الله زلفى.

قال النجدي فقد ثبت بالنصوص القرانية ان من اعتقد النبي وغيره وليه فهو وابو جهل في الشرك سواء.

قالوا لم يثبت بها اصلا بل النصوص تبطل ما ادعا كما بيناه.

قال النجدي فان ابا جهل واخوانه لم يكفروا الا بهذا الاعتقاد وما كانوا يعتقدون الهتهم مالك الملك كما قال الله تعالى (قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون سيقولون الله قل فانى تسحرون) (المؤمنون: ٨٨ ـ ٨٩).

قالوا العجب ان الحق يخرج من افواههم وهم مع ذلك لا يهتدون فقد اقر هو بانهم كانوا يعتقدون غير الله الهة وان لم يعتقدوها مالك الملك وهو مدار شركهم وكفرهم فان من اعتقد غير الله الها فقد اشرك وكفر سوآء اعتقد ذلك الغير شفيعا او لا.

قال النجدي وقد نفى الله تعالى الشفاعة فقال (فما تنفعهم شفاعة الشافعين) (المدثر: ٤٨) وقال (مالهم في الارض من ولي ولا نصير) (التوبة: ٧٤).

زيارة قبر النبي (ص)

قالوا قد اثبت أهل السنة قاطبة شفاعته بهذه الايات كما مر.

قال النجدي و واحد يعبد الاوثان كما في حديث الترمذي حيث يعظم قبر النبي ويقف عنده كما يقف في الصلوة واضعاً يده اليمنى على يده اليسرى ويقول يا رسول الله اسئلك الشفاعة يا رسول الله أدع الله في قضاء حاجتي ويناديه ويعتقد ندائه سببا لحصول مراده ويعظم اثاره ومشاهده ومجالسه وداره حتى اتخذوا الاثار مسجدا وكل ذلك من الاوثان من نبي كان او ولي من اللات او العزى من المسيح او العُزيز فان الصنم في الشرع هو المصور والوثن غير المصور.

قالوا لعنة الله على اعداء الله كيف جعل الملعون النجدي قبر النبي صلى الله عليه وسلم وثنا وتعظيمه عبادة وشركا وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من زار قبري وجبت

٧
له شفاعتي) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من زارني بعد موتي فكانما زارني في حياتي) وعن انس بن مالك انه اتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم فوقف فرفع يديه قال الراوي الرائي حتى ظننت انه افتتح الصلوة وصرح المكي والما وردي والذهبي والزين المالكي وغيرهم في آداب الزيارة بان يقف كما في الصلوة وروى ان من وقف عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم فتلا هذه الاية (ان الله وملائكته يصلون على النبي) (الاحزاب: ٥٦) الاية ثم قال صلى الله عليك يا محمد من يقولها سبعين مرة ناداه ملك صلى الله عليك يا فلان ولم تسقط له حاجة ايها الجاهل وضع اليمنى على اليسرى ليس ركنا من اركان الصلوة بل من السنن المختلفة فيها بين الائمة اما ترى المالكية لا يضعونه ولو كان ركنا ما لفرض كالقيام مثلا فعلى هذا ايضا المنع انما يثبت بالنهي وليس النهى اليس في البخاري ان عمر رضي الله عنه قال لرجلين من اهل الطائف لو كنتما من اهل البلد لا وجعتكما ضربا ترفعان اصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم روى عن ابي بكر الصديق قال لا ينبغي رفع الصوت على نبي حيا ولا ميتا وروى عن عائشة انها كانت تسمع صوتَ وَتَدٍ يوتد ومسمار يضرب في بعض الدور المطبقة بمسجد النبي صلى الله عليه وسلم فترسل اليهم لا تؤذوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا وما عمل على مصراعي بآية الا بالمناصع توقيا كذلك وتأدبا معه وروى انه لما ناظر ابو جعفر مالكا في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فقالل مالك يا امير المؤمنين لا ترفع صوتك في هذا المسجد فان الله تعالى ادب قوما فقال (لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي) (الحجرات: ٢) الاية ومدح قوما فقال (ان الذين يغضون اصواتهم عند رسول الله) (الحجرات: ٣) صلى الله عليه وسلم الاية وذم قوما فقال (ان الذين ينادونك من وراء الحجرات اكثرهم لا يعقلون) (الحجرات: ٤) وان حرمته ميتا كحرمته حيا فاستكان له ابو جعفر وقال يا ابا عبدالله استقبل القبلة وادعو ام استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك و وسيلة ابيك آدم الى يوم القيامة بل استقبل واستشفع به فيشفعك الله قال الله تعالى (ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤك) (النساء: ٦٤) الاية ولا خلاف ان موضع قبره افضل من بقاع الارض حتى موضع الكعبة وقال غير واحد بل من بقاع السموات ايضا حتى العرش مع خلاف في التفضيل بين البلدين
٨
المكرمين ما عدا القبر المكرم وقد نص القاضي عياض وابن الجوزي والقسطلاني والعسقلاني وكل من تكلم في هذا الشان بان حرمة النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته وتعظيمه وتوقيره لازم كما كان حال حياته وفي الشفاء ومن اعظامه واكرامه اعظام جميع اسبابه واكرام مشاهدة وامكنته من مكة والمدينة ومعاهده وما لمسه او عرف به وروى عن صفية بنت نجدة قالت كان لابي محذورة قصة في مقدم رأسه اذا قعد وارسلها اصابت الارض فقيل له الا تحلقها فقال لم اكن بالذي احلقها وقد مسها رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ورئى ابن عمر واضعا يده على مقعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من المنبر ثم وضعها على وجهه وروى القاضي آثارا أخر وقال القسطلاني ينبغي ان يقف عنه محاذاة اربع اذرع ويلازم الادب والخشوع والتواضع غاض البصر في مقام الهيبة كما كان يفعل بين يديه في حياته ويستحضر علمه بوقوفه بين يديه وسماعه سلامه كم هو في حال حياته اذ لا فرق بين موته وحياته لمشاهدته الامة ومعرفته باحوالهم ونياتهم وعزائمهم وخواطرهم وكل ذلك عنده جلى لا خفاء به قال المراغي ينبغي لكل مسلم اعتقاد كون زيارته صلى الله عليه وآله وسلم قربة للاحاديث الواردة في ذلك ولقوله تعالى (ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤك) (النساء: ٦٤) الاية لان تعظيمه صلى الله عليه وآله وسلم لا ينقطع بموته وقد استدل كافة العلماء بهذه الاية على استواء حالته صلى الله عليه وسلم ويقرأ هذه الاية حين الحضور بموقفه والاستغفار والاستشفاع بجنابه الاقدس من زمن الصحابة الى هذا اليوم وذكره كل من صنف في مناسك وآداب الزيارة من المذاهب الاربعة وحكم كون مساجد الاثار وثنا مخالفة ظاهرة ومحادة واضحة لرسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم عن ابي مالك قال اصابني في بصري بعض الشيء فبعثت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم اني احب ان تأتيني وتصلي في منزلي فاتخذه مصلى وفي رواية منه تعال فخط لي مسجدا قال النووي في شرحه اي اعلم ولي على موضع لا تخذه مسجدا اي موضعا اجعل صلواتي فيه متبركا باثارك وفي هذا الحديث انواع من العلم تقدم كثير منها ففيها التبرك باثار الصالحين انتهى وفضائل مساجد الاثار والصلوة فيها والتبرك بها مذكورة في الكتب المشهورة بين المسليمن وضيق الوقت لا يرخص التفصيل فظهر ان ما قال النجدي تشريع من نفسه مخالف لشرع سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.
٩

فائده در تفسير عزيزى مى گويد بالجمله از مضمون اين صوره معلوم مى شود كه عبادات وطاعات را بسبب اوقات نيك ومكانات متبركه وحضور اجتماع صالحان در ايجاب ثواب وايراث بركات وانوار قربتى عظيم حاصل مى شود سوم أنكه بعض مواضع متبركه مورد نعمت ورحمت الهى گشته اند يا بعض خاندانهاى قديم اهل صلاح وتقوى خاصيتى پيدا مى كند كه در آنها احداث توبة نمودن وطاعات بجا آوردن موجب سرعت قبول وثمرات نيك مى باشد از همين جاست كه ابن مردويه(١) از ابو سعيد خدرى حكايت كرده كه ما روزى همراه آنجناب عليه السلام هنگام شب در غزوه يا سفرى رفتيم چون آخر شب شد در پشتهء كوهى گذشتيم كه آنرا دار الحنظل ميگفتند آنحضرت عليه السلام فرمودند. (ما مثل هذه الثنية الا كمثل الباب الذي قال الله تعالى لبني اسرائيل (ادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفرلكم خطاياكم) (البقرة: ٥٨) يعنى بگيريد جاى استادن ابراهيم عليه السلام را كه سنگى است معين وبران سنگ حضرت ابراهيم استاده اذان حج در مردم داد وهر دو قدم مبارك حضرت ابراهيم دران سنگ منقش گشت مصلى يعنى نمازگاه كه بعد از طواف خانهء كعبه دو ركعت تحية الطواف عقب اين سنگ استاده گزاردن مقرر است تا امامت حضرت ابراهيم تاقيامت جارى باشد ونيز چون حضرت ابراهيم برهمان سنگ استاده اذان حج داده بودند پس بعد رحلت حضرت ابراهيم نزد آن سنگ استاده شدن وعبادات خداى تعالى بجا آوردن گويا نزد ايشان حاضر شدن است وبحضور ايشان عبادات خدا بجا آوردن است.

تبرك بآثار صالحين شعار دين است قديماً وحديثاً و از كتاب وسنت ثابت انكار آن وكلام دران غير از الحاد وزندقه چه توان گفت.

نزد فقير اين امر قابل استفتاء نيست محبت با كسيكه واجب التعظيم است بالطبع اقتضاى محبت وتعظيم آثار ومنتسبات او مى كند وتهاون وعدم اعتناء بآن دليل است بر عدم محبت با مبدهء ومنشاء آثار نقل است از آنحضرت كه در منشئات خود نوشته اند كه در ان وقت كه بسرانديپ بزيارت قدمگاه آدم صفي الله عليه السلام رفتم چون نزديك آن قدم گاه رسيدم سحر گاه واقعهء عظيم ديده شد الخ.

شاه عبد الرحيم در مكتوبات انفاس رحيميه مى گويد: حامداً ومصلياً اما بعد

(١) احمد ابن مُرْدَوَيْهِ الاصفهاني توفي سنة ٤١٠ هـ [١٠١٩ م.]
١٠
برادرم فيض الله منتظر فيض الله باشند اى برادر فيض الله ناگاه رسد اما بر دل آگاه رسد دانى كه دل آگاه كيست ولى كه متأدب بآداب باشد برسه قسم است ادب خدا وادب رسول خدا وادب خلق خدا فمن حافظ الادب بلغ مبلغ الرجال امام مالك در كوچهاىء مدينه گاهي سوار نشد زيرا چه جاي كه محبوب ربّ العالمين وسيد المرسلين عليه افضل التحيات واكمل التسليمات پياده رفته باشد آنجا سوارى سوء ادب است وآن امام همام هر جاكه عمارت قديم ميديد بأدب تمام بوسه ميداد به أميد آنكه شايد كه آن گل بوستان نبوت وآ شجرهء باغ رسالت بوى دستى رسانيده باشد الخ.

الوهابية تكفّر المسلمين

قال النجدي فنحن نشاهد اقسام الشرك كلها في الناس ونرى الناس رجعوا الى دين ابائهم كما اخبر النبي في حديث مسلم.

قالوا اظهر بما ذكرنا ان الذي سماه شركا هو دين النبي صلى الله عليه وسلم وسنة الصحابة والتابعين وتبع التابعين واستحسنه وعمل به جمهور المسلمين من الفقهاء والمحدثين.

قال النجدي قال الله تعالى (ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيداً) (النساء: ١١٦) فان كان الشرك شركا اكبر فجزاءه جهنم خالدا فيها وان كان اصغر فجزاءه ما هو عند الله دون الخلود وهو ايضا غير مغفور وباقي المعاصي يمكن عفوه من الله.

قالوا قد اظهر النجدي خروجه من أهل السنة صراحة وجهرا فان مذهب أهل السنة ان ما عدا الكفر كل المعاصي قابل للعفو والمغفرة ولو كبيرة ولو بلا توبة اما بمحض رحمة الله تعالى اما بشفاعة الشافعين وعند الخوارج والمعتزلة الكبيرة بلا توبة لا تقبل العفو ومرتكبها مخلد في النار والوعيد قطعي دائمي في حقه اما عند الخوارج فلكونه كافرا حقيقة واما عند المعتزلة فلكونه في حكم الكافر وكونه في المنزلة بينهما ويجرون عليه سائر احكام الكفر من عدم صلوة جنازة وعدم دفنه في مقابر المسلمين والبشر المريسى ومن تابعه منهم قالوا الكبيرة لا تقبل العفو والمغفرة ولكنه غير مخلد في النار والوعيد في حقه قطعي لكنه غير دائمي فمال النجدي الى مذهب هؤلاء الضالين والاية الكريمة قد استدل بها أئمة أهل السنة على مذهبهم وردوا بها المذهب الباطل و اوردها النجدي لا ثبات المذهب الباطل بالتصرف في معناها على خلاف التفسير الماثور برأيه الفاسد والتفصيل في كتب التفسير و

١١
العقائد وليس هذا اوان التشريح.

فائده در تفسير عزيزى مى گويد اهل قبله را درين مسئله اختلاف عظيم رو داده بعضى از ايشان مرتكب كبيره را وعيد قطعى دائمى ثابت مى كنند وميگويند كه اگر صاحب كبيره بى توبه بميرد حكم او حكم كافران است وهمين است مذهب معتزله وخوارج الى آخر ما قال وبعضى از ايشان وعبد وعيد قطعى منقطع را براى او ثابت ميكنند وميگويند كه او شايان عفو ندارد البته معذب خواهد شد اما عذاب او منقطع خواهد گشت وآخرها به بهشت خواهد رفت وهمين است مذهب بشر مريسى وخالدى وديگر جاهلان بيوقوف مذهب صحيح كه صحابه وتابعين آنرا مشروحاً بيان فرموده اند واهل سنت وجماعت آنرا اختيار نموده آنست كه مرتكب كبيره قابل عفواست اگر چه بى توبه بميرد و او مانند سائر مسلمين است در نماز جنازه واستغفار و اعانت بصدقات وميراث و در حق او شفاعت پيغمبر صلى الله عليه وسلم ورحمت الهى را اميد وار بايد بود بلكه يقين بايد كرد كه حق تعالى برحمت بيغايت خود يا بشفاعت پيغمبر صلى الله عليه وسلم از بعضى مرتكبان كبيره عفو خواهد فرمود.

الشرك الأكبر

قال النجدي والشرك الاكبر هو الاشراك فيما خصصه الله تعالى لنفسه وهو كثير لكنا نذكر شيئاً منه لقياس عليه غيره فنقول هو اربعة اقسام الاول الاشراك في العلم اعني اثيات مثل علم الله لغيره بكونه حاضرا وناظرا في كل مكان ومطلعاً على كل شيء وفي كل ان بعيدا كان او قريبا خفياً كان او جليا فمن اعتقد انه اذا ذكر اسم نبي فيطلع هو عليه لصار مشركا وهذا الاعتقاد شرك سواء كان مع نبي او ولي او ملك وجني او صنم و وثن وسواء كان يعتقد حصوله له بذاته او باعلام الله تعالى باي طريق كان يصير مشركا الثاني الاشراك في التصرف اعني اثبات مثل تصرف الله لغيره سواء اعتقد ان قدرة التصرف له بذاته او باعطاء الله تعالى والثالث الاشراك في العبادة اي تعظيم غير الله كتعظيمه اعني الاعمال التي خصصها الله تعالى لتعظيمه مثل السجود والركوع والتمثل قائما يقف عند احد كما يقف في الصلوة له والصوم له وشد الرحل الى بيته والتشكل الخاص بالاحرام والطواف والدعاء من الله ههنا والتقبيل وايقاد السرج والمجاورة والتبرك بالماء والرجعة القهقري وتعظيم حرمه وامثال ذلك فمن فعل بنبيّ او ولي او قبره و

١٢
اثاره او مشاهده وما يتعلق به شيئا من السجود والركوع وبذل المال له والصلوة له والصوم له والتمثل قائما وقصدا لسفر اليه والتقبيل والرجعة القهقري وقت التوديع وضرب الخباء وارخاء الستارة والستر بالثوب والدعاء من الله ههنا والمجاورة والتعظيم حواليه واعتقاد كون ذكر غير الله عبادة وتذكره في الشدائد ودعاءه بنحو يا محمد يا عبدالقادر يا حداد يا سمان فقد صار مشركا وكافرا بنفس هذه الاعمال سواء اعتقد استحقاقه لهذا التعظيم بذاته او لا الرابع الاشراك في العادة اعني تعظيم الغير في افعال عادة بما يجب لله تعالى مثل الحلف باسم الله تعالى والتسمية بعبد الله واخلاص النذور والصدقات لله وامثال ذلك فمن حلف بغير الله او سمى ولد عبدالرسول او عبدالنبي او نذر لغير الله او تصدق لغير الله او قال نذرا لله ورسوله وصدقة الى الله ورسوله فقد صار مشركا كافرا وها انا اذكر الاقسام الاربعة واثبت ما ذكرت كلها با لآيات والاحاديث في الفصول الاتية.

قالوا هذا تشريع جديد مخالف لما جآء به النبي صلى الله عليه وآله وسلم وفهمه الصحابة والتابعون وتبعهم وصار مذهب اهل السنة فانهم صرحوا في كتب العقائد ان الشرك هو اثبات الشريك في الالوهية اما بمعنى وجوب الوجود كالمجوس او بمعنى استحقاق العبادة كعبدة الاصنام فمدار الشرك وركنه هو اعتقاد تعدد الاله كما ان التوحيد اعتقاد وحدة الاله قال الله تعالى (وما امروا الاليعبدوا الها واحدا لا اله الاهو سبحانه عما يشركون) (التوبة: ٣١) وقال الله تعالى (ءاله مع الله تعالى الله عما يشركون) (النمل: ٦٣) وقال (ام لهم اله غير الله سبحان الله عما يشركون) (الطور: ٤٣) وكان شرك العرب هو هذا كما حكى الله تعالى بلسانهم (اجعل الالهة الها واحدا ان هذا لشيء عجاب * وانطلق الملا منهم ان امشوا واصبروا على آلهتكم ان هذا لشيء يراد) (ص: ٥ ـ ٦) وقال (لو كان فيهما الهة) (الانبياء: ٢٢) كما يقولون وروى ابن جرير(١) لما نزلت بالمدينة (الهكم اله واحد) (الكهف: ١١٠) وسمعها كفار مكة تعجبوا وقالوا كيف يسع الناس اله واحد وان محمدا يقول الهكم اله واحد.

فائده در تفسير عزيزى مي گويد كه ابن جرير وابن المنذر(٢) وابن ابى صالح و ابو الشيخ روايت كرده اند كه چون اين آية در مدينه نازل شد كافران مكه اين را شنيده خيلى تعجب كردند وگفتند كه كيف يسع الناس اله واحد وان محمدا يقول الهكم اله

(١) محمد ابن جرير الطبري الشافعي توفي سنة ٣١٠ هـ [٩٢٣ م.] قي بغداد.

(٢) محمد ابن المنذر الشافعي النسابوري توى سنة ٣١٨ هـ [٩٣١ م.]

١٣
واحد فليأتنا باية ان كان من الصادقين

الإشراك في علم الغيب

قال النجدي الفصل الثاني في رد الاشراك في العلم.

قالوا علمه تعالى مثل سائر الصفات الذاتية ليس مدار الشرك شرعا وان كان حصوله لغيره باطلا فليس كل باطل شركا وفسره في الفصل الاول بانه اثبات مثل علم الله لغيره بكونه حاضرا وناظرا في كل مكان ومطلعا على كل شيء ثم فرع عليه قوله فمن اعتقد انه اذا ذكر اسم نبي او ولي فيطلع هو عليه صار مشركا انتهى ولا يخفى ان هذا التفريع فاسد فان المفرع عليه الاطلاع على كل شيء والتفريع اطلاع النبي على ذكر ذاكره وهو ليس كالاطلاع على كل شيء.

قال النجدي قال الله تعالى (وعند مفاتيح الغيب لا يعلمها الا هو) (الانعام: ٥٩) وقال الله تعالى (قل لا يعلم من في السموات والارض الغيب الا الله وما يشعرون ايان يبعثون) (النمل: ٦٥) وقال الله تعالى (ان الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس بآي ارض تموت ان الله عليم خبير) (لقمان: ٣٤) وقال الله تعالى (قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا الا ما شاء الله ولو كنت اعلم الغيب لا ستكثرت من الخير وما مسني السوء ان انا الا نذير وبشير لقوم يؤمنون) (الاعراف: ١٨٨) فهذه الايات وامثالها صريحة في اختصاص علم الغيب بالله ونفيه عن غيره.

قالو يظهر من هذه الايات اختصاص علم الغيب بالله تعالى ونفيه عن غيره لا كونه مدار الشرك والغيب الخاص به تعالى هو الغيب المطلق لا الغيب الاضافي وعلم تمام اللوح المحفوظ ايضا غيب اضافي ثبت حصوله لغيره باعلامه وليس غيبا مطلقا كما هو مصرح في كتب الحديث والتفسير وقال الله تعالى (فلا يظهر على غيبه احدا الا من ارتضى من رسول) (الجن: ٢٦) الا يرون كلمة الاستثناء في كلام الله تعالى وقال الله تعالى (وما كان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء) (آل عمران: ١٧٩)

فائده شاه عبدالعزيز(١) در تفسير سورهء جن مى گويد كه غيب نام چيزيست كه از ادراك حواس ظاهره وباطنه غائب باشد نه حاضر تا بمشاهده و وجدان در يافت شود واسباب علامات آن در نيز نقل وفكر در نيايد تا ببداهت واستدلال در يافت شود واين

(١) الشاه عبدالعزيز ابن شاه ولي الله الدهلوي توفي سنة ١٢٣٩ هـ [ ١٨٢٤ م] في دلهي.
١٤
غيب مختلف مى باشد پيش كور مادر زاد عالم الوان غيب است وعالم اصوات ونغمات والحان شهادت وپيش عنين لذت جماع غيب است وپيش فرشتگان الم گرسنگى و تشنگى غيب است دوزخ وبهشت شهادت ولهذا اين قسم را غيب اضافى گويند وآنچه نسبت بهمه مخلوقات غائب است غيب مطلق است مثل آمدن قيامت واحكام كونيه و شرعيه بارى تعالى در هر روز هر شريعت ومثل حقائق ذات وصفات او تعالى على سبيل التفصيل واين قسم غيب را غيب خاص او تعالى شانه نامند (فلا يظهر على غيبه احدا) (الجن: ٢٦) يعني پس مطلع نمى كند بر غيب خاص خود هيچ كس را بوجهى كه رفع تلبيس واشتباه وخطا بكلى دران اطلاع حاصل شود واحتمال خطا واشتباه اصلا نماند وهمين اطلاع دادن كذائى است كه اورا ظهار شخص برغيب توان گفت الى آخر ما قال صاحب كشاف بنابر مذهب اعتزال خود در تحت اين آيت نوشته وفي هذا ابطال الكرامات لان الذين تضاف اليهم وان كانوا اولياء مرتضين فليسوا برسل ليكن باوجود ادعاى دانشمندى اين حرف ازو بسيار بعيد واقع شده زيراكه اين آية نفى اطلاع بر غيب بوجهيكه رفع تلبيس واشتباه بكلى دران حاصل باشد از غير رسولان ميكند نه نفى اطلاع بر غيب مطلقا چه جاى آنكه كرامات ديگر را ابطال نمايد و در تفسير گذشت كه اظهار شخص بر غيب چيزى ديگر واظهار غيب بر شخص چيزى ديگر از نفى آن نفى اين لازم نمى آيد واولياء را اگرچه اظهار برغيب حاصل نيست اما اظهار غيب بر ايشان جائز و واقع است.

وبعضى از ايشان گفته اند كه حصر بملاخطهء قيد اصالت است يعنى بالاصالة اطلاع بر غيب خاصهء پيغمبران است و اولياء را اطلاع بر غيب بطريق وراثت وتبعيت حاصل مى شود.

وبعضى از قدماء مفسرين اهل سنت گفته اند كه مراد از غيب لوح محفوظ است واطلاع بر لوح محفوظ هيچ كس را سواى پيغمبران حاصل نمى شود وليكن درين كلام خلل است زيراكه اولا اطلاع بر لوح محفوظ به معنى مطالعهء آن لوح ونقوش بطريق صحيح مروى نيست كه پيغمبرى را بوده باشد بلكه از اخبار صحيحه اختصاص اين امر بحضرت اسرافيل است و اوشان رسول نيستند دوم اينكه مراد از اطلاع بر لوح محفوظ

١٥
اطلاع بر موجودات نفس الامريه است كه قبل از ظهور موجودات در خارج حاصل شود گو بمطالعهء نقوش لوح باشد يا بى مطالعه زيراكه مراد از اطلاع بر كتاب اطلاع بر مضامين مرقومهء دران كتاب مى شود نه ديدن نقوش واين معنى اولياء الله را نيز حاصل ميگردد پس ديدن ونه ديدن برابر شد سوم آنكه اطلاع بر لوح محفوظ بمطالعه وديدن نقوش هم از بعضى اولياء الله بتواتر منقول است پس اختصاص وحصر صحيح نخواهد شد.

قال النجدي فمن اثبته لغيره نبيا كان او وليا صنما او وثنا ملكا او جنيا فقد اشرك بالله.

قالوا هذا كان موقوفا على كون علم الغيب مدارا للشرك ولم يثبت.

الإستعانة بغير الله

قال النجدي فمن قال يا رسول الله اسئلك الشفاعة يا محمد ادع الله في قضاء حاجتي يا محمد اسئل الله بك واتوجه الى الله بك وكل من ناداه فقد اشرك شركا اكبر.

قالوا افتراء واجتراء في الدين وانه جائز الم يسمع كيف علم النبي ضريرا ثم علم عثمان بن حنيف بعد وفاته صلى الله عليه وآله وسلم في خلافة عثمان ذا حاجة صلوة الحاجة وفيه يا محمد اني توجهت بك الى ربي في قضاء حاجتي هذه لتقضي لي وهو مذكور في كتب الحديث وعمل عليه السلف من الصحابة والتابعين والصلحاء.

اعلم ان الاستعانة بغير الله الدعاء له بوجهين احدهما ان يكون على وجه الاستقلال في التاثير والايجاد ولا شبهة انه شرك وثانيهما ان يكون على وجه الاعانة و الارشاد بوجه التدبير والشفاعة او لدفع الشر ولا شبهة انه ليس بشرك اذ ورد في الاحاديث (يا عباد الله اعينوني ويامحمد اني اتوجه بك الى ربي) و ورد في مدد الحسنات اعانة الملهوف وكذا ابتغاء الرزق عند غير الله على وجه المواساة والمراعاة ليس من الشرك في شيء وانما هو سبب عادي مشروع والحال ان اعتقاد التأثير القدسي لا يوجب الشرك بخلاف التأثير الخلقي والفرق بينهما في العرف ظاهر ويقال رزق الامير فلانا ويراد اعطاء المال او فرض الراتب وكذا يقال شفى الطبيب المريض. المحبة مع الاحياء الحاضرين نافعة عاجلا واجلا واما مع الاموات فنافعة في الاجل البتة بشرط الاهلية والايمان واما في العاجل فيشترط دوام التوجه وتخلية القلب معه في الخلوات ومداومة ذكره وكثرة النداء له والبر معه بارسال الثواب اليه والاحسان الى اهله فتلك كثيرا ما يفتح

١٦
باب الاويسية ويعطي منفعة الصحة اخبرني الشيخ ابو طاهر(١) عن الفشاشي انه كتب الى النبي صلى الله عليه وسلم كتابا في بعض حاجاته صورته يا رسول الله صلى الله عليك انت اقرب اليّ مني ام هذا فبحق قربك مني وان بعدت الا ما اشفع لي وفي قضاء حاجتي كلها الدنيوية والاخروية.

بعض اصحاب قادريه براى حصول مهمات ختم باين طور مى كنند اول دو ركعت نفل بعد ازان يكصد ويازده بار درود بعد ازان يكصد ويازده بار كلمه تمجيد [ لا حول ولا قوة ] ويكصد ويازده بار شيئا لله شيخ عبدالقادر جيلاني.

محمد وارث ذكر كرد كه مرا سفرى پيش آمد به جناب ايشان رجوع كردم بشارت عاقبت دادند اتفاقاً دران سفر شبى قطاع الطريق هجوم كردند وخوف هلاك مستولى شد بجناب ايشان متوجه شدم دران حالت مرا نوم گرفت ايشان را در منام ديدم كه ميفرمايند فلانى تراكه منع كرده است مترس بر خيز وبرو و دو عدد كدو كه نبتى است از حلاوت مرا عنايت فرمودند چون بيدار شدم هر دو عدد را بعينه يافتم بر خاستم و سوار شدم رواه خود گرفتم همه قطاع الطريق از من غافل ماندند وهيچ كس معترض نه شد وآن كدو مدتها بامن ماند.

إطلاع النبي في البرزخ على تمام العالم الترابي

قال النجدي فانه اعتقد ان محمدا يعلم ويطلع على دعائه وندائه.

قالوا اسمع ايها الجاهل ان اعتقاد اطلاع احد في البرزخ على تمام العالم الترابي ايضا ليس غيبا مطلقا وخاصا به سبحانه بل هو غيب اضافي الم تسمع قوله صلى الله عليه وسلم (صلوا على فان صلواتكم تبلغني حيث كنتم) انظر الى ما قال العلماء في شرحه.

قال النجدي من بعيد كما عن قريب وهل هذا الا شرك.

قالوا يعني ان الاطلاع من بعيد كما عن قريب مختص بالله تعالى فاثباته لغيره شرك ولا يدري هذا الجاهل ان القرب والبعد لا يتصور في حضرة الله تعالى فان نسبته الى جميع الامكنة على سواء والمراد بالقرب الواقع قرب المنزلة فالنجدي اختار مذهب المجسمة المثبتين له تعالى شانه مكانا وجهة واتصالا مكانيا وقربا جسمانيا للعبد معه سبحانه عما يقول الظالمون وكل ذلك مردود عند أهل السنة والتفصيل في كتب العقائد.

(١) ابو طاهر الانباري محمد المصري توفي سنة ٥٩٦ هـ [١١٩٩ م.]
١٧
فائده شاه عبدالعزيز در تحفهء اثنا عشريه مى گويد كه عقيدهء سيزدهم آنكه حق تعالى را مكان نيست واورا جهتى از فوق وتحت متصور نيست وهمين است مذهب اهل سنت وجماعت عقيدهء بست ويكم بنده را اتصال مكانى وقرب جسمانى با حضرت حق تعالى متصور نيست قربيكه در آنجا متصور است بدرجه وبمنزلت وخوشنودى است وبس همين است مذهب اهل سنت.

قال النجدي وقد نص الله على هذا بقوله (ومن اضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له الى يوم القيمة وهم عن دعائهم غافلون) (الاحقاف: ٥) وبقوله (آلهم ارجل يمشون بها ام لهم ايد يبطشون بها ام لهم اعين يبصرون بها ام لهم اذان يسمعون بها قل ادعوا شركاء كم ثم كيدون فلا تنظرون) (الأعراف: ١٩٥)

قالوا هذه الايات في حق الاصنام فجعلها نصا في حق من يعرض عليه اعمال امته كل يوم غدوة وعشية فيعرفهم بسيماهم واعمالهم ويستغفرلهم ويرد سلام كل من سلم عليه ولو كانوا في كل لمحة اكثر من الف الف ويبلغه صلوات المصلين حيث كانوا في مشارق الارض ومغاربها كفر صريح والحاد قبيح.

فائده شاه ولى الله فوز الكبير مى گويد كه: رابعاً بيان شفاعت وعبادت اصنام وسقوط احجار از مراتب كمالات انسانيه است فكيف مراتب الوهية واين جواب مسوق است براى كسانيكه اصنام را معبود ذاتى انگارند.

صورتها از سنگ وصفر و روئين ومثل آن تراشيده قبلهء توجه بآن ارواح ساختند وجاهلان رفته رفته آن سنگهارا بذاتها خود معبود انگاشتند وغلط عظيم راه يافت.

والمشركون وافقوا المسلمين في تدبير الامور العظام وفيما ابرم وجزم ولم يترك لغيره خيرة ولم يوافقوهم في سائر الامور وذهبوا الى ان الصالحين من قبلهم عبدوا الله وتقربوا اليه فآتاهم الله الالوهية فاستحقوا العبادة من سائر خلق الله.

وقالوا لا تقبل عبادة الله الا مضمومة بعبادتهم بل الحق في غاية التعالي فلا يفيد عبادته تقرباً بل لابد من عبادة هؤلاء ليقربوا الى الله زلفى وقالوا هؤلاء يسمعون و يبصرون ويشفعون لعبادهم ويدبرون امورهم وينصرونهم فنصبوا على اسمائهم احجارا وجعلوها قبلة عند توجههم الى هؤلاء فخلف من بعدهم خلف فلم يأتوا الفرق بين الاصنام

١٨
وبين من هو الى صورته فغلطوا فظنوها معبودات باعيانها ولذلك رد الله تعالى عليهم تارة بالتنبيه على ان الحكم الملك له خاصة وتارة ببيان انها جمادات (ألهم ارجل يمشون بها ام لهم ايد يبطشون بها ام لهم اعين يبصرون بها ام لهم اذان يسمعون بها قل ادعوا شركاء كم ثم كيدون فلا تنظرون) (الأعراف: ١٩٥)

علم رسول الله بالخمس

قال النجدي وعن عائشة قالت من اخبرك ان محمداً يعلم الخمس التي قال الله تعالى (ان الله عنده علم الساعة) (لقمن: ٣٤) الآية فقد اعظم الفرية.

قالوا ايها الجاهل اقرأ تمام الحديث وهو هكذا قالت من اخبرك ان محمداً رأى ربه او كتم شيئاً مما امر به او يعلم الخمس التي قال الله تعالى فيها (ان الله عنده علم الساعة) (لقمن: ٣٤) الآية فقد اعظم الفرية فقولها اعظم الفرية تشيران المخبر مفترٍ او كاذب فاين فيه انه مشرك هل الافتراء والكذب عندك شرك مع ان اصل مسئلة الباب هو رؤية النبي صلى الله عليه وسلم ربه المعراج وهي خلافية والجمهور على اثباتها وهو الراجح المختار عند اكثر العلماء الكبار واجابوا عن قول عائشة بانها ليست اعلم ممن اثبتها و قالت ما قالت استنباطاً واجتهاداً من قوله تعالى (لا تدركه الابصار) (الانعام: ١٠٣) واجابوا ان الادراك هو الاحاطة فليس فيها نفي مطلق الرؤية وكذلك حالة اطلاعه صلى الله عليه وآله وسلم على خمسة خلافية قيل قبض النبي صلى الله عليه وسلم ولم يعلمها وقيل بل علمه الله واطلعه عليها ولم يأمره ان يطلع عليها امته كذلك مسئلة الروح.

هل يعلم رسول الله أمر خاتمته

قال النجدي وعن النبي في الصحيح (والله لا ادري وانا رسول الله ما يفعل بي ولا بكم) فهذا الحديث صريح في انه كان لا يعلم امر خاتمته في حال حياته فكيف يعلم حال تلك المشركين بعد مماته.

قالوا ايها الجاهل كيف تقول انه صلى الله عليه وآله وسلم كان لا يعلم امر خاتمته وقد قال الله تعالى (ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر) (الفتح: ٢)، (عسى ان يبعثك ربك مقاما محموداً) (الاسراء: ٧٩)، (ولسوف يعطيك ربك فترضى) (الضحى: ٥)، (انا اعطيناك الكوثر) (الكوثر: ١) واحاديث الشفاعة لا مته وشفاعة امة اكثر من ان يحصى وكيف قلت فكيف يعلم حال امته بعد مماته الم تسمع انه صلى الله عليه وآله وسلم قال (حياتي خيرلكم تحدثون يحدث لكم فاذا انا مت كان وفاتي خيرا لكم تعرض عليّ اعمالكم

١٩
فان رأيت خيراً حمدت الله وان رأيت شراً استغفرت لكم) وقد ثبت عرض اعمال الاحياء على غيره صلى الله عليه وسلم ايضاً في الاموات.

قال النجدي وفي كتاب التوحيد لنا الكبير وفي فصول التوحيد زيادة تحقيق وما يتفوه به عقلاء مشركي زماننا بان المراد نفي العلم والدراية التفصيلية المستقلة ولا ندعيه لا نفي العلم باعلام الله الذي ندعيه او انه كان في اول الامر ثم القى الله عليه علم الاولين والآخرين وجعله مطلعا على ما يكون الى قيام القيامة وامثال ذلك الهفوات فهو ابتداع في الدين.

قالوا ما قال النجدي في المعنى المراد ونقله فهو حق وهداية من السلف والسواد الاعظم ويجب القبول به دفعا للتعارض ولكن لما كان مقنعا لأمر دله ولم يهتد التسليم الحق عبر عنه بهفوة عقلاء مشركي زمانه لعنة الله عليه يسمي ماصح عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هفوة وابتداعا في الدين الم يسمع انه صلى الله عليه وآله وسلم علم علم الاولين والآخرين قال الخفاجي(١) واما ماورد انه صلى الله عليه وآله وسلم علم علم الاولين والآخرين قلعه كان اخر احواله بعد انقطاع عرض جبريل له الم تسمع ما في حديث ابن اخطب وابن حذيفة في الصحيح انه صلى الله عليه وسلم اخبر بما هو كائن الى يوم القيمة وفي الشفاء وبحسب عقله كانت معارفه صلى الله عليه وآله وسلم الى سائر ما علّمه الله واطّلعه عليه من علم ما يكون وما كان وعجائب قدرته وعظيم ملكوته قال الله تعالى (وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما) (النساء: ١١٣) حارت العقول في تقدير فضله عليه وخرست الانس دون وصف يحيط بذلك او ينتهى اليه.

قال النجدي ومخالف لتصريح السلف

قالوا ايها الملعون ما قالوا ثابت في الصحاح من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكيف تعيرهم بمخالفة السلف سلف اهل السنة كلهم عليه

ضلال إبن تميمية

قال النجدي وكفاك قدوة في ذلك شيخنا تقي الدين ابن تيمية والموافقون من اتباعه رضوان الله عليهم اجمعين

قالوا كفاك لعنة اقتدائك بالشقي ابن تيمية اجمع علماء عصره على ضلاله وحبسه ونودي من كان على عقيدة ابن تيمية حل ماله ودمه

(١) الخفاجي احمد الحنفي توفي سنة ١٠٦٩ هـ [١٢٠١ م.]
٢٠