الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » الطلاسم


زامل / الاردن
السؤال: الطلاسم
هل هذه رقى أم سحر..ياشـيعه
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 408
( لمن بال في النوم )
يكتب على الرق ويعلق عليه: ( هف هف هد هد هف هف هات هات أنا له كف كف كف هف هفف هفف ( هفف ) معهم مسعر لم قل هو الله أحد الغالب من حيث يستحسر العدو إبليس شح لبني آدم كما الذي سجد لادم الملائكة بإذن الله, إنه كريمة بنت كريمة وولد فلان بن فلان.... شددت شددت بسورة سورة صفه صفه ختمت بخاتم سليمان بن داود لله رب العالمين ).
- وجاء ايضا في..مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 411
( للثالول )
عن الرضا (عليه السلام) قال: ينظر إلى أول كوكب يطلع بالعشي فلا تحد نظرك إليه وتناول من التراب وأدلكه بها وأنت تقول: ( باسم الله وبالله رأيتني ولم أرك سوء عود نصرك الله يخفي أثرك ارفع ثآليلي معك ).
وجاء أيضا بنفس الصفحه مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 411
( للكلف والبرص )
تخط عليه خطا مدورا, ثم تكتب في وسطه: ( بوتا بوتا برتاتا ادعني أصواتا, وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شئ إنه خبير بما تفعلون ). ( أيضا ) يكتب عليه بكرة بالريق قبل أن يأكل شيئا أو يشرب: ( هريقة مريقة حتى يجب الطريقة ). ( أيضا ) يكتب بكرة: ( قهر يد قهر ابتد كسرهن كروهن سالاخسك باد بحق الملك القدوس ).
( رقية الحية )
وهي رقية سليمان النبي على نبينا وآله و(عليه السلام): ( "بسم الله الرحمن الرحيم خاتم سليمان بن داود أخ أخ وماسكه ملائكة هبوا سبومار واماذا وداقوي فرادى مريم هندنا باسم الله خاتم وبالله الخاتم ", تقرأ ذلك ثلاثا, فإنها تقف وتخرج لسانها فخذها عند ذلك. وإذا أردت أن لا تدخل الحية منزلك تكتب أربع رقاع وتدفن في زوايا بيتك ( بسم الله الرحمن الرحيم هجه ومهجه ويهوريحيا واطرد ).
( رقية للعقرب )
يكتب بكرة يوم الخامس من إسفندار ( مذ ) ماه ويكون على وضوء ولا يتكلم حتى يفرغ من الكتابة ويحفظه لا تلدغه عقرب: ( باسم الله سبحه سحه قرنية برنية ملحه بحرقعيا برقعيا قفطا قطبعه تفطه ). تروى هذه الرقية للحية عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال: تكتبه وتضعه في شق حائط البيت, فإنه يسقط وينشق بنصفين.
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 413
رقية للبراغيث )
تقول: ( أيها الاسود الوثاب الذي لا يبالي غلقا ولا بابا عزمت عليك بام الكتاب أن لا تؤذيني ولا أصحابي إلى أن ينقضي الليل ويجئ الصبح بما جاء به والذي تعرفه إلى أن يؤب الصبح بما آب ).
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 413
( للرهصة )
تأخذ قطعة من صوف لم يصبها ماء فتفتلها ثم تعقدها سبع عقد وتقول كلما عقدت عقدة: ( خرج عيسى بن مريم على حمار أقمر لم يدخس ولم يرهص أنا أرقيك والله عزوجل يشفيك ), ثم تشده على موضع الرهصة.
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 415
( حرز لامير المؤمنين (عليه السلام) )
للمسحور والتوابع والمصروع والسم والسلطان والشيطان وجميع ما يخافه الانسان. ومن علق عليه هذا الكتاب لا يخاف اللصوص والسارق ولا شيئا من السباع والحيات والعقارب وكل شئ يؤذي الناس. وهذه كتابته: ( بسم الله الرحمن الرحيم أي كنوش أي كنوش أرشش عطينطينطح يا ميططرون فريالسنون ما وماسا ماسوما يا طيطشالوش خيطوش مشفقيش مشاصعوش أو طيعينوش ليطيفتكش هذا هذا, وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا إلى موسى الامر وما كنت من الشاهدين, اخرج بقدرة الله منها أيها اللعين بعزة رب العالمين, اخرج منها وإلا كنت من المسجونين, اخرج منها ( فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ), اخرج مذؤما مدحورا ملعونا كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا, اخرج يا ذوي المخزون, اخرج يا سورا سور بالاسم المخزون يا ميططرون طرعون مراعون تبارك الله أحسن الخالقين يا هيا شراهيا حيا قيوما بالاسم المكتوب على جبهة اسرافيل, اطرد عن صاحب هذا الكتاب كل جني وجنية وشيطان وشيطانة وتابع وتابعة وساحر / صفحة 416 / وساحرة وغول وغولة وكل متعبث وعابث يعبث بابن آدم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد وآله الطيبين وعترته الطاهرين ).
الجواب:

الأخ زامل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرت من الاعمال لم يرد عن المعصومين ولم ينسبها صاحب الكتاب إليهم عليهم السلام عدا ما ذكره عن الرضا والنبي سليمان وأمير المؤمنين (عليهم السلام) فلذا إذا كان هناك اعتراض فهو على صاحب الكتاب وهو لم يعلمنا من أين أتى بهذه الأعمال.
واما ما ورد عن الإمام الرضا(عليه السلام) فلو ثبت صحة ما نسب إليه فإنه عمل لم نر فيه أي مشكلة، فهناك تأثير للكواكب على الإنسان وهذا ما أثبته العلم الحديث وما ذكره ما هو الإ دعاء.

واما ما ورد عن سليمان (عليه السلام) فنحن لا ندري مدى صحة ما نسب إليه فحتماً لا يوجد سند متصل إلى نبي الله سليمان عليه السلام ولو سلمنا بصحته فما ورد فيه من كلمات غريبة لعلها بغير اللغة العربية بل بلغه سليمان (عليه السلام).
واما الحرز المنسوب لأمير المؤمنين عليه السلام فلو سلمنا بصحة صدوره فما ورد فيه من كلمات غريبة لابد أن تكون بلغة يفهمها الجان وهو عالم بتلك اللغات.
وعلى كل حال فإن ما أوردته ليس من السحر ولا الرقى وإنما هو من علم الطلسمات وهو علم معروف عند أهله، ولكن لا حجة فيه علينا ألا إذا وردنا بسند معتبر.
ودمتم في رعاية الله


علي حيدر / فلسطين
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قلتم (( اثبت العلم الحديث ان للكوكب تأثيرا على الانسان )) فهلا دعمتم ذلك بقول العلم الحديث ؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أثبت العلم الحديث انه في حال الكسوف تبقى هناك أشعة تصدر عن الشمس تصل إلى الإنسان وتسمى الأشعة فوق البنفسجية وهي التي تسبب العمى عند الإنسان عند إطالته النظر إلى الكسوف فإذا قال الإمام الرضا (عليه السلام) بان لا تحد نظرك إلى الكوكب الطالع عند العشي, فلعل هناك أشعة غير مرئية كالفوق البنفسجية التي لها أثر سلبي على الإنسان فينهى الإمام (عليه السلام) ان يحد نظره إلى الكوكب عند طلوعه, لهذا الأمر الذي قلنا انه لا يصطدم مع العلم الحديث كما ذكر العلماء تأثير مواقع القمر على العادة الشهرية عند المرأة كذلك تأثيره على المد والجزر, ولهذا نحن لا نمنع وجود مثل هذه التأثيرات للكواكب والنجوم الأخرى.
ودمتم برعاية الله

كوثر
تعليق على الجواب (2)
1- هل الطلاسم فيها آيات قرآنية والأعتقاد بها صحيح، وهل أن أهل الطلاسم ممن نثق بهم، نجد في كتاب ضياء الصالحين بعض من الطلاسم ويشار لها أن من ينظر فيها فيها كذا وكذا من الثواب وما شابهه، ما حقيقة هذا الأمر...
ثم قلب الآيات القرآنية في الطلاسم التي يدعون ان بعض الحروف فيها آيات قرآنية هل قلبها من العربية المتعارفة لدينا صحيح ولا أشكال فيه، وان كان صحيح هل حكمها حكم القرآن وتعتبر حروفهامقدسة لا يمكن ان نلمسها من دون طهارة، وكذلك الحكم في بعض الرموز التي يقال عنها انها اسماء لذوات مقدسة..
2- ما هو علم الحروف ليتضح لي الجواب وكيف اتعرف عنه هل ناك كتب موجودة في النيت حيث ان مكاني يصعب عليه الحصول على الكتاب العربي فضلاً عن الكتب الإسلامية وما شابهها.
3- قضية الطلاسم هل هيه من عوالم الحروف ما ربطها بعالم الحروف.. وما هو المجاز لنا ان نتعرف عليه وهل هناك محذور من التعرف على بعضه...
الف شكر
الجواب:

الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: ليس ثمة آيات قرآنية في الطلاسم، وما ترينه من الاشكال والهياكل الحرفية والأوراد المكتوبة في بعض الكتب كضياء الصالحين وغيره، ليست هي طلاسم خالصة، وإنما هي أوراد وأوفاق واسماء إلهية وآيات قرآنية قد تم تركيبها طبقاً لأوقات خاصة وقرانات فلكية، وذلك للحصول على بعض الثمار الروحانية حيث أن في مزج هذه العناصر ـ كما يزعمون ـ ربط بين العوالم وحصول تسخيرات وتأثيرات لحاملها أو ناظرها...
وبطبيعة الحال لا يمكن لنا الثقة بجميع هذه الأشكال أو الأعمال ما لم تأتنا بطريق معتبر.. فمسألة الوثوق بها موكولة إلى المصدر الذي أخذت عنه، مع الأخذ بنظر الأعتبار أن كثيراً من الشروط الواجب توفرها في هذه الأشكال مفقودة ومن أهمها الحبر المستعمل ووقت العمل والبخور المناسب... وبفقدان أي شرط من هذه الشروط لا تأتي النتائج المرجوة. ثم إن الآيات القرآنية والأسماء الإلهية المستعملة في هذه الأشكال والهياكل الحرفية تبقى من جهة جواز المماسة وعدمه تابعة لما ورد في الشريعة المقدسة، فلا يجوز مسها إلا مع الطهارة.

ثانياً: علم الحروف من العلوم الشريفة التي وردت الإشارة إليها من قبل أهل البيت عليهم السلام، ويعتمد علم الحروف على قوانين خاصة لاستخراج روحانية الحروف وقواها الباطنة، ومن تلك القوانين.
الاستنطاق: وهو جعل القيم العددية حروفاً بحساب الجمل الكبير أو حساب الأبجدية، وعلى هذا فإن العدد (22) يستنطق (بك) و(59) يستنطق (طن) و(1411) يستنطق (ايتغ) وهكذا.
ومن جملتها: البسط، والتكسير، ومعرفة طبائع الحروف فهنالك حروف رخوه وحروف شديدة: وحروف جهرية وحروف مهموسة، وحروف نورانية وحروف ظلمانية، وحروف علوية وحروف سفلية ... وغير ذلك.
وللبسط والتكسير تطبيقات يستفاد منها في فن الزايرجة: وهو قوانين صناعية لاستخراج الغيوب من خلال تنظيم جداول وفقية تنزل فيها الحروف بحسب قواعد خاصة ثم يُلتقط منها الجواب على السؤال المطروح.. ولابد في ذلك من معرفة نظائر الحروف وكيفية الاسقاط المتكرر واستخراج الزمام...الخ.
وينبغي لأجل الاستفادة التامة من علم الحروف أن يكون المرء على معرفة كافية بعلم التنجيم لأن لكل حرف طالع خاص يستفاد منه في معرفة الأوقات واستخراج ملائكة الحروف وما إلى ذلك.
ودمتم في رعاية الله


علي الجابري / العراق
تعليق على الجواب (3)
ماهو مصدر الحساب بالابجد الكبير والصغير وهل هو شيء معول عليه في الشرع.
الجواب:
الأخ علي الجابري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حساب الابجد من اصول علم الحرف، ولا يعول عليه في الشرع ومعرفة الاحكام الشرعية، نعم يستعمل هذا الحساب في بعض العلوم غير الشرعية مثل علم النجوم وعلم البسط والتكسير وعلم الجفر، وغيرها .
وقد اشير الى هذا الحساب في بعض الاخبار المروية عن الائمة (عليهم الاسلام) ففي خبر عن الصادق (عليه السلام) مع ابي لبيد المخزومي نقتبس منه موضع الحاجة قال : (..... وليس من حروف مقطعة حرف ينقضي الا وقيام قائم من بني هاشم عند انقضائه، ثم قال : الالف واحد، واللام ثلاثون، والميم اربعون، والصاد تسعون، فذلك مائة واحد وستون، ثم كان بدو خروج الحسين بن علي : الم الله، فلما بلغت مدته قام قائم ولد العباس عند (آلمص)، ويقوم قائمنا عند انقضائها ب(آلر)، فافهم ذلك وعه واكتمه . (بحار الانوار ج52/106)
ودمتم في رعاية الله

ثامر الطووش / العراق
تعليق على الجواب (4)
أن عالم الأرقام موجود منذ القدم وهناك رواية دخول أبو طالب عليه السلام الى الأسلام حيث سئله الرسول صلى الله عليه وآله بالشهادة الأولى فأجابه أبوطالب بالشهادة الثانيه .ولكن بالأرقام وليس بالأحرف ... أرجو منكم بيان هذا الحديث
الجواب:

الأخ ثامر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصابع : الخنصر والبنصر والوسطى، هذه بالنسبة إلى الآحاد. واما الأعشار فالمسبحة والابهام، فـ(العشرة) أن يجعل ظفر المسبحة في مفصل الابهام من جنبها، و(العشرون) وضع رأس الابهام بين المسبحة والوسطى، و(الثلاثون) ضم رأس المسبحة مع رأس الابهام، و(الأربعون) أن تضع الابهام معكوفة الرأس إلى ظاهر الكف، و(الخمسون) أن تضع الابهام على باطن الكف معكوفة الأنملة ملصقة بالكف، و(الستون) أن تنشر الابهام وتضم إلى جانب الكف أصل المسبحة، و(السبعون) عكف باطن المسبحة على باطن رأس الابهام، و(الثمانون) ضم الابهام وعكف باطن المسبحة على ظاهر أنملة الابهام المضمومة. و(التسعون) ضم المسبحة إلى أصل الابهام ووضع الابهام عليها. وإذا أردت آحادا وأعشارا عقدت من الآحاد ما شئت مع ما شئت من الأعشار المذكورة، وإذا أردت آحادا بغير أعشار عقدت في أصابع الآحاد من يد اليسرى مع نشر أصابع الأعشار. وأما المئات فهي عقد أصابع الآحاد من اليد اليسرى، فـ(المائة) كالواحد و(المائتان) كالاثنين وهكذا إلى التسعمائة . وأما الألوف وهي عقد أصابع عشرات منها، فـ(الألف) كالعشر و(الألفان) كالعشرين إلى التسعة آلاف، هذا خلاصة القاعدة المذكورة.

وروى الصدوق (رضي الله عنه) في كتاب كمال الدين وتمام النعمة عن أبي الفرج محمد بن المظفر بن نفيس المصري الفقيه قال : حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد الداودي عن أبيه قال كنت عند أبي القاسم الحسين بن روح (قدس سره) فسأله رجل قال : قول العباس للنبي (صلى الله عليه وآله): إن عمك أبا طالب قد أسلم بحساب الجمل وعقد بيده ثلاثة وستين، فقال: عني بذلك إله أحد جواد وتفسير ذلك أن الألف واحد، واللام ثلاثون، والهاء خمسة، والألف واحد، والحاء ثمانية والدال أربعة، والجيم ثلاثة والواو ستة. وآلاف واحد، والدال أربعة فذلك ثلاثة وستون.
وهاهنا وجوه اخر منها: أنه إشارة إلى ( لا = 31) و ( إلا = 32) المجموع هو 63، وهي كناية عن كلمة التوحيد إذ العمدة فيها النفي والإثبات،
ومنها: أن عقد ثلاث وستين إشارة إلى فعل أمر سج (= 63) من التسجية وهي التغطية والإخفاء، أي أخفى إيمانه لمكان التقية، وهو المنقول عن الشيخ بهاء الدين العاملي.
ومنها: أنه إشارة إلى أنه أسلم بثلاث وستين لغة، ومنها: ومنها أن أبا طالب كان عالما بالجفر وأنه علم نبوة نبينا قبل بعثته بالجفر بسبب حساب مفردات حروفه، والله أعلم بحقيقة كلام وليه.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » تسخير الجن وتحضير الأرواح


دانية / العراق
السؤال: تسخير الجن وتحضير الأرواح

السلام عليكم

ما موقف أهل البيت(عليهم السلام) من الكشف الروحاني (أشخاص قد يكونوا مسلمين شيعة او سنة يستخدمون الجن او تأتيهم رؤيا يعرفون من خلالها مستقبل الانسان) ؟

الا ان الكشف لست متأكدة ولكنه اقرب الى علم النجوم ... هل طلب الكشف الروحاني من هؤلاء الاشخاص حرام ؟ اذا كان لا يجوز فما كفارة ذنب الذهاب وطلب الكشف من هؤلاء الاشخاص؟ وما كفارة الاعتقاد به ؟ وماذا يفعل الانسان ان كان مسبقا قد طلب الكشف وعلم جزءاً من مستقبله ؟ للعلم ان كلام الروحانيين لا يتحقق كله بل جزء منه فماذا يفعل الانسان ان كان يعتقد ان كلامهم لربما سيحدث في حياته مستقبلاً ؟

اتمنى ان يصلني الجواب مع الادلة وشكراً

الجواب:

الأخت دانية  المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعلك تقصدين بالكشف ما تتعاطاه بعض النسوة اللاتي يدّعين الاتصال بالعوالم الروحانية ويطلق عليهن في العراق الطريحات أو الكشّافات، أو ما يتعاطاه بعض المعزمين والسحرة من دعاة تسخير الجن وتحضير الأرواح. ومهما يكن من أمر فإن ما يدلي به هؤلاء لا يمكن الوثوق به حتى ولو اتفق ما يقولونه مع حال المستكشف السائل، فإنهم في الغالب يطّلعون على بعض خصوصيات السائل من خلال اسئلته ويخمنون بغيته ومراده، أو يتكلمون معه بالعمومات والأحوال السائدة لدى الغالبية من الناس... فيظن السائل أنهم ينبئون بشيء من علم الغيب. اعلمي ايتها الاخت الفاضلة أنه لا يتأتى شيء مما يقوله هؤلاء في إصابة الواقع، إذ لا يعلم الغيب إلا الله تعالى، وليس هؤلاء من الراسخين في العلم كالأنبياء والأئمة عليهم السلام حتى يوصف إنباؤهم بتلك الأخبار والتنبؤات بأنه تعلّم من ذي علم، فالغالب عليهم أنهم يتّجرون ويتكسبون بهذه الدعاوى ويستميلون السذج والبسطاء، فإياك وتصديقهم.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » حقيقة الطلاسم


كوثر
السؤال: حقيقة الطلاسم
اجد ظاهرة في الإسلام مثلاً: الطواف 7 الجمرات 7 هل هذا الرقم متعلق بخلق السموات بسبع ايام ام ماذا ما هو سر الأرقام...
حينما ننظر للطلاسم نجد رموز وأرقام ما هو تفسيرها.. وهل مقدسة لدينا..
الجواب:
الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الطواف 7 مرات وما يتعلق بالعدد (7) كالسموات السبع والأيام السبع فدلالة هذا العدد وبعض الأعداد الأخرى كالعدد (12) و (19) و (40) و (70) و (360) ...الخ قد أشار إليها علماء الحروف، وليس ها هنا محل ذكرها .
والطلاسم رموز هي جمع (طلسم) مقلوب (مسلط) زعموا أن من يتقنها يستطيع التسلط عوالم الجن والشياطين، وهي في الأصل حروف مكتوبة وتنتمي إلى (الخط الطبيعي) وهو من جملة الخطوط القديمة جداً كالخط المسماري والهيروغليفي ...
ولأرباب الطلاسم والعلوم الغريبة تصرفات يتوصلون إليها عبر أقسام خاصة تكتب بالخط الطبيعي، ويكون لها تأثير ما كالمحبة والبغضة وأصناف السحر والشعوذة..
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » ما هي حقيقة الطلاسم


ناصر الصيرفي / الكويت
السؤال: ما هي حقيقة الطلاسم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما الفائدة من وجود الطلاسم في كتبنا؟
أتمنا الاجابة على هذا السؤال بالأدلة ومع الشكر.
الجواب:
الأخ ناصر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت في بعض كتب الدعاء نماذج من الأحراز المأثورة عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) مثل كتاب (منهج الدعوات) و(ضياء الصالحين) فيها طلاسم ورموز.
والطلاسم ليست إلا حُروف مرسومة بالخط الطبيعي القديم وهي تدل على معاني خاصة يعرفها المتخصصون في فن قراءة الرموز والخطوط القديمة.
ويظهر من بعض مصنفي هذا الفن أن التوكيل والعمل الروحاني يفتقر إلى شروط من أهمّها : كتابة الطلاسم، والأوفاق العددية ورصد الفلك لمعرفة سعود الساعات ونحوسها، ومعرفة طبائع الكواكب، وهيئات الأبراج، والقرانات، والبخورات الخاصة المناسبة لكل عمل وغير ذلك من الشروط. ولا يسعنا إنكار ذلك، لأننا لسنا من أهل هذا الأختصاص.
فلعل الطلاسم الموجودة في بعض مأثورات الأحراز والحجب لها الخاصية في التأثير لمن يحملها.
والله العالم.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » السحر والطلاسم والأوراد والعزائم


عبد الاله / العراق
السؤال: السحر والطلاسم والأوراد والعزائم
السلام عليكم
ما هو السحر؟
وان امكن الاجابه على السؤال الثاني وهو:
ماهي الطلاسم - العزائم - الاوراد؟
وشكرا
الجواب:
الأخ عبد الاله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- السحر هو صرف الشيء عن وجهه على سبيل الخدعة والتمويه، بحيث ان الساحر يُلبس الباطل لباس الحق ويظهره بصورة الواقع، فيرى الناس الهياكل الغريبة و الأشكال المعجبة المخوفة.
2- الطلاسم (جمع طلسم) وهو جملة من الرموز والنقوش المكتوبة بهيأة خاصة وخط خاص يزعم أصحابها أن لها تأثيراً في الأعيان الخارجية والأفعال والأحوال ... وأصل طلسم أنه مقلوب (مسلط) إشارة الى أن له تأثيراً في التسخير وما أشبه، بحيث يتسلط الساحر بها على الأشياء أو الأشخاص نوعاً من التسلط ولو بتغيير الحال والمزاج.
3- العزائم: ( جمع عزيمة) هي أقسام تقرأ من قبل المعزم على الجان والأرواح لغرض تسخيرها أو زجرها او دفع أذاها عمن تتلبس به.. ويتكون القسم من مجموعة من الأسماء المستخرجة بكيفية خاصة تدعى (البسط والتكسير) مع مزجها بآيات قرآنية او مقتطفات من التوراة والانجيل وغيرها من الكتب. فللعزيمة إذن أغراض متعددة بحسب نوع العمل المزمع فعله.
4- الأوراد (جمع ورد): كل ما يقرأ ويُكرر قراءته بعدد معين لأمد ما سواء أكان قرآنا أم ختماً والأوراد من جهة المدة على نوعين:
أ- الأوراد الأربعينية، وهي التي يكرر فيها قراءة الورد مدة اربعين يوماً لأجل جلب منفعة او دفع مضرة أو تحصيل ثمرة مادية او معنوية.
ب- الأوراد التعقيبية، ولا تتحدد بمدة معينة وهي كالادعية التي تقرأ عقيب الصلوات المفروضة أو المستحبة
ودمتم برعاية الله

علي / العراق
تعليق على الجواب (5)
سلام عليكم ايه الاحبة ورحمة الله
تقولون التالي
العزائم: ( جمع عزيمة) هي أقسام تقرأ من قبل المعزم على الجان والأرواح لغرض تسخيرها أو زجرها او دفع أذاها عمن تتلبس به..
انتهى ما اقتبسته من كلامكم اخواني
هل ثبت لكم انها تتلبس ؟ ماهو الدليل على ذلك ؟ وماهو تلبس ؟ ومافرقه عن القرين ؟
الجواب:
الاخ علي  المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التلبس مصطلح متداول عند المشتغلين بالروحانيات وتسخير الجان، ولايسعنا الجزم بثبوته اذ قد يكون من قبيل الامراض النفسية كالعصاب واللذهان وفصام الشخصية، ويوجد في معناه اصطلاح اخر ذكر في القرآن الكريم والروايات الشريفة وهو (المس ) فالممسوس هو نفسه المصاب بحالة التلبيس مع اختلاف في درجة التلبيس او المس مما ينجم عنه الاصناف المختلفة من الجنون واختلال الوظائف النفسية، ربما يرجع السبب تعدد اصناف التلبس الى نوع العلة المسببة له كالجن والشياطين ومنها الناتجة عن اختلال دماغي وتلف في الانسجة العصبية بسبب حادث او ما أشبه , لكن هذه الاخيرة لا تدخل تحت مسمى التلبس او المس لعدم وجود سبب روحاني خارجي .  
ومن اصناف التلبس المشهورة ما اصطلح عليه العرف بالتابعة وام الصبيان، أما القرين فهو شى آخر لاصلة له بالتلبس، والقرناء إما قرناء سوء كالشياطين الذين يوسوسون بالآثام واتيان المعاصي والمنكرات لمن يقترنون بهم .واما قرناء الخير كالملائكة والحفظة والارواح الطيبة التي تسدد المؤمنين وأهل الصلاح والتقوى.
وهنالك فرق جوهري بين التلبس والقرين، وهو ان التلبس يفقد معه المرء المصاب به بعض ما يقدر عليه او يريده لصالح الروح التلبسة وتبدو عليه عوارض المرض والعجز .
اما القرين فانه فليس له الا النفث والوسوسة والدعوة الى الشر او التحدث بالصلاح والتسديد بالخير والعلم وللمرء القدرة التامة والارادة التامة في معارضته او مسايرته، يضاف الى ذللك ان جميع الناس لهم قرناء ولكن قلة منهم ممسوسون او وتلبس بهم .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » الختوم والأحراز


كوثر
السؤال: الختوم والأحراز
السلام عليكم
تحية طيبة أرجو ان توضحوا لي ما هي مسألة الختوم والأحراز.. ومدى شرعيتها وإعتقادنا بها.. وكيف يكون لها فاعلية وبمن نثق ليجري لنا هذه الأحراز وبأي مصدر
الجواب:
الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الختوم والأحراز وردت في جملة من كتب الدعاء المعتبرة كـ(المصباح للكفعمي)، و(مصباح المتهجد) للطوسي، و(مهج الدعوات) لابن طاووس، وغيرها، وقد ذكر الشيخ أغا بزرك الطهراني في (الذريعة) أسماء عدد من الكتب في الأحراز والختوم لجماعة من أجلة علمائنا..
وهكذا يتضح بأنّ الإعتقاد بالختوم والأحراز لا إشكال فيه إن كانت واردة في مصادر معتبرة عن طريق الأئمة أو علماء أهل البيت، ولكن يجب الحذر عن الختوم والأحراز التي تأتي عن طريق المخالفين أو عن طريق الصوفية فإنها لا تستند في الغالب إلى طريق يمكن الوثوق به.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » العهود السليمانية


اسامه المياحي / العراق
السؤال: العهود السليمانية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي عن العهود السليمانيه السبعه هل هي موجوده حقا وهل هي صحيحه عندنا نحن اتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام وماهي نرجوا الرد الكافي والوافي.
وجزاكم الله خير جزاء المحسنين
ووفقكم لما يحبه ويرضاه  اخوكم اسامه
الجواب:
الأخ اسامه المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العهود السليمانية السبعة ليست موجودة في كتبنا، وإنما نقلها بعض المغاربة أمثال البوني وجماعة من علماء هذا الفن في كتبهم، ولا يمكن التحقق بطبيعة الحال من صدقية هذا النقل لعدم استناده إلى مصادر موثوقة، والأحوط عدم التعاطي مع هذه العهود وعدم الركون إلى الكتب المذكورة فيها، بل إن العمل بالشروط التي ذكرها أصحاب هذه الكتب لا يخلو من إشكال فالأفضل ترك العمل بها.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » ورود الطلاسم في الأدعية


عمار البغدادي / العراق
السؤال: ورود الطلاسم في الأدعية
هل يوافق العلماء على وجود الطلاسم في كتب الدعوات و خصومنا يقولون انها شعوذة... و هل هناك حديث مسند لها؟
الجواب:
الأخ عمار المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في جملة من كتب الدعاء والزيارة المعتبرة عندنا نصوص تشتمل على طلاسم، وليست ثمة ملازمة بين ورود الطلاسم في الأدعية والزيارات وبين احتمال كونها شعوذة .. فعلم الطلاسم من العلوم المشهورة، وللطلاسم تأثيرات يذكرها علماء هذا الفن.
نعم ، قد تستعمل الطلاسم أحياناً في موارد غير صحيحة لأجل تحصيل بعض المنافع العاجلة، ولكن هذا لا يعني بطلان أصل هذا الفن، أو بطلان ما يدخل فيه في باب الدعاء وعمل الأحراز والأحجبة وغير ذلك ..
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » علم الاعداد والحروف


علي محمود العريان / الكويت
السؤال: علم الاعداد والحروف
يستدل بعض علماء الشيعة (خاصة المتعمقين بالبواطن منهم من أهل العرفان والشيخية) بعلم الأعداد والحروف والأبجد وعلم الدوائر وما إلى ذلك من العلوم الغريبة، ويفسرون بعض الآيات القرآنية أحيانا على أساسه كما يستدلون به على بعض المضامين العقائدية وسؤالنا هو:
هل في النصوص الشريفة دليل على واقعية هذه العلوم؟ وهل هي من علوم أهل البيت (ع)؟ وهل تدرس هذه العلوم في الحوزات العلمية؟ وهل يجوز تفسير القرآن بها أم أن ذلك يعتبر تفسيرا بالرأي؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم ورد في بعض الأخبار الإشارة إلى وجود علوم غريبة كعلم الجفر وعلم الحرف وعلم النجوم، ووردت بعض العوذ والهياكل والطلاسم مروية عنهم (عليهم السلام)، وقد نقل بعضاً منها الشيخ الكفعمي في (المصباح) والشيخ الطوسي في (المتهجد) وجعلها بعض المعاصرين في كتب مستقلة ككتاب (التحفة الرضوية في مجربات الإمامية).
ولكن يجب التنبيه إلى أن المتعاطين لهذه العلوم في عصرنا الحاضر لا يحيطون بجميع مسائلها وأسرارها، ولذلك لا ينبغي التعويل عليها إلا ما ثبت بالتجربة وعن مصدر موثوق، فكثيراً ما تختلط في الكتب المصنفة في هذه العلوم مسائل محرمة شرعاً تنتمي إلى السحر أو الخزعبلات،ولذلك يجب الحذر جداً لئلا يسقط المرء ف ريسة في براثن الدجالين والسحرة ويتورط بما لا تحمد عقباه.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » ما هي اسرار العدد اربعين؟


فاضل / العراق
السؤال: ما هي اسرار العدد اربعين؟
ماهي موقعية ودلالات الرقم (40) في الاسلام عامه وفي المذهب الاثناعشري
الجواب:

الأخ فاضل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قيل: أن للتخصيص بالأربعين حكمة منها: الغالب في أطوار الإنسان أن كمال كل طور هو منه يكون بأربعين يوما كطور النطفة وطور العلقة وطور المضغة وهكذا، فإن كل طور منها بأربعين، وكمال عدل الإنسان في أربعين سنة وهو منتهى النضج وظهور قوة العقل على الوجه الأكمل، والاخلاص لله تعالى في العبادة أو العبودية (على ما قيل) يتم في اربعين يوما، وميقات موسى عليه السلام مع ربه كان في اربعين يوما... ولأصحاب العرفان والتصوف وعلماء الحروف والأعداد والأوفاق اقوال كثيرة في اسرار العدد اربعين نضرب عنها صفحا لعدم استنادها الى دليل يمكن الاعتماد عليه، كما لم يرد فيما يتعلق بدلالات العدد اربعين تفصيل في مصادرنا يمكن الاطمئنان إليه.

وليس للعدد (اربعين) وحده خصوصية من بين سائر الاعداد، فقد ذكروا كذلك بعض الخصوصيات للعدد سبعة وللعدد اثنا عشر وللعدد سبعين وغيرها من الاعداد، واكثر من اهتم بذلك هم الفيثاغوريون من فلاسفة اليونان، والجماعة التي تبنت افكارهم في الاسلام هم جماعة أطلقوا على أنفسهم: أخوان الصفا وخلان الوفا، وهم من متفلسفة الاسماعيلية ظهروا في حدود القرن الرابع الهجري وتركوا مجموعة من الرسائل الفلسفية وخاصة في موضوع اسرار الاعداد جمعت فيما بعد في عدة مجلدات، وقد نحا بعض الامامية منحى هؤلاء حيث اعطوا للاعداد قيمة رمزية وروحانية خاصة ومن جملتهم الشيخ رجب البرسي، ولكن اشتهر هذا العلم على الخصوص في بلاد المغرب العربي وبرز فيه علماء ذاع صيتهم منهم الشيخ احمد البوني والشيخ المجريطي وغيرهما.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » علم السيمياء


منتظر / العراق
السؤال: علم السيمياء
هل علم السيمياء وارد في الروايات الشيعية او وارد عند الديانت ومن اين اتى
الجواب:
الأخ منتظر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علم السيمياء: علم يطلق على غير الحقيقي من السحر، وحاصله إحداث مثالات خيالية لا وجود لها في الحس، وقد يطلق على إيجاد تلك المثالات بصورها في الحس، وتكون صورا في جوهر الهواء . (محيط المحيط : 443، مادة " سوم ").
والسمياء واحد من العلوم الغريبة الخمسة التي تجملعها كلمة (كله سر) فالكاف لعلم الكيمياء، واللام لعلم الليمياء، والهاء لعلم الهيمياء، والسين لعلم السيمياء، والراء لعلم الريمياء.
ولم يرد ذكر هذا العلم في الروايات عن اهل البيت عليهم السلام. ولكنه مشهور لدى الملل السابقة وحاصة في الدين اليهودي. وكان سحرة فرعون في زمان موسى يجيدون هذا الفن اجادة كبيرة.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » القيم العددية لاسماء الله عزوجل


صلاح / ألمانيا
السؤال: القيم العددية لاسماء الله عزوجل
هل توجد اعداد معينة لترديد اسماء الله الحسنى اي لكل اسم عدد معين وان كان كذلك ماهو سر هذه الاعداد
الجواب:
الأخ صلاح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكل اسم من اسماء الله تعالى عدد معين مستخرج من حساب مجموع اعداد حروفه أو القيم العددية للحروف، وذلك بأحد انواع الحساب المعروفة عند علماء الجفر والحروف، كحساب الجمل الكبير وحساب الجمل الصغير وحساب (أيقغ بكر) وغيرها، وقد تختلف هذه الحسابات تبعا لطريقتين هما طريقة المشارقة وطريقة المغاربة، حيث تختلف القيم العددية للحروف طبقا للأصول المتبعة في هاتين الطريقتين.
وقد أشار أصحاب هذا الفن إلى أن ذكر اسماء الله عزوجل بما لها من القيم العددية له نوع تأثير في حصول أثر ذلك الاسم على الذاكر، فمن يردد اسم (لطيف) مثلا 129 مرة (وهي القيمة العددية لمجموع أعداد حروفه: اللام ثلاثون، والطاء تسعة، والياء عشرة، والفاء ثمانون) ويداوم على هذا الذكر كل يوم، فإنه يكون ملطوفا به في جميع أموره... وهكذا في سائر اسمائه تبارك وتعالى.
ولكن لم يرد في مصادر الشيعة المعتبرة ما يؤكد وجوب تقييد الاذكار بأعدادها، فيمكن للذاكر أن يذكره عزوجل من دون عدد محدد، إلا ما ورد فيه عدد خاص كتسبيح الزهراء عليها السلام.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » المجربات المذكورة في كتب الاعمال الروحانية والعلوم الجفرية


كرار / العراق
السؤال: المجربات المذكورة في كتب الاعمال الروحانية والعلوم الجفرية
سؤالي حول موضوع حساب ارقام الحروف او مايسمى حساب الجمل الكبير، هل هو صحيح وموجود ؟ ثم ان لدي تساؤل اخر يتفرع من هذا وهو اني وجدت في كتاب التحفة الرضوية العبارة التالية : (وجدت في مخطوطات للمرحوم جدّي العالم الرباني السيد مرتضى الرضوي الشهير بالكشميري طاب ثراه : إذا أردت أن تعلم أن المرأة عفيفة أم فاسدة، فاحسب اسمها واسم أمها بالجُمل الكبير أولاً، وأسقط من الجميع ثلاثة ثلاثة، فإن بقي واحد فهي فاسدة وإن بقي إثنان فهي عفيفة، وإن بقي ثلاثة فهي متهمة، صحيح مجرب ) التحفة الرضوية في مجربات الامامية ص214 فما هو الموقف من هذا الكلام ومن هذا الكتاب وهل يعتمد عليه ؟
الجواب:
الأخ كرار المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحساب بالجمل الكبير معمول به لدى علماء هذا الفن وخاصة اصحاب علم الحرف والجفر واصحاب علم البسط والتكسير والأوفاق... وقد وردت الإشارة إلى هذا الحساب في بعض الروايات، كحديث أبي لبيد المخزومي عن الإمام الصادق عليه السلام، ولكن ما ينقل في بعض الكتب المشهورة في المجال وخاصة فيما يرتبط بمعرفة الضمير والدلالة على الغائب والكشف عن الاسرار الغامضة لا يمكن الوثوق به حتى ولو تم تذييله بعبارة (صحيح مجرب) وهي عبارة إن كان لها ثمة أصل فمن المؤكد استنادها إلى استقراء ناقص لا يتعدى بضعة افراد، وبالتالي فالتعميم على سائر الافراد باطل، ومن اشهر هذه الحسابات: حساب الزوج والشريك، وحساب الغالب والمغلوب اللذان ذكرهما ابو معشر الفلكي والشيخ أحمد البوني وغيرهما من علماء هذا الفن في جملة من الكتب المنسوبة إليهم. وقد نقل بعض المهتمين بالعلوم الغامضة من المؤلفين الشيعة طائفة من تلك الاعمال والحسابات المذيلة بعبارة (صحيح مجرب) كما وجدوها في كتب القوم إلى مؤلفاتهم باعتبارها من المجربات، وقد تعمقنا في دراسة عدد منها فلم نجدها موافقة للحق، وجربها بعض من نثق به فلم تكن صحيحة، وحينئذ لا يصح العمل بها أو ترتيب أي أثر عليها، وخاصة ما ذكرتموه في سؤالكم حول معرفة عفة المرأة وفسادها، فإن ذلك باطل حتى ولو كان مذكوراً في الكتب التي يزعم اصحابها أنها من مجربات الإمامية.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » أقسام السحر وعلاقته بالجن


احمد الصفار / الامارات
السؤال: أقسام السحر وعلاقته بالجن
هل هناك علاقة بين السحر و الجن؟ بمعنى هل يكون بعض انواع السحر عن طريق الاستعانة بالجن ام انه لا توجد علاقة بينهما بتاتا؟
الجواب:

الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال السيد الخوئي في مصباح الفقاهة ج 1 - ص 452 - 458
أقسام السحر: ولا بأس بالتعرض لما ذكره الأصحاب من أقسام السحر, ليعلم هل أنها مشمولة لما دل على حرمة السحر أم لا, وقد تكلم عليها العلامة المجلسي في البحار وأطال الكلام فيها موضوعا وحكما نقضا وإبراما, وحاصل كلامه في تحقيق أقسام السحر أنه على أنواع شتى:

الاول: سحر الكلدانيين الذين كانوا من قديم الدهر, وهم قوم يعبدون الكواكب ويزعمون كونها مدبرة للعالم السفلي ومبادي لصدور الخيرات والشرور, وقد بعث الله إبراهيم (عليه السلام) مبطلا لمقالتهم وهدم أساس مذهبهم. وهم على فرق ثلاث, فإن منهم من يزعم أن الكواكب هي الواجبة الخالقة للعالم, ومنهم من يزعم أنها قديمة لقدم العلة المؤثرة فيها, ومنهم من يزعم أنها حادثة مخلوقة ولكنها فعالة مختارة فوض خالقها أمر العالم إليها. والساحر من هذه الفرق الثلاثة من يعرف القوى العالية الفعالة بسائطها ومركباتها, ويعرف ما يليق بالعالم السفلي وحوادثه, ويعرف معدات هذه الحوادث ليعدها, وعوائقها ليرفعها بحسب الطاقة البشرية, فيكون متمكنا من استحداث ما يخرق العادة - انتهى ملخص كلام المجلسي (رحمه الله) في النوع الأول.
أقول: قد عرفت أن السحر هو صرف الشئ عن وجهه على سبيل الخديعة والتمويه من دون أن يكون له واقعية, فاستحداث الأمور الخارقة للعادة ليس من السحر, ولو تمكن أحد من إحداث الأمور الغريبة بواسطة القوة النفسانية الحاصلة بالرياضة أو بصرف المقدمات, فلا يقال له أنه ساحر, بل لا دليل على حرمته, فإن هذا شعار أهل الكرامة. نعم لا شبهة في كفر الفرق المذكورة, كما اعترف به المجلسي (رحمه الله) حتى الفرقة الثالثة القائلة بتفويض أمر العالم إلى الكواكب, فإن قولهم هذا مخالف لضرورة الدين, فإن الله هو الذي يحيي ويميت, ويهب لمن يشاء ذكورا ويهب لمن يشاء إناثا, ويصور في الأرحام كيف يشاء.

الثاني: سحر أصحاب الأوهام والنفوس القوية, فقد ثبت بالوجوه العديدة إمكان تسلط النفوس على جوارح الغير وأعضائه, فتسخره للقيام بحرمات وتأدية أعمال على غير إرادة منه ومن دون وساطة شئ آخر, وهذه النفوس قد تكون لرياضتها قوية صافية عن الكدورات البدنية, فتستغني في تأثيرها عن الاستعانة بأدوات من خارجها وتصدر عنها الأمور الغريبة الخارقة للعادة, وقد تكون ضعيفة وممزوجة بأوساخ المواد فتحتاج في اتمام تأثيرها إلى الاستعانة بأدوات سحرية أخرى - انتهى حاصل كلامه في النوع الثاني.
أقول: لا شبهة أن بعض النفوس لصفائها بالرياضات تؤثر في الأمور التكوينية وتصرفها عن وجهها صرفا حقيقيا, كايقاف الماشي عن المشي, والمياه الجارية عن الجريان, بل قيل إن هذا المعنى مكنون في الأسد بحسب الغريزة والطبيعة. فإنه إذا نظر إلى حيوان أوقفه عن المشي والحركة, إلا أنه لا دليل على حرمته بعنوان الأولي ما لم يترتب عليه شئ من العناوين المحرمة, بل نمنع عن صدق السحر عليه, وإنما هو نحو من الكرامة إن كان بطريق حق, ومن الكفر أو الفسق إن كان بطريق الباطل. ولا نظن أن يتوهم أحد أن تصفية النفس بالرياضات الحقة حتى تصير مؤثرة في الأمور التكوينية من المحرمات بل هو مطلوب في الشريعة المقدسة إذا كان بالإطاعة والتقوى, ومن المعروف المشهور أن سلمان (رضي الله عنه) قد وصل بمجاهداته وتقواه وعظيم طاعته لمولاه إلى حد أن انقادت الأمور التكوينية لإرادته والتزمت فرض طاعته.

الثالث: الاستعانة بالأرواح الأرضية, واعلم أن القول بوجود الجن مما أنكره بعض المتأخرين من الفلاسفة والمعتزلة, وأما أكابر الفلاسفة فإنهم لم ينكروا القول بوجود الجن ولكنهم سموها بالأرواح الأرضية, وهي بأنفسها مختلفة الأصناف, فإن منها خيرة ومنها شريرة, وقد شاهد أهل الصنعة والتجربة أن الاتصال بها يحصل بأمور خفيفة وبأفعال سهلة لا مشقة في ايجادها, كالبرق والدخن والتجريد, وقد سموا هذا النوع بالعزائم وعمل تسخير الجن - انتهى حاصل كلام المجلسي في النوع الثالث.
أقول: لا ريب في خروج هذا النوع أيضا من السحر موضوعا وحكما, تعليما وتعلما, بل لا دليل على حرمته في نفسه إلا إذا ترتب عليه عنوان محرم من إيذاء انسان والاضرار به, أو كانت مقدماتها محرمة فيحرم الاشتغال بها, وإلا فلا يحرم استخدام الجن وكشف الغائبات بواسطتهم, بل لا دليل على حرمة ايذاهم.

الرابع: التخيلات والأخذ بالعيون, وهذا النوع يتضح بأمور:
1- وقوع الأغلاط في البصر كثيرا, فإن الساكن قد يرى متحركا وبالعكس. كما أن راكب السفينة إذا نظر إلى البحر يرى السفينة ساكنة ويرى الماء متحركا, والقطرة النازلة من السماء ترى خطا مستقيما, والشعلة الجوالة ترى دائرة من النار, والأشياء الصغيرة ترى في الماء كبيرة, وغير ذلك من أغلاط البصر.
2- أن المحسوسات قد يختلط بعضها ببعض إذا كانت مدركة بسرعة النظر, لأن القوة الباصرة إذا وقفت على محسوس وقوفا تاما في زمان معتد به أدركته على نحو لا يشتبه بغيره كثيرا, وأما إذا أدركته في زمان قليل ثم أدركت محسوسا آخر وهكذا فإنه يختلط بعضه ببعض.
3- أنه قد تشغل النفس بشئ فلا تشعر حينئذ بشئ, وإن كان حاضرا عند الانسان كالوارد على السلطان فإنه قد يلقاه شخص فيتكلم معه ولكن لا يلتفت إليه, والناظر في المرآة يرى القذارة في عينيه ولا يرى أكبر منها. إذا عرفت هذه الأمور اتضح لك تصوير هذا النوع من السحر, فإن المشعبذ الحاذق يشغل أذهان الناظرين بأمور ويأخذ بأبصارهم ثم يعمل شيئا آخر بسرعة شديدة وبحركة خفيفة, فيظهر لهم غير ما انتظروه فيتعجبون منه.
أقول: هذا النوع هو المعروف بالشعوذة فلا يرتبط بالسحر, وسيأتي أنه لا دليل على حرمتها, فإنها ليست إلا الحركة السريعة في الأعضاء فلا معنى لحرمتها في نفسها إلا إذا اقترنت بعناوين محرمة, نعم أطلق عليها السحر في خبر الاحتجاج المتقدم في الحاشية, فإنه قد ذكر الإمام (عليه السلام) فيه: ونوع آخر منه خطفة وسرعة ومخاريق وخفة, إلا أنه على سبيل المجازية, فقد عرفت الفرق بين السحر والشعوذة وعدم صدق كل منهما على الآخر.

الخامس: الأعمال العجيبة التي تظهر من تركيب الآلات على النسب الهندسية, كراقص يرقص, وكفارسين يقتتلان, وكراكب على فرسه وفي يده بوق كلما مضى ساعة من النهار ضرب البوق من غير أن يمسه أحد, ومن هذا القبيل الصور المصنوعة لأهل الروم والهند, بحيث يراها الناظر إليها انسانا على كيفيات مختلفة ضاحكة وباكية حتى يفرق فيها بين ضحك السرور وضحك الخجل وضحك الشامت. فهذه الوجوه كلها من لطائف التخابيل, وكان سحر سحرة فرعون من هذا الضرب, ومن ذلك أيضا تركيب صندوق الساعات, وعلم جر الأثقال والأجسام العظيمة بآلات خفيفة, وهذا النوع في الحقيقة لا ينبغي أن يعد من السحر فإن لها أسبابا معلومة معينة, ومن اطلع عليها قدر على ايجادها وحيث لم يصل إليها إلا الفرد النادر لصعوبتها عدها أهل الظاهر من السحر - انتهى ملخص كلامه.
أقول: إن ايجاد الصنايع المعجبة وتركيب الأمور الغريبة كما هو المعروف كثيرا في العصر الحاضر, كالطائرات والقطارات والسيارات وسائر أدوات النقل والآلات العجيبة المعدة للحرب ليس من المحرمات بعناوينها الأولية إلا إذا انطبقت عليه عناوين محرمة أخرى, وليس من مقولة السحر كما اعترف به المجلسي, ولم يثبت كون سحر سحرة فرعون من هذا القبيل.

السادس: الاستعانة بخواص الأدوية, مثل أن تجعل في الطعام بعض الأدوية المبلدة أو المزيلة للعقل, أو الدخن المسكر البخور, أو عصارة البنج المجعول في الملبس, وهذا مما لا سبيل إلى انكاره, فإن أثر المغناطيس شاهد - انتهى ملخص كلام المجلسي.
أقول: هذا النوع أيضا خارج عن السحر موضوعا وحكما, وإنما هي أسرار يكتشفها علم الكيمياء وقد يستعان بها في علم الطب, ولو كانت الاستعانة بالأدوية محرمة للزم القول بحرمة علم الطب ولم يلتزم به أحد, بل وجوبه من الضروريات عند الملل وعقلاء العالم.

السابع: تعليق القلب, وهو أن يدعي الساحر علم الكيمياء وعلم الليمياء والاسم الأعظم, ويدعي أن الجن يطيعونه, فإذا كان السامع ضعيف العقل قليل التميز اعتقد بذلك وتعلق قلبه به, ويلزم ذلك أن يحصل فيه الرعب والخوف ويفعل فيه الساحر ما يشاء, مع أن تلك الدعاوي ليس لها أصل, ومن جرب هذا المعنى وأهله علم أن لتعليق القلب أثرا عظيما من حيث الخوف والرجاء كليهما. وفيه: أنه لا وجه لجعله من أقسام السحر, وإنما هو قسم من الكذب إذا لم يكن له واقع, على أن تعليق القلب لو كان سحرا لكانت الاستمالة بمطلقها سحرا محرما, سواء كانت بالأمور الواقعية أم بغيرها.

الثامن: النميمة. وفيه: أنها وإن كانت محرمة بالضرورة عند الفريقين بل عند العقلاء إلا أنها أجنبية عن السحر وعن مورد الأخبار الدالة على كفر الساحر ووجوب قتله, فإن من البديهي أن النمام ليس بكافر ولا يجوز قتله. وعلى الجملة لم يتحصل لنا من الأقسام المذكورة ما يكون سحرا ومحرما بعنوانه, فانحصر السحر المحرم بما ذكرناه, أعني صرف الشئ عن وجهه على سبيل الخدعة والتمويه, وقد تقدم أن هذا هو المورد للأخبار الدالة على حرمة السحر.
ودمتم في رعاية الله

This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/