×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مداخلات حول الموضوع السابق

الاسم الكامل : بنت الهدى
الدولة : الاردن
الدين والمذهب السابق : سني
المساهمة:

مداخلات حول الموضوع السابق

مداخلة :
((هذا المشروع يباركه اهل البيت عليهم السلام فهو بحق مشروع رائع ولكني اطمح في ان يكون المشروع جماعيا باضافة مجموعة من المتخصصين النفسيين والاجتماعيين لاضافة بعد علمي لتحليل الاسباب والنتائج والمشاكل الحاصلة والمتوقعة .
اما على المستوى المادي فيجب علينا ان نمد يد الواجب لاسناد كل منتمي حديثا لمذهب اهل البيت بمؤسسة قادرة ماديا وادوات اعلام كاملة .
الفردية مع هذا التوسع لن يعطي ثمار ملموسة ما لم يكون لها تأسيس متكامل .
ارى ان تبارك المرجعية هذا المشروع وتسند بشكل متواصل ماديا كل من يتأثر بانتمائه لمذهب اهل البيت بدلا من تتعرض حياة المنتمي للمذهب للفقر والتهديد .
ولي اقتراح وهو وضع برامج تثقيفية للتعريف بالمذهب لكل من ينتمي اليه بشكل يكون في هذه الدورات مساحة واسعة للتعليم والمناقشة الحرة ))

جواب الاخت بنت الهدى:
اشكر لك تجاوبك مع الطرح اخي الفاضل ، وإن كنت لا اتوقع ان يجد اذانا صاغيه لأن الموضوع الذي لا يوجد به عركات لا يأخذ منحنى متصاعد (مع الاسف) ولكن عموما ارجو منكم ان تفيدوني بما ليدكم من اقتراحات ومعلومات وما اقترحتموه اخي الفاضل رائع نرجو الله ان يتبلور من هذا المقال بحث نستطيع ان نقدمه متكاتفين كدراسة مفيدة لمن يتباناها من الجهات الرسمية الشيعية العلمية واحب ان اركز ان المستبصرين ينقصهم دورات تأهيلية عقائديه وفقهية

مداخلة:
موضوعك قيم , ومهم , وقد طالعته منذ الدقائق الأولي له , وهذا ما كنتُ أبحث عنه لتناول نقاط عديدة في هذا الشأن , لكن , أخشي من شئ , وهو عدم القدرة علي تحمل ( جلد الذات ) الكلمة التي تفضلتِ بها في موضوع طالب العلم .. بين المهام والمخاطر ...من ضرورة ذلك أحياناً , حيث هنالك أموراً مهمة ذكرتيها ضمن أسئلتك تستحق وضع النقاط علي الحروف !
فيسرني أن نبحثها في هذا الموضوع , أفضل لي من تدوينها في موضوع أسباب نشوء التيارات الفكرية المعاصرة ,, فإن وافقتم , فأرجو الأشارة , حيث هناك العديد مما أودّ بيانه إجابة للأسئلة التي تفضلت بها ,

جواب الاخت بنت الهدى:
بصراحة اخي فؤاد توقعت ان تكون اول المعقبين ، وبالنسبة لي لا اجمل من جلد الذات خصوصا واني اعرف انك لا ترآي ولا تماري في طرح رأيك يسرني مشاركتكم في هذا البحث لنستفيد من ملاحظاتكم القيمة ان شاء الله

مداخلة:
اختي الفاضلة بنت الهدى ارجو لك التوفيق في خطوتك هذه خصوصا وانك مستبصرة وتعرفين بالتدقيق مشاكل المستبصرين والتحديات التي يعانونها والتي هي كلها طبعا في سبيل الله وحب محمد وال محمد سلام الله عليهم جميعا لكن ذلك لا يمنعنا من ان نشد على ايدي بعض ونعطي للمستبصر الجديد الذي عادة ما ينبذ من اهله وذويه واصدقائه لا لذنب الا انه قال كلمة حق نعطيه انطباعا بان وراءه من يؤيده ويدعمه ويسانده في مشواره من اجل نصرة الحق وانا شخصيا اود شكرك على طرحك نقطة اعداد دورات التاهيل العقائدي والفقهي للمستبصر الجديد جازاك الله كل خير.
فعلى بركة الله اذن نعلي اصواتنا بانا هنا صامدون لنصر الحق ومن يدافع عنه ونسال الله ان يحشرنا مع محمد واله الطيبين الطاهرين.

مداخلة:
أختي الحبيبة بنت الهدى :
لا شك إن هذه الدراسة مهمة جداً للمستبصرين و غيرهم .. وفقك الله فيها و كانت معاناتك أكبر منك و لكنك تخطيتها بكل جلد و صبر فأراد الله لكِ الخير ...
غاليتي أشرعي بعون الله في بحثك هذا و الله يسدد خطاك و إن كان لي اقتراح أو استفسار ما بخلت عليكِ و لكن لن يفيدك فيما طرحتيه من أسئلة إلا من عاش التجربة و خاض غمارها فعليكِ بأخوتكِ من هؤلاء تأخذين منهم خلاصة بحثك .
و بشوق أترقب كتابك ( شيعتني الصحاح ) و قصة هدايتك وأسأل الله أن يزديدك هدى على هدى يا بنت الهدى ( و يزيد الله الذين اهتدوا هدىً ) هذا ليرعاك المولى و تحرسك ملائكته الكرام من كل سوء و شر دعواتي بالتوفيق و سلامي لمولانا و لنور علي
نسألكم الدعاء و لكم خير منه

مداخلة:
أختنا المُكرمة بنت الهدي - وفقكِ الله تعالي
قبل الشروع بالأجابة علي ما أستطيع الأجابة عليه من أسئلتك الموفقة, أود بيان مقدمة وهي :
لا يوجد هناك فهم مستقل ومسلك خاص يُعرف (( بالمستبصرين )) , وإنّما عملية الخروج من ظلمات المخالفة الصريحة للقرآن الكريم وللسنة النبوية الصحيحة والكاملة, ثم إتباع نورها ونور أهل البيت (ع) يطلق عليها إصطلاحاً بالاستبصار. ولا توجد هناك ثقافة وعقيدة خاصة بهم , ولا فقه ولا مسلك خاص في العبادات والأحكام , ولا إستثناءات ولا أضافات , ولا دليل علي تميّزهم من باقي الموالين والشيعة لأهل البيت (ع) سوي أنّ لديهم معرفة ميدانية بتفاصيل أتباع مذاهب الشيخين ليس إلا . كما هو حال الشيعة والموالين في الغرب أو المهجر.
وما إهتمام بعض المراكز والمؤسسات بهم ومنها مركز الأبحاث العقائدية إلا دعماّ لهم وأخذاً بأيديهم لمعرفة مذهب أهل البيت(ع) وإستعانة بهم للتواصل مع أتباع المذاهب العامة .
ولا ينبغي أبدا أن تولد هذه المفردة ( الأستبصار ) حالة معينة لدي الشخص من الشعور بالدونية أو الفوقية !
أو المانع من الأندماج والذوبان مع جميع الموالين والشيعة لأهل البيت (ع) في تطبيق الشريعة الأسلامية بجميع أحكامها وتفاصيلها وشعائرها. لذا يجري عليه كلّ ما يجري علي الشيعة تماماً دون أي تمييز أو فرق مطلقاً وفي جميع المجالات .
وحول أن المستبصر قد يكون غير مُلماً ببعض الأمور الفقهية أو العقائدية أو الثقافية لدي الطائفة الشيعية, فقد يكون هناك من الشيعة أيضاً من يجهل هذه الأمور وبهذا ستكون مسيرة الأثنان في وجوب وتلقي المعارف والعلوم واحدة تماماً دون أي تمييز .
إذ ينبغي علي الشيعي أن يتعلم الأحكام والعقائد من طرقها الصحيحة والسليمة كما ينبغي ذلك علي الشيعي الآخر الجديد أي المستبصر في تعلم وتلقي المعارف والأحكام الضرورية والسير وفقاً للتعاليم الأسلامية الصحيحة وفقاً لمذهب آل البيت (ع). إنتهي ,, لا أقل من ذلك ولا أكثر .
ستكون مناقشتي للأسئلة المطروحة تأسيساً علي هذه المقدمة .

مداخلة:
الأسلوب الاول: ما هي الأدلة الأقوى التي تحفز المسلم السني وينور بصيرته باتجاه المذهب الامامي الاثني عشري الجعفري؟
كما تعلمين أختنا الكريمة بأنني ناقشت هذه القضية في موضوع التعامل مع المخالفين عبر شبكات الحوار - الأنترنت , وفي موضوع اللعن للخلفاء الثلاثة بأسمائهم .. , وقد تبين أنّ هناك طريقان رئيسيان وهما :
1. المصادمة المباشرة
2. أسلوب سلب القدرة
وقد دلّت الأدلة الشرعية من القرآن الكريم والأحاديث الشريفة علي أنّ أسلوب المصادمة المباشرة غالباً ما يكون عديم الفائدة , إذ أنّه يُـفـعّـل النظــــام الدفاعي الغريزي لدي الانسان ويُدخلنا في صراع لا تفـوق فيه ولا يخدمنا بشئ لتحقيق الهدف بسبب تكافؤ القوتين. كذلك بسبب تعذر توجيه الصدمة اليه. وبهذا يسقط هذا الاختيار تجنبا للوقوع بالمحذور من التسبب في سَبّ الله عزوجلّ اسمه وسَــبّ وليّ الله .
أمّا الأسلوب الثاني وهو( سلب القدرة ) فهو الأسلوب الناجح والأفضل حيث يجد في نفس الطرف الأخر الأرضية للتفاعل معه والنمو. ألا وهي فطرة حبّ الكمال لدي الأنسان . فإننا لا نحتاج هنا إلي دفع الأنسان إلي المضي بالتمسك بالافضل والأكمل أبدا, إذ أنّ هذا الدافع مودع من قبل الخالق عزّ وجل وموجود في بشريته وذاته. وكلّ ما يلزمنا هو كشف وتعرية الأسوء وبيان الأفضل والأكمل . عندها سينطلق ذلك الإنسان ذاتياً تاركاً وراءه الأسوء ومتعلقاً بالأكمل والأفضل لا يتركهما حتي الممات. أي المطلوب هو الدلالة والكشف عن الأسوء والأفضل .
(( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ))(سورة الروم : 30)

وعلي هذا الأساس تأتي تفاصيل هذا الأسلوب بالشكل التالي :
الاسلوب الثاني من المواجهة هو اسلوب سلب القـدرة من الطرف الاخر, أي انتزاع تلك القدرة التي بها يواجه خصمـه. وهـذا الاسلوب يحتاج الي جهد وتنفيذ دقيقين. يُوجّه هذا الجهد الي ركائز البنيـة الفكرية للمخالف والسعي لهدمها واحـدة تـلو الاخـري . أي من خلال بيان زيف شرعيتها , وهشاشة قوتها , وضعف قواعدها , وقصورها عن الصمود أمام مدرسة اهل البيت عليهم السلام . وهذا ما يُعبر عنه بتعرية الضلال, أي بيان أن الاسس للمدرسة المخالفة هي خاوية, ضعيفة, مهزومـة وغيـر حقيقية. من جملة ما يفيدنا هنا هو: مخالفتهم لآية الغدير, آية الولاية, حديث الثـقليـن, رزية الخميس, السقيفة, فـدك , الهجوم علي دار السيدة الزهراء المرضية عليها السلام, وكسر ضلعها وغضبها علي القوم وشهادتها. هذه من الامور التي تترك آثاراً عند المقابـل وتهـزّ ثـقتـه بمدرسته وقادته, حتي وإن لم يُظهر هذا التزلزل في ثقتهِ بهم. أيضاً العمل علي بيان ضعف هؤلاء القادة الغيـر شرعيين, وعجزهم عن تشخيص الحكم الشرعي في مواطن كثيرة. بل إرتكابهم للكثير من المخالفات وحتي الجرائم , واعترافهم بها في بعض المواطن. نستمر الي تناول هشاشة مصادر الحديث والرواية عند المخالفين وبيان زيفها ومخالفتها لصريح الادلة الشرعية .
يمكننا الاستفادة من الكثير من الكتب والمصادر لعلمائنا الابرار المتوفرة علي شبكة الانترنت والتي لم يسبق للمخالفين الاطلاع علي هذه الحقائق طيلة حياتهم .
هكذا سوف تـُسلب القدرة من المخالف في هذه المواجهة , وسوف يَشعر بالعجز والضعف العميقين. وهذه الاثارات لا يُمكنه أن يتجاهلها سيما إذا سمعها وتلقاها بشكل علمي مملوء بالمحبة والاخلاص وخالِ من الاثارة والاتهام المنهيّ عنهما .
جدير بالذكر هنا , أن الاعداء قد باشروا بممارسة هذا الاسلوب ( سلب القدرة ) في مواجهتهم للطائفة الشيعية بشكل غير مباشر. وهذا ما يتضح جليا في تقريرالمخابرات الاميركية الذي انتشر في العام الماضي والذي يصرح بضرورة ضرب مراكز القوة في الطائفة الشيعية اهمها مراكز القيادة المتمثلة بالمرجعية الدينية , وايضا الشعائر الحسينية التي تشكل مصدر إشعاع فعّال للفكر الثائر المقاوم لانواع الظلم والاضطهاد والتزوير .
من الامورالمهمة التي ينبغي عدم الغفلة عنها هي معرفة القيمة الحقيقية لمدارس المخالفين التي ننوي العمل علي اختراقها وهدم اسسها, وماهي القوة الحقيقية لها ومتانتها ؟ أي أن نعرف ماهية المدارس الاخري . الحديث الشريف عن الرسول المصطفي محمد (ص) يوضح لنا جوهرالامر, حيث تشير الرواية الي قولـه (ص) : العلـــمُ نـُـــور .
أي بمعني أن العلم يساوي النور, وعكس القضية ايضا صحيح , فيصبح الحديث: الجهـلُ ظـــلام , أي أن الجهل يساوي الظلام. وبما أن العلم كله لدي ائمة اهل البيت عليهم السلام بعد الرسول الاكرم (ص) , فأن كل ما خالفهم هو من سنخ الظلام والجهل لا محال. وينبغي الايمان حق الايمان بأنه لا يوجد علم صحيح واخر خاطئ , بل العلم واحد وما سواه هو جهل وظلام وسراب . والحديث الشريف عن رسول الله (ص) يشير الي التطابق التام بين القـرآن الكريم والامام علي (ع). فماذا يبقي للذي يُخالــف القـرآن يا تري ؟ ( عليّ مع القــرآن والقـرآن مع علـيّ ). (مستدرك الصحيحين للنيسابوري 3) .
هنا علينا التأكيد علي قوة ومتانة واصالة مدرسة اهل البيت عليهم افضل الصلاة والسلام وأنها هي الاسلام بعينه والاسلام هو بعينها, بل هي الاسلام كله, هي القرآن كله, الحق كله, بل الحق يدور معها, بل هي النور كله , وأنهم عليهم افضل الصلاة والسلام حُجَج الله وَصِراطِه ونُورِهِ وبُرْهانِه وأنهم حَفظة لِسِرّهِ وَخَزنة لِعِلْمِــهِ وَمُستَوْدَعا لِحِكْمته وتراجمَة لِوَحيه.(من الزيارة الجامعة الكبيرة الواردة). وهم ليسوا مجتهدون في تشخيصهم للحكم كما غيرهم , والاجتهاد لا يصح فيما اذا كان العلم الواقعي حضوريا عندهم , حيث لا مجهول ولا ظـنّ في العلم والحكم ليصح الاجتهاد ( وهو بذل تمام الوسع والطاقة واستفراغهما * وهو يلازم المشقة ولو غالبا*) لاصابة الحكم الواقعي ويعذره الشارع اذا أخطأ فيه. وغير مدرستهم هو جهل وظلام, ولا وجود حقيقي للظلام , اذ الظلام من الامور العدمية وهو عبارة عن عدم وجود النور, كما هو حال الشرور في بحوث التوحيد, إذ لا خالق للشرور بل لا وجود حقيقي للشرور, وهي عبارة عن عدم الرحمة والفيض الالهي , لا أن تقارن مدرستهم عليهم السلام بغيرهم ممن هـم في عالم الظلام والجهل كما يسعي بعض المهزومين والضعفاء لتصويرها .
وأنّ اصحاب السقيفة لم يكونوا( مجتهدون) أساسا بالمعني الصحيح للاجتهاد. حيث ان الاجتهاد الذي يُعـذر عليه المجتهد , لا يكون مخالفا للكتاب والسنة او سببا في الغـاء حكم الله تعالي ورسوله (ص) , وأنما يكون الاجتهاد في الموارد التي لم يُذكر حكمها في الكتاب والسنة, وهذا بأتفاق المسلمين قاطبة. وأنّ حكم الامامة والولاية لم يكن مجهولا ولا ظنيـّا, بل كان بيّـناً ظاهرا يقينيّا قطعيّاً للقاصي والداني . وبهذا فأن أصحاب السقيفة ( مخالفــون ) ومن تبعهم أنما خالفوا النص الصريح والقطعي من الشارع المقدس, والي يومنا هذا فأن أمر الامامة واضح تماما. روي عن الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله انه قال : يا علي مثلك ومثل الأئمة من ولدك مثل سفينة نوح مـن ركبها نجا ومـن تخلف عنها هلك ومثلكم مثل النجوم كلما غاب نجم طلع نجم إلى يوم القيامه. (ينابيع الموده ج1 - باب 44) .
بما أن هذا الاسلوب ( سلب القدرة) يقوم علي أساس اختراق جميع جدران البنية الفكرية للمخالف , ويعمل علي هدم اسسها واحدة تلو الاخري , فهو يستلزم بالضرورة الانطلاق من قاعدة متينة ورصينة لتنفيذ هذه المهمة في سوح الغيـر . وأن أي تزلزل وتفكك في صلابة قاعدة الانطلاق سوف يترك آثارا سيئة جدا علي الغاية, بل قد تكون النتائج معكوسة لا سمح الله تعالي حيث الصراع والدفاع من المخالف جاري علي قدم وساق .
من هنا ندرك مدي فاعلية وقـدرة هذا الاسلوب علي تغيير عقيـدة الشخص فيما اذا كان بناءها هـشّ , ضعيف غير مستحكم القواعد, وهذا يسري علي المخالفين والموالين علي حـد سواء. ونفهم أيضا ما تعنيه تلك الوصايا والروايات العديدة من أهل البيت أرواحنا لهم الفداء في حث شيعتهم بالتسلح بنور العلم لسبق الوقوع في هكذا مواقف تشكل خطرا جسيما علي المؤمن .

مداخلة:
الاخت بنت الهدى
سلام من الله ورحمة
رأيت ان الاجابة على اسئلتك ربما سيكون له فائدة سريعة لكون السؤال يحمل هما بذاته .

* من الناحية العلمية :
1- ما هي الأدلة الأقوى التي تحفز المسلم السني وينور بصيرته باتجاه المذهب الامامي الاثني عشري الجعفري؟
ج:
اعتقد من خلال تتبعي لاكثر الامور تأثيرا
1- مثلي ومثل اهل بيتي كسفينة نوح
2- تذبذب الصورة الاستدلالية حول الخلافة
3- تغييب اهل البيت عن واقع الحياة الاسلامية وسرعان ما يكتشف المسلم تلك الاكاذيب

2-ما هي النصيحة الامثل لعدم دخول المستبصر في متاهة التقليد (لكون هذا الأمر جديد عليه ويحتاج الى الكثير من البحث والاطلاع بينما هو واجب عليه بمجرد استبصاره ) فما هي النصيحة الأمثل له لتعيين مرجعه؟
ج:
هو التقليد للمرجع المشهور على الساحة الشيعية ممن تتوفر فيه شروط الاعلمية بدون الدخول كثيرا في الخلافات الطارئة اصلا.

5- ما هي الايدلوجية التي على المستبصر اعتمادها باتجاه التعمق بالبحث والمعرفة بالمذهب الامامي قبل وبعد قرار استبصاره؟
ج:
المذهب الشيعي مذهب حر في التفكير ومنفتح على أي سؤال ولذا فعليهم بقراءة المواضيع التي تكون محل خلاف دائم مع المذاهب الاخرى سيما الامامة واهل البيت واية التطهير والتعمق كلاميا واستدلالا فيهما .

4- ما هي المواطن التي يجب فيها التقية (باخفاء استبصاره) ؟ ومتى لا يجوز له ذلك ؟
ج:
وجهة نظري تعتمد على مستوى قدرة الانسان على التحمل وهو اعرف بنفسه
ولكن اذا امكن له العمل على نشر بعض الافكار الشيعية بطريقة التساؤل فهو الافضل حتى يخلق جوا شكيا قبل ان يقع تحت وطأة الابعاد.

5- مدى فعالية اتجاه الكثير من المستبصرين للدارسة الحوزوية وهل هنالك دراسات تمهيدية يمكن للمستبصر الدخول بها من قبيل دورات معرفية وما الى ذلك قبل تحديد القرار بالدراسة الحوزوية؟
ج:
هذا ما ارجو الحوزة والقائمين على الدراسات العلمية بالتواصل به .
وهو البدأ بدورات علمية عن الامور الاساسية عقائديا وفقهيا حتى يتعرفوا على الفروقات والادلة .
بل يجب ايضا اعطاء دورات تنشيطية كل ستة شهور مثلا وبحوار مفتوح متواصل عبر ادوات اتصال مباشرة .
الاهم ان ادوات التعليم عبر الانترنت اصبحت متوفرة وما المانع من خلق دورات كتلك عبر المتخصصين في أي موقع .

6- هل تؤيدون ان يتصدى المستبصر لنشر الدعوة الامامية والدفاع عن المذهب ام يكتفي بما وصل اليه فقط؟
ج:
هذا الامر ليس بايدينا فاكثر المنتمين لاهل البيت يصابوا بلحظات من الاحساس بذنب الماضي سرعان ما يهبوا لنصرة اهل البيت فليواصلوا بلا خوف فان الله معهم.

7- ما هي الكيفية المثلى لتعامل المستبصر مع الروايات الغير عقلية او الغير صحيحة في كتب الشيعة وما الآلية لتحديد الأفضل عند محاولته التعمق بالفكر الامامي فهنالك الاتجاه الاخباري وهنالك الاتجاه الاصلاحي والكثير من المصطلحات التي تنبثق من المفكرين الشيعة عبر التاريخ لا يكون للمتشيع المام بها في البداية ؟
ج:
وهذا مرتبط بالدورات التعليمية ليتعلم المنتمي للمذهب الفرق بين المنهج الشيعي في الرواية والمنهج السني ولذا فانه يمكن التعب شيئا ما واقترح هو مراجعة رجال الخوئي لمعرفة الراوي ثقة ام لا ومن ثم التأكد من صحة الرواية .
ولعلكم لو رجعتم إلى ملخص رجال الخوئي ((المفيد من معجم رجال الحديث)) وهو للعلامة محمد الجواهري فانه سيسهل عملية التاكد من الرواية ومن ثَم التبحر فيها .
الا انني انصح ايضا بفتح باب الاتصال الاسبوعي باحد العلماء لمناقشة وفهم بعض الروايات فان بعضها لا يخلو من حاجة للدقة ولعل السبب في ذلك ان الروايات الواردة عن اهل البيت وان كانت صحيحة ولكنها ربما كانت للتقية من الامام مما تحتاج إلى عالم متفهم وايضا ان اكثر السائلين للائمة والمحيطين بهم هم من اكابر العلماء في عصرهم مما يجعل السؤال دقيقا بنظر العالم نفسه .

8- كيف يكون حوار المستبصر مع المخالف حوارا بناءا؟ وكيف يتحكم ببعض العصبية التي تصيبه بعد تشيعه حيال رموز المذهب السني وافعالهم؟
ج:
الحوار البناء مع الاخرين بعدة امور :
1- البعد الاخلاقي والادبي والعاطفي .
2- دقة الدليل والاستدلال بطريقة السؤال وطلب الاجابة سيما اذا كانوا محل دفاع فهم ضعيفون جدا .
3- توضيح التناقضات الموجودة عند الطرف الاخر وكيف ان اكثر تلك الامور والمواقف ليست محل اتفاق .
4- عدم فتح مجال لمناقشة عدة امور أو التنقل من موضوع دون انهائه بل الالتزام بموضوع ولا تخرج منه حتى تنهي كامل المناقشات والاتفاق على النتائج .

* من الناحية التعبدية :
1- ما هي الآثار التي تنعكس على المستبصر روحيا بعد ممارسته على عباداته من واجب ومستحب تعبدا بالمذهب الامامي ؟
ج:
الاحساس بانفتاح الجنة امامه بشكل حقيقي وعبادة هي اقرب إلى الله من عبادة الجفاف .

2- ما هي نظرة المستبصر للشعائر الحسينية ؟
ج:
هذا الامر يحتاج إلى تربية تطول نوعا لان العاطفة الحسينية تحتاج إلى احساس وشعور بالمصيبة ومعرفة الطرف المقتول والمنهوكة حرمه وهذا يحتاج إلى وقت من الحضور وعصر الضمير لتتحول تلك المشاعر إلى احاسيس واقعية .

3- ما هي نظرته لزيارة المشاهد المقدسة؟ وكيف تعاطى معها في بداية تشيعه ؟
ج:
وهي نفس السابقة ولكن لو وضع الشخص في مخيلته من خلال الزيارة تلك المواقف التي عانى منها الامام فان الصورة ستكون اكثر قربا من نفسه ولن تكون خلال سنة بل تحتاج إلى وقت اطول ولعل سماع الزيارة بصوت عاطفي جميل ببعض المشاعر الحاضرة فسيكون لها وقعا اكبر .

4- ما هي اهم التغييرات التي تطرأ على المرء في هذا المجال (التعبدي)؟
سيزداد قربه وتعلقه باهل البيت عليهم السلام وسيكون جل اهتمامه اذا اعيته الحياة وضيقت عليه فانهم سيكونون مصدر الهام وتأييد ارادي لهم بل وتأييد الهي وسيرى الجميع من هم حقيقة اهل البيت .

جواب الاخت بنت الهدى:
أخي الفاضل ، اشكر لك تواصلك اخي الفاضل واني ارى النقاش في هذا الأمر فيه متعة خاصة لما يحمل بين طياته الكثير من الأمور التي لم يسبق تناولها بالنسبة للمستبصر وان شاء الله مع تتمة تعليقاتك سيكون النقاش موسعا حول عدة نقاط لكن اسمح لي ان اعقب حول ما ذكرت من ضرورة اعداد دجورات تدريبية دورية للمستبصر فقد تفضلت بالقول هذا ما ارجو الحوزة والقائمين على الدراسات العلمية بالتواصل به .
وهو البدأ بدورات علمية عن الامور الاساسية عقائديا وفقهيا حتى يتعرفوا على الفروقات والادلة .
بل يجب ايضا اعطاء دورات تنشيطية كل ستة شهور مثلا وبحوار مفتوح متواصل عبر ادوات اتصال مباشرة .
الاهم ان ادوات التعليم عبر الانترنت اصبحت متوفرة وما المانع من خلق دورات كتلك عبر المتخصصين في أي موقع .
واني اؤيد كلامك اخي الفاضل الا اني ازيد عليه رجاء حار للحوزات او المؤسسات المعنية ان توفر هذه الدورات في عدة مناطق وان لا تكون محصورة في ايران (قم أو طهران) ، ممكن ان تتوفر مثل هذه الدورات في سوريا لأكثر من سبب :
- أولا توسطها بلاد الشام التي ينتشر فيها التشيع مؤخرا بشكل كثيف وسهولة السفر اليها بدون تعقيدات
- ثانيا لصعوبة السفر الى ايران لما قد يبدي حساسية معينة لدى بعض البلدان العميلة، يعني انا اذكر اني قبل ثلاث سنوات حاولت السفر الى ايران وحصلت على فيزا بصعوبة وكنت اذهب الى السفارة الايرانية بشكل شبه متخفي وعندما اردت الخروج عن طريق سوريا تمت اعاقتي بشكل متعمد الى ان فاتني موعد الطائرة ، وبعدها خفت تكرار المحاولة خصوصا اني كنت في سن صغيرة نوعا ما بذلك الوقت ، يعني هنالك بعض التفاصيل التي لا يمكن تعميمها لكني على اطلاع انه حتى الأخوة المستبصرين الذين يتمكنون من الذهاب الى ايران فانهم يبقون تحت المراقبة والتحرش الدائم ولكن قبل هذا وذاك حبذا لو يلتفت الينا المسؤولين المعنيين ويقومون بتذليل هذه الصعوبات لنا
أما بالنسبة للتعلم عبر الانترنت فلا اعتقد ان الأمر مجد، لأنه لا يجيب على التساؤلات التي تدور في فكر الدارس مباشرة ، عدا عن ان اسلوب التلقي المباشر يكون اكثر تأثيرا واقناعا ، فقد تكون ساعة درس مباشر او حوار مباشر مع اساتذة الحوزة افضا من عشرين ساعة يدرسها المرء لوحجه عبر السي دي او الانترنت
والسلام عليكم

مداخلة:
الاخت الموقرة بنت الهدى دام فضلكم
تعليق على ما تفضلتِ به حول ان تكون الدورات في سوريا وهو مطلب جيد لا باس به بل ما المانع من ان يتحرك العلماء الافاضل للقيام بهذه الدورات وفي عدة اماكن والمطلوب هو التحرك لتقوية خط واتباع المذهب بدلا من البقاء في مكان واحد ومن خلال معرفتي لاكثر هؤلاء العلماء المخلصين فانهم لا يمانعون وربما ببعض التنسيق يتم ذلك .
مواصلة الاسئلة الاخرى :

1- ما هي ابرز المضايقات التي يعاني منها المستبصر عند تشيعه من المجتمع السني (اجتماعيا وعمليا وأمنيا ... الخ )
ج:
ربما انتم اعلم بهذه المضايقات ولكني ربما اتجشم ذكر بعضا منها
1- المقاطعة من ذويه سيما احبائه
2- الخشونه في التعامل من اصدقائه
3- الخوف من الارتباط به عن قرب لما فيه من الخوف من التأثر
4- ربما يعاني من بعض التهديدات أو السب المتواصل في بعض المناطق المتشنجة
5- الانعزال شيئا فشيئا عن ذويه واصدقائه

2- ما هي الصدمات التي يتلاقاها المستبصر من المجتمع الشيعي ؟
ج:
اظن ان الصدمة الاكبر هي ان يرى اشخاصا لم يرهم أو يعرفهم من قبل فاذا هم يحفون به ويقدمونه كثيرا ويتابعون شؤن حياته وبعض اسرارها لمعرفة سبب انتمائه لمذهب اهل البيت .

3- ما الآلية الأفضل لاستثمار الاندفاع والحماس الكبيرين اللذان يتكونان لدى الانسان عند استبصاره على المستوى الشخصي وعلى مستوى المجتمع بشكل عام
ج:
لعلي اجد ان اكثر المنتمين لمذهب اهل البيت ممن توفرت فيهم الكفاءة الفكرية والثقافية ولذا نراهم سرعان ما يقومون بكتابة ونشر وكشف بعض الافتراءات على المذهب وانا شخصيا ارحب بهذه الخطوة لان فيها صقل مهارة المنتمي وتحديه لما هو رائج بطريق خاطيء ولمَ السكوت !

4- للاسف يعاني كثير من المستبصرين من مشاكل على المستوى العائلي فالرجل قد يضطر لطلاق زوجته السنية اذا لم تقتنع ولم تقبل بالعيش معه بعد استبصاره ، والمرأة المستبصرة قد تتعرض لنفس الحالة ، اضافة الى الكثير من القصص المؤلمة التي تعرفت الى ضحاياها بخصوص المرأة المستبصرة من استغلال بعض الرجال (الشيعه) لهذا الأمر والزواج منهن لغاية في نفس يعقوب من ان يصيب شهرة ما في وسط ما كون البطل الذي تزوج من مستبصرة كسيرة الجناح بين اهلها ، او استغلالا لقدراتها او اعجابا فارغا بشخصها سرعان ما يتبخر بعد الزواج مما يثخنها بالجراح فلا هي تريد العودة الى اهلها ولا تطيق ان تصدق هذه الصورة السيئة عن رجل من المدينة الفاضلة التي تكونت في احلامها ، واعذروني ان تطرقت لبعض الشرح في هذا الأمر الا ان المستبصرة قد تعاني اكثر في هذا المجال من المستبصر الرجل؟؟؟؟؟
ج:
هذه المشكلة اعتبرها ام المشاكل ولكن هل نتوقع ان يكون هؤلاء ملائكة !
اعتقد ان طرق الارتباط بهذا الشكل هو شيء مشين نرجو من اخوتنا ان لا يقدموا على مثل هذه الخطوة الخاطئة الا اذا كان بنية حسنة للحفاظ على هذه المرأة وعليها ايضا التأني قبل الاقدام على ذلك .
اما بالنسبة للرجل المستبصر فانه لو حاول المحافظة على زوجته واولاده حتى ولو لم يتشيعوا بحكم المداراة لكان لوقع الحياة افضل ولكن المصاعب تزداد بما يقوم به الاهل والاقارب من تشويش وضغط حتى يبتعد الرجل عن زوجته وحتى تتطلق الزوجة من زوجها ولعل في ذلك خير خصوصا اذا كانت المراة المستبصرة تعاني من اهانات متكررة من زوجها الذي يؤلمه استبصارها .
هذه المشكلة تحتاج إلى توعية كبيرة على مستوى الشيعة حتى لا نزيد الما إلى المها وحتى لا تكون مثل تلك الارتباطات مجرد هوى يبعثره الريح ، بل نقول ان هؤلاء سيما النساء منهن فانهن ودائع في اعناقنا علينا توفير الجو السعيد لهن بما نملك من طاقة انسانية ومادية وفكرية .
والسلام

مداخلة :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة المجاهدة أمة الله ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انه ليؤسفني انني لم التق أو اتحدث بأي من المستبصرين لكي احدد من واقع عملي مشاكله وهمومه .. الا القراءة في المنتديات وبتصوري القاصر هذا لا يكفي لتوضيح ذلك والقاء دراسة واقعية لذا فاني أشجع هذا الموضوع علّه يزيد من مخزوننا الثقافي والأدبي تجاه هذه الثلّة المؤمنة أمثالكم ...
وفقكم الله واني أقترح أن نتواصل مع المستبصرين ولو بالبريد الألكتروني .. وان رغبت بذلك أختنا أن ترسلي لي على البريد الخاص بعض من تلك العناوين أكن من الشاكرين..

مداخلة:
الأخت العزيزة بنت الهدى حفظها الله
اخواني الأعزاء حفظكم الله من كل مكروه بحق الحبيب محمد وآله الطاهرين
أود مشاركتكم هذا الموضوع أعزائي نقطتين فقط : .
في اعتقادي مولاتي بنت الهدى أن المستبصر لن يجد صعوبة كبيرة في حل هذه المشاكل خاصة ان المستبصر يأتي عن دراية ومعرفة حقه لمذهب اهل البيت عليهم السلام فأصعب خطوة عملها هو إعلان استبصاره فبعد هذه الخطوة ستتنزل عليه الرحمة و البركات و سيرى نفسه يتلذذ بالعبادة من تراث أهل البيت وعندما يرى الأيمان الحقيقي واتصال الروح بخالقها صدقيني بأنه لن يكترث بهذه العقبات فهو مهاجر باستبصاره الى الله سبحانه وتعالى ولا أنسى مقولة أحد المستبصرين قبل استبصاره انه وقف مذهولا لما يسمع من دعاء كميل وعند استبصاره عرف لذيذ المناجاة والعبادة بتراثم عليه صلوات الله وسلامه .
أما بالنسبة لي التقليد فالتقليد لا يشكل مشكلة لان المستبصر لن يعلن استبصاره الا وهو ملم به اما من يقلد فدراسة بسيطة جداً عن حياة مراجعنا تكفي ولا أظن ان التقليد فيه مشكلة ولله الحمد مراجعنا الموجودين في الساحة كلهم ولله الحمد على طريق اهل البيت (ع) .
ولا أريد الإطالة لكي لا أثقل عليكم وأسألكم الدعاء .

مداخلة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع ممتاز وللاسف لم اراه في بداياته ويحتوي على الكثير من الخفايا والدروس
ساتحدث بالنقاط الكثيره والكثيره جدا التي سطرتها اختنا الفاضله
وقد تكون هي احد الاتي مللن من سماعها ولكني ما زلت اذكر انني كنت اردد عليها
الزمان بيني وبينك يا بنت الهدى وسنعرف الصح من الخطأ في الاخر.
انا من الناس الذين لا يميلون الا ان الدنيا تشكلنا وتكونا طالما هناك اناس نثق بهم قد مروا بتجارب مماثله وعلمتهم الحياة فما المانع ان نكمل المشوار من حيث انتهوا ولكن هناك من لا يميل لذلك فيقول لابدا من حيث بدأ الاخرون . على كل ساتكلم بكلام شعبي عام لاني لا اميل لاستخدام الكلمات الادبيه واختيار الالفاظ الحوزويه لانها تبعث بالنفس الملل عند قراءتها ولا يتقبلها الكثيرون .
ولي لقاء مع الاستفسارات متى ما وجدت نفسي فارغا .
ساتكلم في هذا الموضوع من خبرات سابقه وحديثه واستماع واطلاع على خبرات كثيرين في مجال مشابه للدعوه . ولكن ساتكلم باسلوب شعبي ليفهمنى الجميع واسلوب واقعي اكثر منه ادبي او منهجي .

قالت الاخت الفاضله بنت الهدى :
اقتباس:
* من الناحية العلمية :
1- ما هي الأدلة الأقوى التي تحفز المسلم السني وينور بصيرته باتجاه المذهب الامامي الاثني عشري الجعفري؟
2-ما هي النصيحة الامثل لعدم دخول المستبصر في متاهة التقليد (لكون هذا الأمر جديد عليه ويحتاج الى الكثير من البحث والاطلاع بينما هو واجب عليه بمجرد استبصاره ) فما هي النصيحة الأمثل له لتعيين مرجعه؟

الدعوه لمذهب او دين او فكر او حتى بضاعه لم تعد اليوم سهله بسيطه نتيجة التطور العلمي والثقافي والتقني بين الناس عموما وبين الشباب خصوصا . واذا لم تستخدم تلك الامور المبهره والاساليب الفكريه بالدعوه فانها مهما علت الا انها تفقد قابلية الجذب .
القران الكريم وهو كلام خالق الخلق واعلم ما في نفوس البشر وتركيبتها لخص طرق الدعوه وعلمها لرسله وانبيائه :
ادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه
وجادلهم بالتي هي احسن , لكم دينكم ولي دين , انك لن تهدي من محببت ولكن الله يهدي من يشاء , وقل له قولا لينا , انك لعلى خلق عظيم وغيرها من الاساليب ويضيف عليها الامام الصادق فيقول :
(( كونوا لنا دعاة بغير السنتكم ))
هذه الفقرات التي سطرتها قبل قليل هي ركائز الدعوه الاساسيه التي ينبغي علينا الانطلاق منها والسير من خلالها.
افضل اسلوب للدعوه هي المثاليه وهو ان تكون تحمل صفات يعتقد المقابل لك انها صفات الكمال التي يفتقر هو اليها ويطمح للحصول عليها والوصول لها .
ومن هنا يبدا بالتساؤل والحيره لماذا فلان يملك هذه الصفات هذا التساؤل والحيره هما بداية انفتاح العقل والقلب للنقاش وتبادل الاراء وهي الهدايه الالاهيه اذا كانت الدعوه لله والهداية التجاريه اذا كانت الدعوه للبشر او التجاره .
ومنها يبدا الحوار والجدال العقلاني الذي يقال عنه بالتي هي احسن وهذا الجدال قد يستمر طويلا وقد يعاني الداعي من عوامل الضجر والملل والحيره والاستغراب والياس والغضب وغيرها ولكن الله بكتابه وضع لها الحلول وجعلها باطار ما ان تبعناه وصلنا لهدفنا .
للاسف ما يجري الان بالبال تولك وببعض المنتديات ما هو الا جدال لاستعراض العضلات والتفنن بالشتيمه وجعل الطرف المقابل ينفر من الاسلام والمذهب بسبب الاسلوب الرخيص واللاعقلي المتبع .
ومن هنا كان مجال الدعوه ليس للجميع والهدايه ليس للجميع بل محدوده بالاراده الالاهيه.

للاسف الشديد ان التقليد والمراجع يتم تداولها بين العامه من ابناء الطائفه على اساس حزبي ورئاسيه وكان المراجع مرشحين والمطلوب منا نحن العامه ان نزيد رصيد كل مرجع باعداد كبيره من المقلدين ليعتلي منصب القياده .
وهذا جعلك تتساءلين وجعل العامه يتساءلون عن التقليد لا بل جعل العديد من الشيعه يتركون التقليد ويقولون اذا المرجعيه بهذا التناحر فعلى الدنيا السلام .
اختاه دائما اكرر واتذكر كلمات الامام الخميني وهو يقول في جمع من المراجع لو اسكنا 13 الف نبي بقريه صغيره لما سمعتم صراخا ولا تذمرا ولا صراع ..... فحتما هذا صحيح
وهنا اود منكي ان تقولين لي لماذا ؟
وساجيبك لاحقا عليها .
اذا امنا ان كل المراجع نواب للامام المهدي والطعن والتطاول عليهم حول طعن وتطاول على الامام المهدي واننا نحترمهم لاحترامنا لامامنا الغائب وانهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه وانهم لايضاح الهدايه وطريقه يعملون ويدرسون ويغوصون بالكتب وان الدنيا وحياتها الزائله اخر ما يفكرون به .
وان من لا يعجبه اي مرجع مجتهد ليكن رجلا وقليلا ما تجدين الرجال في هذا الزمان ليذهب ويناقش المرجع بكل ما يشاء فلربما يقتنع او يقنعه المرجع وان الانترنت وطباعة التفاهات ونشرها بين العوام للطعن بالمراجع باسم المذهب والاسلام لهو قمة الفساد الواجب علينا محاربته
اذا امنت بكل ما سطرته اختي لن تترددي بمن تقلدي وترجعي له ولك في نفسك عبره فكم غيرتي وكم انتقلتي ولكن ... المراجع نواب الامام واحترامهم واجب على الكل .