×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

عائشة عند السنة رواية واحدة فقط

الاسم الكامل : أبو زينب
الدولة :سوريا
المساهمة :

عائشة عند السنة رواية واحدة فقط

اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من عجائب الدهر أن قوم من دعاة الأقلام يتظاهرون الورع والحفاظ على الصحابة والدفاع عنهم ويقذفون الشيعة أتباع أهل بيت سيد البشرية ( صلوات ربي عليهم وسلامه ) بأنهم يقذفون السيدة عائشة والعياذ بالله ولكن انقلب السحر على الساحر واتبع رموز السنة أصحاب الغايات والمصالح بذلك أو من هم جهال لا يعلمون ما في كتبهم من سرائر وخرابيط وأترككم مع هذه الرواية وأتمنى التركيز والتمعن بها :
[ حدثنا عبد الله بن محمد ، قال حدثني عبد الصمد ، قال حدثني شعبة ، قال حدثني أبوبكر بن حفص قال : سمعت أبا سلمة يقول دخلت أنا وأخو عائشة على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبي ( صلى الله عليه وآله ) فدعت بإناء نحو من صاع فاغتسلت ، وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب ]
فتح الباري على شرح البخاري ص 434 - 435 ج1 حديث 251

انظروا لتعليق أحد الموثقين لديهم

( قال القاضي عياض عن شرح بيني وبينها حجاب ، ظاهره أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل تظره للمحرم لأنها خالة ابي سلمة من الرضاع أرضعته أختها أم كلثوم ، وإنما سترت أسافل بدنها مما لا يحل للمحرم النظر اليه وفي فعل عائشة استحباب التعليم بالفعل لأنه أو قع بالنفس )

أرجوا أن تضعوا خط وتتمعنوا في كلمة [ أوقع للنفس ]
نسألكم الدعا