×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

العودة الى الاصل

الاسم الكامل : القادري المصطفى
الدولة :المغرب
المساهمة :

بسم الله الرحمن الرحيم

العودة الى الاصل

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين, المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ابا القاسم محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين, الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا والعن اللهم اعداءهم من الاولين والاخرين الى قيام يوم الدين .
ان ركوب سفينة ال البيت هو في حقيقة الامر عودة الى الاصل وعودة الى الفطرة التي خلق الله الانسان عليها وهذا الامر لا يتسنى الا لمن جلله المولى بعنايته ولطفه ورحمته بان جعله من اتباع ال بيت محمد صلى الله عليه واله وسلم فذلك التوفيق واعلى مراتب الهداية وهذا امر لا يلمسه الا اولئك الذين هداهم الله الى معرفة الحق واتباعه.
فالامام الصادق سلام الله عليه عندما اخبر في الرواية التي وردت عنه, التي تخبرنا  بان شيعة ال البيت في عالم الذر فهذا الامر فيه  اسرار عميقة.
لذا فان اغلب المستبصرين الذين خاضوا تجربة البحث وانتهى بهم الامر الى معرفة الحق واتباعه تجدهم وبحسب ما نقرأ في كل كتب المستبصرين ان عقولهم لم تكن يوما مرتاحة خاملة ولكنها كانت دائما في بحث وتساؤل وكانها تبحث عن شئ ما تعرف كنهه ولكنها لا تعرف كيف تصل اليه.
فهذا الاحساس حقيقة هو قضية مشتركة بين كل المستبصرين
انه نداء سماوي رباني يهمس في عقول وقلوب هؤلاء الذين اختيروا ليكونوا انصارا وشيعة لال بيت النبوة في عالم الذر فالروابط متينة وقوية وليست المسالة فقط قضية مسائل خلافية او كلامية.
فهنيئا لكل الذين عرفوا الحق وهنيئا لكل اولئك الذين عادوا الى اصلهم وفطرتهم و نجحوا في الوصول الى مكانهم الطبيعي.
فما علينا الا نشكر النعمة ونسال الله دوامها بحق سيدنا محمد وال محمد
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته