×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

حديث الثقلين / الصفحات: ١ - ٢٠

الصفحات: ١ - ٤ فارغة
 حديث الثقلين للسيد علي الحسيني الميلاني
[image] - مركز الأبحاث العقائدية

مركز الأبحاث العقائدية :

إيران ـ قم المقدسة ـ صفائية ـ ممتاز ـ رقم ٣٤

ص . ب : ٣٣٣١ / ٣٧١٨٥

الهاتف : ٧٧٤٢٠٨٨ (٢٥١) (٠٠٩٨)

الفاكس : ٧٧٤٢٠٥٦ (٢٥١) (٠٠٩٨)

العراق ـ النجف الأشرف ـ شارع الرسول (صلى الله عليه وآله)

جنب مكتب آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله

ص . ب : ٧٢٩

الهاتف : ٣٣٢٦٧٩ (٣٣) (٠٠٩٦٤)

الموقع على الإنترنيت : www.aqaed.com

البريد الإلكتروني : [email protected]


شابِك ( ردمك ) :٧-٢٥٤-٣١٩-٩٦٤

حديث الثقلين

للسيد علي الحسيني الميلاني

الطبعة الاُولى - سنة ١٤٢١هـ

* جميع الحقوق محفوظة للمركز *

٥

مقدّمة المركز

لا يخفى أنّنا لازلنا بحاجة إلى تكريس الجهود ومضاعفتها نحو الفهم الصحيح والافهام المناسب لعقائدنا الحقّة ومفاهيمنا الرفيعة، ممّا يستدعي الالتزام الجادّ بالبرامج والمناهج العلمية التي توجد حالة من المفاعلة الدائمة بين الاُمّة وقيمها الحقّة، بشكل يتناسب مع لغة العصر والتطوّر التقني الحديث.

وانطلاقاً من ذلك، فقد بادر مركز الابحاث العقائدية التابع لمكتب سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني ـ مدّ ظلّه ـ إلى اتّخاذ منهج ينتظم على عدّة محاور بهدف طرح الفكر الاسلامي الشيعي على أوسع نطاق ممكن.

ومن هذه المحاور: عقد الندوات العقائديّة المختصّة، باستضافة نخبة من أساتذة الحوزة العلمية ومفكّريها المرموقين، التي تقوم نوعاً على الموضوعات الهامّة، حيث يجري تناولها بالعرض والنقد

٦
والتحليل وطرح الرأي الشيعي المختار فيها، ثم يخضع ذلك الموضوع ـ بطبيعة الحال ـ للحوار المفتوح والمناقشات الحرّة لغرض الحصول على أفضل النتائج.

ولاجل تعميم الفائدة فقد أخذت هذه الندوات طريقها إلى شبكة الانترنت العالمية صوتاً وكتابةً.

كما يجري تكثيرها عبر التسجيل الصوتي والمرئي وتوزيعها على المراكز والمؤسسات العلمية والشخصيات الثقافية في شتى أرجاء العالم.

وأخيراً، فإنّ الخطوة الثالثة تكمن في طبعها ونشرها على شكل كراريس تحت عنوان «سلسلة الندوات العقائدية» بعد إجراء مجموعة من الخطوات التحقيقية والفنيّة اللازمة عليها.

وهذا الكرّاس الماثل بين يدي القارئ الكريم واحدٌ من السلسلة المشار إليها.

سائلينه سبحانه وتعالى أن يناله بأحسن قبوله.

مركز الابحاث العقائدية
فارس الحسّون   

٧
بسم الله الرحمن الرحيم

تمهيد

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الاولين والاخرين.

موضوع بحثنا «حديث الثقلين»، هذا الحديث الذي لو عمل به وطبّق لما وقع خلاف بين المسلمين.

إنّ الدعوة إلى الوحدة الاسلامية وإلى نبذ الخلافات بين الفرق، من جملة الاُمور التي يهتمّ بها المفكّرون المصلحون من المسلمين، وعندهم للوصول إلى هذا الهدف مشاريع واقتراحات ونظريات، ولكن حديث الثقلين خير جامع بين المسلمين، لانّه حديث يتّفق عليه كلّ الاطراف، وهو حديث واضح في مدلوله وفي معناه.

ولنذكر قبل الورود بالبحث لفظاً أو لفظين من ألفاظ هذا الحديث الشريف:

٨
في صحيح الترمذي بسنده عن جابر بن عبدالله الانصاري، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «يا أيّهاالناس إنّي تركت فيكم ما إنْ أخذتم به لن تضلّوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي»(١) .

وفي صحيح الترمذي أيضاً بإسناده عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «إنّي تارك فيكم ما إنْ تمسّكتم به لن تضلّوا بعدي، أحدهما أعظم من الاخر: كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الارض وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرقا حتّى يردا عَلَيّ الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما»(٢) .

فهذان لفظان من ألفاظ الحديث، عن صحابيين من رواة هذا الحديث الشريف من الصحابة.

والبحث في هذا الحديث لابدّ وأن يكون في جهات:

الجهة الاُولى: في تحقيق ألفاظ هذا الحديث.

الجهة الثانية: في رواة هذا الحديث.

الجهة الثالثة: في دلالات هذا الحديث.

الجهة الرابعة: في المناقشات والمعارضات.

(١) صحيح الترمذي ٥/٦٦٢ رقم ٣٧٨٦ ـ دار إحياء التراث العربي ـ بيروت.

(٢) صحيح الترمذي ٥/٦٦٣ رقم ٣٧٨٨.

٩

الجهة الاُولى
في تحقيق ألفاظ حديث الثقلين

هذا الحديث مشهور بحديث الثقلَين، والثَقَل: متاع المسافر كما في اللغة، فإنّي تارك فيكم الثَقَلين، الثقلين تثنية ثَقَل، وجماعة من المحدّثين واللغويين يقرأون الكلمة بالثِّقْلين: «إنّي تارك فيكم الثِّقْلين»، فيكون تثنية للثِقْل.

ولعلّ الاظهر كون الكلمة محرّكةً، أي «إنّي تارك فيكم الثَّقَلين» على أن تكون تثنية للثَقَل.

يقول صاحب القاموس: والثقل ـ محركة ـ متاع المسافر وحشمه وكلّ شيء نفيس مصون، ومنه الحديث: إنّي تارك فيكم الثَقَلين كتاب الله وعترتي(١) .

وإنّما أُرجّح الثَّقَل والثَّقَلين على الثِّقْلين، لانّه إذا كان الثَّقَل

(١) القاموس المحيط ٣/٣٤٢ ـ ثقل ـ دارالفكر ـ بيروت ـ ١٤٠٣ هـ.

١٠
بمعنى متاع المسافر، فهذا أنسب بحال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وبالظروف التي قال فيها هذا الكلام، لانّ المسافر من بلد إلى بلد وخاصةً مع العزم على عدم العود إلى بلده السابق، يأخذ معه متاعه، ولمّا كانت المراكب في تلك العصور لا تتحمّل أخذ جميع وسائل الانسان وأمتعته، فلابدّ وأن يأخذ المسافر أنفس الاشياء وأغلى الاشياء وأثمن الاشياء التي يمتلكها، أو تكون في حوزته.

ورسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول في حديث الثقلين: «إنّي قد دعيت فأجبت»، أو: «يوشك أنْ أُدعى فأُجيب»، هذه مقدمة حديث الثقلين، فيخبر رسول الله عن دنوّ أجله وقرب رحيله عن هذه الحياة، وحينئذ يقول: «وإنّي تارك»، ولا يخفى أنّ أغلى الاشياء عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وأثمنها في حياته: القرآن والعترة، فكان ينبغي أنْ يأخذ القرآن والعترة معه، لكن مقتضى رأفته بهذه الاُمّة وحرصه على بقاء هذا الدين هو أن يبقي أغلى الاشياء عنده في هذا العالم، ويترك الثقلين الامرين اللّذين كان مقتضى الحال أن يأخذهما معه، فيقول: «إنّي تارك فيكم الثَقَلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي»، ثمّ يوصيهم بقوله: «ما إنْ تمسّكتم بهما لن تضلّوا»، فالغرض من إبقاء هذين الامرين بين الاُمّة، والهدف من تركهما فيهم هو أنْ لا يضلّوا من بعده.

١١
فبهذه القرائن الموجودة في داخل الحديث، والظروف المحيطة بهذا الحديث، نرجّح أنْ تكون الكلمة الثقَلين لا الثقْلين.

وقد لاحظتم في اللفظين المذكورين أنّه في اللفظ الاوّل يقول: «ما إنْ أخذتم بهما لن تضلّوا»، وفي اللفظ الثاني يقول: «ما إنْ تمسّكتم بهما لن تضلّوا»، وهذان اللفظان موجودان عند غير الترمذي أيضاً.

فلفظة «ما إن أخذتم» أو لفظة «الاخذ» موجودة في مسند أحمد(١) ، وفي مسند ابن راهويه(٢) ، وفي طبقات ابن سعد(٣) ، وفي صحيح الترمذي(٤) ، وفي مسند أبي يعلى(٥) ، وفي المعجم الكبير للطبراني(٦) ، وفي مصابيح السنّة للبغوي(٧) ، وفي جامع الاُصول لابن الاثير(٨) ، وفي غيرها من المصادر.

(١) مسند أحمد ٥/٤٩٢ رقم ١٨٧٨٠.

(٢) أنظر: المطالب العالية لابن حجر العسقلاني، رقم ١٨٧٣.

(٣) طبقات ابن سعد ١ / ١٩٤.

(٤) صحيح الترمذي ٢ / ٢١٩.

(٥) على مافي بعض المصادر، مثل كتاب مفتاح النجا للعلامة البدخشي.

(٦) المعجم الكبير للطبراني ٣/٦٢ رقم ٢٦٧٨ ـ دار إحياء التراث العربي.

(٧) مصابيح السنة ٤/١٩٠ رقم ٤٨١٦ ـ دار المعرفة ـ بيروت ـ ١٤٠٧ هـ.

(٨) جامع الاصول ١/٢٧٨ رقم ٦٦ ـ دارالفكر ـ بيروت ـ ١٤٠٣ هـ.

١٢
ولفظ «التمسك» تجدونه في مسند عبد بن حميد(١) ، وفي الدر المنثور(٢) ، وغيرهما من المصادر.

وأنتم لو راجعتم اللغة لوجدتم معنى «الاخذ» في مثل هذا المقام، ومعنى «التمسك» في مثل هذا المقام هو «الاتّباع».

لكنّ كلمة «الاتّباع» أيضاً من ألفاظ حديث الثقلين، وهذا ما تجدونه في رواية ابن أبي شيبة(٣) .

وفي رواية الخطيب البغدادي(٤) لفظ «الاعتصام» بدل لفظ «التمسك» و«الاخذ»، يقول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «إنّي تركت فيكم مالن تضلّوا بعدي إنْ اعتصمتم به كتاب الله وعترتي»، و«الاعتصام» في اللغة العربية في الكتاب والسنّة وفي الاستعمالات الفصيحة هو «التمسك».

ولذا نرى في الحديث المتفق عليه ـ أي الموجود في كتب أصحابنا وفي كتب القوم ـ عن الامام الصادق (عليه السلام) بتفسير قوله تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا)(٥) يقول الامام

(١) منتخب مسند عبد بن حميد: ٢٦٥.

(٢) الدر المنثور، الجامع الصغير، إحياء الميت: ١٢.

(٣) مصنف ابن أبي شيبة ١٠/٥٠٥ رقم ١٠١٢٧ ـ الدار السلفية ـ الهند ـ ١٤٠١ هـ.

(٤) مفتاح النجا للعلامة البدخشي عن المتفق والمفترق للخطيب.

(٥) سورة آل عمران: ١٠٣.

١٣
جعفر بن محمّد الصادق (عليه السلام): «نحن حبل الله». حديث الصادق (عليه السلام)هذا بتفسير الاية المباركة موجود في تفسير الثعلبي، وفي الصواعق المحرقة(١) ، وبعض المصادر الاُخرى.

وإذا راجعتم تفسير الفخر الرازي(٢) في تفسير هذه الاية المباركة، وأيضاً تفسير الخازن(٣) وبعض التفاسير الاُخرى، لرأيتم أنّهم يذكرون حديث الثقلين في تفسير الاية المباركة، وقد عرفنا أنّ الاعتصام هو «التمسك»، و«التمسك» يرجع إلى «الاتّباع» أيضاً، وذلك موجود أيضاً بسند صحيح في مستدرك الحاكم(٤) .

وإذا وجب «الاتّباع» ثبتت الامامة بلا نزاع، فيكون علي وأهل البيت (عليهم السلام) خلفاء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من بعده.

لكن حديث الثقلين ورد بلفظ «الخليفتين» أيضاً، كما تجدونه عند أحمد في المسند(٥) ، وابن أبي عاصم في كتاب

(١) الصواعق المحرقة: ٢٣٣ ـ دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ ١٤١٤ هـ.

(٢) تفسير الرازي ٨/١٧٣.

(٣) تفسير الخازن ١/٢٧٧ ـ دار الكتب العلمية ـ بيروت ـ ١٤١٥ هـ.

(٤) المستدرك على الصحيحين ٣ / ١٠٩.

(٥) مسند أحمد ٦/٢٣٢ رقم ٢١٠٦٨ و٢٤٤ رقم ٢١١٤٥.

١٤
السنّة(١) ، وفي المعجم الكبير للطبراني، يقول الحافظ الهيثمي بعد أن يرويه عن المعجم الكبير للطبراني يقول: ورجاله ثقات(٢) ، وكذا صحّح الحديث جلال الدين السيوطي(٣) .

والالطف من هذا، عندما نراجع فيض القدير في شرح الجامع الصغير(٤) يقول المنّاوي بشرح كلمة «عترتي» يقول: وهم أصحاب الكساء الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً.

فلاحظوا، ألفاظ هذا الحديث كيف تنتهي إلى الامامة والخلافة، وإلى تعيين الامام والخليفة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).

فظهر: أنّ هذا الحديث بجميع ألفاظه يؤدّي معنىً واحداً، وهو معنى الامامة، أمّا بلفظ «الخليفتين» فهو نص، ولا خلاف في هذا، وأيّ لفظ يكون أصرح في الدلالة على الامامة والخلافة من هذا اللفظ ؟! «إنّي تارك فيكم خليفتين ـ أو الخليفتين ـ: كتاب الله وعترتي، ما إن تمسّكتم بهما لن تضلّوا بعدي».

إذن، رأينا كيف يصدّق الحديث القرآن الكريم، وكيف يصدّق

(١) كتاب السنّة لابن أبي عاصم: ٣٣٦ رقم ٧٥٤ ـ المكتب الاسلامي ـ بيروت ـ ١٤٠٥هـ.

(٢) مجمع الزوائد ٩/١٦٥ ـ دار الكتاب العربي ـ بيروت ـ ١٤٠٢ هـ.

(٣) الجامع الصغير بشرح المناوي ٣ / ١٤.

(٤) فيض القدير ٣/١٤ شرح حديث ٢٦٣١ ـ دارالفكر ـ بيروت ـ ١٣٩١ هـ.

١٥
القرآن الكريم الحديث النبوي الشريف.

(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا) .

فهذه هي الجهة الاُولى فيما يرتبط بألفاظ حديث الثقلين، وأنّه كيف نستكشف الامامة والخلافة من نفس الالفاظ، بغضّ النظر عن ذلك اللفظ الذي هو نصّ صريح بالخلافة بعد رسول الله.

١٦
١٧

الجهة الثانية
رواة حديث الثقلين

إنّ رواة حديث الثقلين من الصحابة هم أكثر من ثلاثين شخص، على رأسهم:

١ ـ أمير المؤمنين (عليه السلام).

٢ ـ الامام الحسن السبط (عليه السلام).

٣ ـ أبو ذر الغفاري.

٤ ـ سلمان الفارسي.

٥ ـ جابر بن عبدالله الانصاري.

٦ ـ أبو الهيثم ابن التّيهان.

٧ ـ حذيفة بن اليمان.

٨ ـ حذيفة بن أسيد أبو شريحة أو سريحة.

٩ ـ أبو سعيد الخدري.

١٨
١٠ ـ خزيمة بن ثابت.

١١ ـ زيد بن ثابت.

١٢ ـ عبد الرحمن بن عوف.

١٣ ـ طلحة.

١٤ ـ أبو هريرة.

١٥ ـ سعد بن أبي وقّاص.

١٦ ـ أبو أيّوب الانصاري.

١٧ ـ عمرو بن العاص.

وغير هؤلاء من الصحابة.

١٨ ـ فاطمة الزهراء بضعة الرسول صلوات الله عليها.

١٩ ـ أُمّ سلمة أُمّ المؤمنين.

٢٠ ـ أُم هاني أُخت الامام أمير المؤمنين (عليه السلام).

ورواة الحديث من مشاهير الائمّة في مختلف القرون يبلغون المئات، وسأذكر أسامي خمسين رجلاً منهم، وهؤلاء أشهر مشاهيرهم عبر القرون المختلفة:

١ ـ سعيد بن مسروق الثوري.

٢ ـ سليمان بن مهران الاعمش.

٣ ـ محمّد بن إسحاق، صاحب السيرة.

١٩
٤ ـ محمّد بن سعد، صاحب الطبقات.

٥ ـ أبو بكر ابن أبي شيبة، صاحب المصنّف.

٦ ـ ابن راهويه، صاحب المسند.

٧ ـ أحمد بن حنبل، صاحب المسند.

٨ ـ عبد بن حُميد، صاحب المسند.

٩ ـ مسلم بن الحجّاج، صاحب الصحيح.

١٠ ـ ابن ماجة القزويني، صاحب السنن الذي هو أحد الصحاح الستّة.

١١ ـ أبو داود السجستاني، صاحب السنن وهو أحد الصحاح.

١٢ ـ الترمذي، صاحب الصحيح.

١٣ ـ ابن أبي عاصم، صاحب كتاب السنّة.

١٤ ـ أبو بكر البزّار، صاحب المسند.

١٥ ـ النسائي، صاحب الصحيح.

١٦ ـ أبو يعلى الموصلي، صاحب المسند.

١٧ ـ محمّد بن جرير الطبري، صاحب التاريخ والتفسير.

١٨ ـ أبو القاسم الطبراني، صاحب المعاجم.

١٩ ـ أبو الحسن الدارقطني البغدادي، الامام المعروف.

٢٠