×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

رواة الغدير من الصحابة والتابعين والعلماء / الصفحات: ٦١ - ٨٠

طبقات الرواة من العلماء

على ترتيب الوفيات

ليست الصحابة والتابعين بالعناية بحديث الغدير بدعا من علماء القرون المتتابعة بعد قرنهم، فإن الباحث يجد في كل قرن زرافات من الحفاظ الاثبات، يروون هذه الإثارة من علم الدين، متلقين عن سلفهم، ويلقونها إلى الخلف، شأن ما يتحقق عندهم، ويخضعون لصحته من الأحاديث، فإليك يسيرا من أسمائهم في كل قرن شاهدا على الدعوى، ونحيل الحيطة بجميعها إلى طول باع القارئ الكريم، والوقوف على الأسانيد ومعرفة المشيخة.

(القرن الثاني)

١ - أبو محمد عمرو بن دينار الجمحي المكي المتوفى ١١٥ / ١٦، قال مسعر: كان ثقة ثقة ثقة كما في خلاصة الخزرجي ٢٤٤ * راجع طاووس التابعي ص ٦٦.

٢ - أبو بكر محمد بن مسلم بن عبيد الله القرشي الزهري المتوفى ١٢٤، أحد الأئمة الأعلام عالم الحجاز والشام، ترجمه كثير من أرباب المعاجم بالثناء عليه وقال الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٩٦: مناقب الزهري وأخباره تحتمل أربعين ورقة * مر الحديث عنه ص ٢٣ و ٣٢.

٣ - عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر التيمي أبو محمد المدني المتوفى ١٢٦، وثقه أحمد وابن سعد وأبو حاتم، وأثنى عليه الخزرجي في خلاصته ١٩٧ بالإمامة والثقة * روى مناشدة شاب أبا هريرة بحديث الغدير.

٤ - بكر بن سوادة بن ثمامة أبو ثمامة البصري المتوفى ١٢٨، أحد الفقهاء و الأئمة كما في خلاصة الخزرجي ٤٤ وثقه ابن معين وابن سعد والنسائي * طريقه إلى جابر صحيح رجاله كلهم ثقات مر ص ٢٢.

٥ - عبد الله بن أبي نجيح يسار الثقفي أبو يسار المكي المتوفى ١٣١، وثقه أحمد

٦١
كما في الخلاصة ١٨٣، وابن حجر في التقريب ص ١٤٥ * مر حديثه ص ٣٩ بطريق صحيح رجاله ثقات.

٦ - الحافظ مغيرة بن مقسم أبو هشام الضبي الكوفي الأعمى (ولد أعمى) المتوفى ١٣٣، وثقه العرزمي والعجلي كما في تذكرة الذهبي ج ١ ص ١٢٨، وخلاصة الخزرجي ص ٣٢٠، مر حديثه ص ٣٠.

٧ - أبو عبد الرحيم خالد بن زيد الجمحي المصري المتوفى ١٣٩، كان فقيها مفتيا، وثقه أبو زرعة، والعجلي، ويعقوب بن سفيان، والنسائي، وذكره ابن حبان في الثقات، ترجم في تهذيب التهذيب ج ٣ ص ١٢٩ * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ زاذان بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٨ - الحسن بن الحكم النخعي الكوفي المتوفى بعد ١٤٠، وثقه ابن معين كما في خلاصة الخزرجي ٦٧ * يأتي بطريقه حديث الركبان، والطريق صحيح رجاله ثقات.

٩ - إدريس بن يزيد أبو عبد الله الأودي الكوفي وثقه النسائي * مر عنه ص ١٥ بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات، ويأتي عنه حديث مناشدة شاب أبا هريرة بطريق صحيح رجاله ثقات.

١٠ - يحيى بن سعيد بن حيان التيمي الكوفي المدني، قال العجلي: ثقة صالح، وقال ابن حبان: مات ١٤٥، كذا في خلاصة الخزرجي ٣٦٣ * مر الطريق إليه في عمه التابعي يزيد بن حيان ص ٦٨ سنده سند مسلم في صحيحه رجاله ثقات.

١١ - الحافظ عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي الكوفي المتوفى ١٤٥، وثقه أحمد بن حنبل والنسائي، وقال الذهبي في تذكرته ج ١ ص ١٣٩: كان من الحفاظ الاثبات * مر عنه ص ٢٩ و ٣٦ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات، ويأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بلفظ زاذان.

١٢ - عوف بن أبي جميلة العبدي الهجري البصري المتوفى ١٤٦ وثقه النسائي وجماعة ذكره الخزرجي في خلاصته ٢٥٣، وابن حجر في تقريبه ١٩٩ * راجع ص ٣٠ رجال إسناده ثقات.

١٣ - عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي العمري المدني،

٦٢
أحد الفقهاء السبعة، وثقه ابن معين، والنسائي، وأبو زرعة، وأبو حاتم توفي ١٤٧ و قيل غير ذلك، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٨ ص ٤٠ * أخرج الحافظ العاصمي بطريقه عنه في زين الفتى.

١٤ - نعيم بن الحكيم المدايني المتوفى ١٤٨ يروي عنه الحافظان أبو عوانة و القطان، وثقه ابن معين والعجلي، ترجمه الخطيب في تاريخه ج ١٣ ص ٣٠٢ * مر الطريق إليه ص ٥٤ وهو صحيح رجاله ثقات.

١٥ - طلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله التيمي الكوفي المتوفى ١٤٨، وثقه العجلي وابن معين، وقال أبو زرعة والنسائي: صالح، ترجمه الخزرجي في الخلاصة ١٥٣، وابن حجر في تهذيب التهذيب * مر حديثه ص ٤٦.

١٦ - أبو محمد كثير بن زيد (١). الأسلمي المتوفى بعد ١٥٠ يعرف بابن ماقبة (بفتح القاف والموحدة) قال أبو زرعة: صدوق وفيه لين، ترجمه الخزرجي في الخلاصة ٢٨٣ * مر الحديث عنه ص ٥٥ بطريق بقية رجاله كلهم ثقات.

١٧ - الحافظ محمد بن إسحاق المدني صاحب السيرة المتوفى ١٥١ / ١٥٢، أطراه الأعلام بالثقة والامامة والعلم والحفظ والثبت ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ١٥٥، والخزرجي في الخلاصة ص ٢٧٩ * روى الحاكم بطريقه في المستدرك ج ٣ ص ١١٠ كما مر ص ٢٠ وغيرها.

١٨ - الحافظ معمر بن راشد أبو عروة الأزدي البصري المتوفى ١٥٣ / ٤، وثقه العجلي والنسائي والسمعاني ذكره الذهبي في تذكرته ج ١ ص ١٧١ معبرا عنه بالامام الحجة مر حديثه ص ١٩ بطريق صحيح رجاله ثقات.

١٩ - الحافظ مسعر بن كدام (بكسر أوله) ابن ظهير الهلالي الرواسي [ بفتح أوله ] الكوفي المتوفى ١٥٣ / ٥٥، قال القطان: ما رأيت مثله، كان من أثبت الناس. وقال شعبة: كان يسمى المصحف لإتقانه، وثقه أحمد وأبو زرعة والعجلي، راجع تذكرة الذهبي ج ١ ص ١٦٩ وخلاصة الخزرجي ٣٢٠ * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ عميرة الهمداني.

(١) كذا في الخلاصة وغيرها، وفي التقريب: زبيد.
٦٣
٢٠ - أبو عيسى الحكم بن أبان العدني المتوفى ١٥٤ / ٥ قال العجلي: ثقة صاحب سنة كان إذا هدأت العيون وقف في البحر إلى ركبتيه يذكر الله تعالى. كذا ترجمه الخزرجي في الخلاصة ص ٧٥ * مر حديثه ص ٢٠ (١).

٢١ - عبد الله بن شوذب البلخي نزيل البصرة المتوفى ١٥٧ ستقف على ترجمته في صوم الغدير ويأتيك قول ابن الوليد فيه: كان إذا نظرت إليه ذكرت الملائكة * روى حديث صوم الغدير بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

٢٢ - الحافظ شعبة بن الحجاج أبو بسطام الواسطي نزيل البصرة المتوفى ١٦٠ عن ابن معين: أنه إمام المتقين، وعن الحكم: إمام الأئمة، وعن الثوري: شعبة أمير المؤمنين في الحديث. ترجمه الذهبي في التذكرة ج ١ ص ١٧٤ والخزرجي في الخلاصة ١٤٠ * مر حديثه ص ٣٠ بطريق صحيح رجاله ثقات وكذلك ما مر في ص ٣٢ و ٣٥ و ٣٩ و ٤٨ * ويأتي عنه حديث المناشدة بلفظ زيد بن يثيع.

٢٣ - الحافظ أبو العلاء كامل بن العلا التميمي الكوفي المتوفى حدود ١٦٠، وثقه ابن معين، ونفى عنه البأس ابن عدي والنسائي كما في خلاصة الخزرجي ٢٧٢ وصحح حديثه الحاكم في المستدرك مر حديثه ص ٣٢ بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

٢٤ - الحافظ سفيان بن سعيد الثوري أبو عبد الله الكوفي المتوفى بالبصرة ١٦١ وكان مولده ٧٧ قال الخطيب في تاريخه ج ٩ ص ٢٥٢: كان إماما من أئمة المسلمين، وعلما من أعلام الدين، مجمعا على إمامته بحيث يستغنى عن تزكيته مع الاتقان والضبط و الحفظ والمعرفة والزهد والورع * في تاريخ الخطيب ج ٧ ص ٣٧٧: أخبرنا أبو الفتح محمد بن الحسين العطار - قطيط - أخبرنا محمد بن أحمد بن عبد الرحمن المعدل - باصبهان - حدثنا أبو بكر محمد بن عمر التميمي الحافظ [ الجعابي ] حدثنا الحسن بن علي بن سهل العاقولي، حدثنا حمدان بن المختار، حدثنا حفص بن عبيد الله (١) بن عمر عن سفيان الثوري عن علي بن زيد عن أنس قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: من

(١) يروي عنه سفيان بن عيينة فما مر في ص ٢٠ من ابن أبي غنية في المتن تصحيف، والصحيح ما ذكر هناك في الهامش عن أبي نعيم.

(٢) هو بقرينة حمدان والثوري: حفص بن عبد الله السلمي أبو عمرو.

٦٤
كنت مولاه فعلي مولاه، أللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، ٢٥ - الحافظ إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي أبو يوسف الكوفي المتوفى ١٦٢، وثقه ابن معين وغيره وبالغ في الثناء عليه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ١٩٣ * مر الحديث عنه ص ٤٠، ويأتي عنه بطريق صحيح رجاله ثقات في حديث المناشدة.

٢٦ - جعفر بن زياد الكوفي الأحمر المتوفى ١٦٥ / ٧، قال أبو داود: ثقة شيعي، وقال أبو زرعة: صدوق، ونفى النسائي عنه البأس، كذا في خلاصة الخزرجي ٥٣ * يأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بلفظ عبد الرحمن بطريق صحيح رجاله ثقات.

٢٧ - مسلم بن سالم النهدي أبو فروة الكوفي المتوفى في أواسط القرن الثاني وثقه ابن معين وقال أبو حاتم: صالح الحديث ليس به بأس * يأتي عنه عن عبد الرحمن ابن أبي ليلى حديث المناشدة بالرحبة بطريق صحيح رجاله ثقات.

٢٨ - الحافظ قيس بن الربيع أبو محمد الأسدي الكوفي المتوفى ١٦٥، قال عفان: كان ثقة، وقال يعقوب بن شيبة: هو عند جميع أصحابنا صدوق وكتابه صالح وهو ردي الحفظ، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٠٥، والخزرجي في الخلاصة ٢٧٠ * مر عنه ص ٤٣ ويأتي عنه حديث نزول آية إكمال الدين في علي عليه السلام يوم الغدير.

٢٩ - الحافظ حماد بن سلمة أبو سلمة البصري المتوفى ١٦٧، قال ابن معين:

ثقة، وقال ابن معمر: كان يعد من الأبدال، وقال القطان: إذا رأيت الرجل يقع في حماد فاتهمه على الاسلام، وقال وهيب: كان حماد سيدنا وأعلمنا، وقال الذهبي:

كان بارعا في العربية فقيها فصيحا مفوها صاحب سنة، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ١٨٢، والخزرجي في الخلاصة ٧٨ * راجع ص ١٨ فالحديث بطريقه إلى البراء صحيح رجاله ثقات، ويأتي عنه حديث التهنئة بإسناد صحيح رجاله ثقات.

٣٠ - الحافظ عبد الله بن لهيعة أبو عبد الرحمن المصري المتوفى ١٧٤، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢١٥. وقال: الإمام الكبير قاضي الديار المصرية و عالمها ومحدثها، وقال: قال أحمد بن حنبل: ما كان مثل ابن لهيعة بمصر في كثرة

٦٥
حديثه وضبطه وإتقانه، وقال أحمد بن صالح: كان صالح الكتاب طلابا للعلم * راجع ص ٢٢ فالطريق منه إلى جابر الأنصاري صحيح رجاله ثقات.

٣١ - الحافظ أبو عوانة الوضاح بن عبد الله اليشكري الواسطي البزاز المتوفى ١٧٥ / ٦، كان صدوقا ثقة أجمعوا على حجيته فيما حدث كما في تهذيب التهذيب و تذكرة الذهبي ج ١ ص ٢٤١ * مرت الطرق إليه ص ٣٠ بأسانيد صحيحة وص ٣١ و ٥٠ و ٥١ وكثير من طرقه صحيح.

٣٢ - القاضي شريك بن عبد الله أبو عبد الله النخعي الكوفي المتوفى ١٧٧، قال الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢١٠: أحد الأئمة الأعلام كان حسن الحديث إماما فقيها ومحدثا مكثرا ليس هو في الاتقان كحماد بن زيد وقد استشهد به البخاري و خرج له مسلم متابعة، وثقه يحيي بن معين، م - وعده محيي الدين ابن أبي الوفاء في الجواهر المضية ج ١ ص ٢٥٦ من الحنفية ] * مر حديثه ص ٣١ بطريق صحيح رجاله ثقات وكذلك في ص ٤٨، ويأتي عنه بطريق صحيح حديث المناشدة في الرحبة، و حديث مناشدة شاب أبا هريرة.

٣٣ - الحافظ عبد الله " عبيد الله " بن عبيد الرحمن " عبد الرحمن " الكوفي أبو عبد الرحمن الأشجعي المتوفى ١٨٢، وثقه ابن معين والذهبي وابن حجر، راجع تذكرة الحفاظ ج ١ ص ٢٨٤، والتقريب ١٧٠ * مر حديثه بطريق صحيح رجاله ثقات ص ٢٨.

٣٤ - نوح بن قيس أبو روح الحداني (بضم المهملة آخره نون) البصري المتوفى ١٨٣، وثقه مرة وابن معين كما في الخلاصة وهامشها ص ٣٤٧ * مر حديثه ص ٣٧.

٣٥ - المطلب بن زياد بن أبي زهير الكوفي أبو طالب المتوفى ١٨٥، اعتمد على الرواية عنه جمع كثير من الحفاظ وأئمة الحديث ووثقه ابن معين، وعند أبي داود وابن حجر صدوق وعند غيرهم محدث جليل، توجد ترجمته في التقريب ٢٤٧، والخلاصة ٣٢٤ * يأتي عنه حديث مناشدة رجل عراقي جابر الأنصاري بطريق صحيح رجاله ثقات.

٦٦
٣٦ - القاضي حسان بن إبراهيم العنزي [ بفتح العين والمعجمة الموحدة ] أبو هاشم المتوفى ١٨٦، وثقه أحمد وأبو زرعة وابن معين وابن عدي كما في الخلاصة و هامشها ص ٦٤ * مر حديثه ص ٣١ بطريق رجاله كلهم ثقات.

٣٧ - الحافظ جرير بن عبد الحميد أبو عبد الله الضبي الكوفي ثم الرازي المتوفى ١٨٨ عن ٧٨ عاما، ذكره الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٤٧ وقال: رحل إليه المحدثون لثقته وحفظه وسعة علمه * مر الحديث بطريق الحافظ العاصمي عنه ص ٧١ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات وهو سند مسلم في صحيحه فيما رواه من خطبة يوم الغدير.

٣٨ - الفضل بن موسى أبو عبد الله المروزي السيناني [ بمهملة مكسورة وموحدتين ] المتوفى ١٩٢، وثقه ابن معين وأبو حاتم كما في الخلاصة ٢٦٣، وفي التقريب ٢٠٥: ثقة ثبت * يأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بلفظ سعيد وزيد بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

٣٩ - الحافظ محمد بن جعفر المدني البصري أبو عبد الله غندر المتوفى ١٩٣، من الحفاظ المتقنين، قال ابن معين: كان أصح الناس كتابا أراد بعض أن يخطأه فلم يقدر، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٧٤ * مر الحديث عنه بإسناد صحيح رجاله ثقات ص ٣١ وكذلك في ص ٣٢ و ٣٥ و ٤٨، ويأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ سعيد بإسناد صحيح رجاله ثقات.

٤٠ - الحافظ إسماعيل بن علية أبو بشر ابن إبراهيم الأسدي المتوفى ١٩٣، حكى الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٩٥، عن أبي داود أنه قال: ما من أحد إلا وقد أخطأ إلا ابن علية وبشر، وقال ابن معين: كان ثقة ورعا تقيا وعن شعبة إنه سيد المحدثين * يأتي حديثه في حديث التهنئة " بعنوان ابن أخت حميد الطويل ".

٤١ - الحافظ محمد بن إبراهيم أبو عمرو ابن أبي عدي السلمي البصري المتوفى بالبصرة ١٩٤، وثقه النسائي وأبو حاتم والذهبي كما في تذكرة الحفاظ ج ١ ص ٢٩٦ وخلاصة الخزرجي ٢٧٦ * مر الحديث بطريقه ص ٣٠، ٣١ بإسناد صحيح رجاله ثقات.

٤٢ - الحافظ محمد بن حازم (بالمعجمتين) أبو معاوية التميمي الضرير المتوفى ١٩٥ وثقه العجلي والنسائي وابن خراش كما في الخلاصة وهامشها ٢٨٥، ترجمه الخطيب في

٦٧
تاريخه ج ٥ ص ٢٤٢ - ٢٤٩ * مر الحديث عنه ص ٤١ بإسناد صحيح.

٤٣ - الحافظ محمد بن فضيل أبو عبد الرحمن الكوفي ١٩٥، قال ابن معين: ثقة وقال أبو زرعة: صدوق، والنسائي نفى عنه البأس، وقال ابن حجر في التقريب: صدوق عارف، وذكره الذهبي في التذكرة ج ١ ص ٢٨٨ وحكى ثقته * يأتي عنه حديث الركبان بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

٤٤ - الحافظ الوكيع بن الجراح الرواسي أبو سفيان الكوفي المتوفى ١٩٦ / ٧، وثقه ابن معين والعجلي وابن سعد وقال أحمد: ما رأيت مثله في العلم والحفظ والاتقان مع خشوع وورع، ترجمه الخطيب في تاريخه ج ١٣ ص ٤٦٦، والذهبي في التذكرة ج ١ ص ٢٨٠، والخزرجي في الخلاصة ٣٥٦ * أخرج الإمام أحمد بن حنبل في مناقبه (على ما نقل) عن الحافظ الوكيع قال حدثنا الأعمش عن سعد بن عبيدة عن ابن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كنت مولاه فعلي مولاه، مر الايعاز إليه ص ١٩ عن الجامع الصغير، والإسناد صحيح رجاله ثقات.

٤٥ - الحافظ سفيان بن عيينة أبو محمد الهلالي الكوفي المتوفى بمكة ١٩٨ وكان مولده ١٠٧، قال الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٣٩: كان إماما حجة حافظا واسع العلم كبير القدر، وقال ابن خلكان في تاريخه ١: ٢٢٦: كان إماما عالما ثبتا زاهدا ورعا مجمعا على صحة حديثه وروايته، وترجمه كثير من أرباب المعاجم بالثناء عليه * يأتي عنه نزول آية سأل سائل حول قضية الغدير، ومر عنه الحديث بطريق صحيح رجاله ثقات ص ٢٠ و ٦٦.

٤٦ - الحافظ عبد الله بن نمير أبو هاشم الهمداني الخارفي، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٢٩٩ وقال: وثقه يحيى بن معين وغيره وكان من كبار أصحاب الحديث توفي ١٩٩ وله ٨٤ عاما * راجع ص ٢٩ و ٣٦ وهذا الطريق صحيح رجاله ثقات على ما اختاره ابن سعد، م - وابن معين والهيثمي ] من ثقة عطية العوفي، ويأتي عنه حديث المناشدة يوم الرحبة بلفظ زاذان.

٤٧ - الحافظ حنش بن الحرث بن لقيط النخعي الكوفي وثقه أبو نعيم والهيثمي وقال أبو حاتم. ما به بأس * يأتي عنه حديث الركبان بطريق صحيح رجاله ثقات.

٤٨ - أبو محمد موسى بن يعقوب الزمعي المدني.، وثقه ابن معين، وقال أبو داود.

٦٨
صالح، توفي في آخر خلافة المنصور * مر حديثه ص ٤١ بطريق صحيح رجاله ثقات.

٤٩ - العلاء بن سالم العطار الكوفي شيخ الأشج أبي سعيد الإمام الثقة * روى الخطيب وغيره بطريقه حديث المناشدة الآتي.

٥٠ - الأزرق بن علي بن مسلم الحنفي أبو الجهم الكوفي، وثقه ابن حبان كما في الخلاصة ص ٢١ * مر حديثه ص ٣١ بسند صحيح كل رجاله ثقات.

٥١ - هاني بن أيوب الحنفي الكوفي، قال ابن كثير في تاريخه ج ٥ ص ٢١١ ثقة * أخرج النسائي عنه حديث المناشدة بلفظ عميرة، فالطريق صحيح رجاله ثقات.

٥٢ - فضيل بن مرزوق الأغر الرقاشي الرواسي الكوفي أبو عبد الرحمن المتوفى حدود ١٦٠، وثقه الثوري وابن عيينة وابن معين وقال الهيثم بن جميل: كان من أئمة الهدى زهدا وفضلا، وقد أخرج مسلم حديثه في صحيحه، ترجمه ابن حجر في تهذيب التهذيب ج ٢ ص ٢٩٩ * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ سعيد وعمرو بإسناد صحيح رجاله ثقات.

٥٣ - أبو حمزة سعد بن عبيدة [ بالضم ] السلمي الكوفي المتوفى في ولاية عمرو بن هبيرة، وثقه النسائي وابن حجر كما في الخلاصة ١١٥، والتقريب ٨٩ * مر حديثه ص ٨٠ بإسناد صحيح رجاله ثقات رواه عن عبد الله بن بريدة الثقة عن أبيه.

٥٤ - موسى بن مسلم الحزامي الشيباني أبو عيسى الكوفي الطحان المعروف بموسى الصغير، وثقه ابن معين، وذكره ابن حبان في الثقات، ترجمه ابن حجر في تهذيب التهذيب ج ١٠ ص ٣٧٢ * مر حديثه ص ٤١ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٥٥ - يعقوب بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري المدني، يروي عن موسى بن يعقوب الزمعي الثقة المذكور، وعنه محمد بن يحيى بن أبي عمر الثقة المتوفى ٢٤٣ * مر حديثه ص ٤١ ويأتي.

٥٦ - عثمان بن سعد بن مرة القرشي أبو عبد الله (أبو علي) الكوفي المكفوف، ذكره ابن حبان في الثقات، ويروي عنه أئمة الحديث الحافظ أبو كريب ونظراءه * يأتي عنه حديث المناشدة عن شريك.

٦٩

(القرن الثالث)

٥٧ - الحافظ ضمرة بن ربيعة القرشي المدني المتوفى ٢٠٢، تأتي ترجمته وحديثه بطرق كثيرة في صوم الغدير، وتسمع هناك عن أحمد إنه قال: كان أحد الثقات المأمونين لم يكن بالشام من يشبهه * جل الطرق الآتية إليه في حديثه صحيح لو لم يكن كلها.

٥٨ - الحافظ محمد بن عبد الله الزبيري (١) أبو أحمد الكوفي المتوفى ٢٠٣، وثقه العجلي وغيره وأثنى عليه بعض الأعلام بقوله: إنه الثقة الحافظ العابد المجتهد، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٢٧ * يأتي عنه حديث المناشدة بالرحبة بلفظ زياد بإسناد صححه الهيثمي وقال: رجاله ثقات.

٥٩ - مصعب بن المقدام الخثعمي أبو عبد الله الكوفي المتوفى ٢٠٣، وثقه ابن معين والدارقطني، ونفى عنه البأس أبو داود، وقال أبو حاتم: صالح، ترجمه الخزرجي في الخلاصة ص ٣٢٣ * يأتي عنه حديث المناشدة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات، ومر عنه ص ٤٨.

٦٠ - الحافظ يحيى بن آدم بن سليمان القرشي الأموي أبو زكريا الكوفي المتوفى ٢٠٣، وثقه ابن معين والنسائي ويعقوب بن شيبة، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٣٠ * راجع ص ٢٨ سنده صحيح رجاله ثقات، ويأتي بطريقه حديث الركبان بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٦١ - الحافظ زيد بن الحباب " بضم المهملة " أبو حسين الخراساني الكوفي المتوفى ٢٠٣، وثقه ابن المدني والسبتي وابن معين وأحمد بن صالح والدارقطني وابن ماكولا وابن أبي شيبة، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١ ص ٤٠٤ * يأتي عنه بطرق شتى حديث مناشدة أمير المؤمنين في الرحبة ومنها ما هو صحيح.

٦٢ - إمام الشافعية أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي المتوفى ٢٠٤ * روى حديث الغدير كما في نهاية ابن الأثير ج ٤ ص ٢٤٦.

٦٣ - الحافظ أبو عمرو شبابة بن سوار الفزاري المدايني المتوفى ٢٠٦، وثقه ابن معين وغيره كما في خلاصة الخزرجي ١٤٢ * راجع ص ٥٤ فالحديث بطريقه عن

(١) وقد يقال: العمري، نسبة إلى جده عمر بن درهم الأسدي.
٧٠
أمير المؤمنين عليه السلام صحيح رجاله ثقات.

٦٤ - محمد بن خالد الحنفي البصري، ذكره ابن حبان في الثقات، وقال أبو حاتم:

صالح الحديث، وأبو زرعة نفى عنه البأس، يروي عن أمه عثمة [ بالمثلثة الساكنة ] مر حديثه ص ٤١.

٦٥ - الحافظ خلف بن تميم الكوفي أبو عبد الرحمن نزيل المصيصة المتوفى ٢٠٦ / ١٣، وثقه يعقوب بن شيبة وأبو حاتم وابن حبان كما في تذكرة الذهبي ج ١ ص ٣٤٧، وقال ابن حجر في التقريب: صدوق عابد * روى النسائي بطريقه حديث المناشدة بلفظ عمر وذي مرة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٦٦ - الحافظ أسود بن عامر أبو عبد الرحمن المعروف بشاذان الشامي نزيل بغداد المتوفى ٢٠٨، وثقه ابن المديني، وقال الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٣٨: أحد الاثبات.

وترجمه الخطيب في تاريخه ج ٨ ص ٣٤. يأتي بطريقه حديث المناشدة بلفظ زيد بن أرقم وحديث مناشدة شاب أبا هريرة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٦٧ - أبو عبد الله الحسين بن الحسن الأشقر الفزاري الكوفي المتوفى ٢٠٨، ذكره ابن حبان في الثقات، ووثقه الذهبي في تلخيص المستدرك ج ٣ ص ١٣٠ وحكم بصحة حديثه كما ذهب إليه الحاكم في مستدركه وهو عند غيرهما صدوق فلا قيمة لقول من نفى القوة عنه. مر حديثه ص ٦٦ ويأتي عنه نزول آية التبليغ في علي عليه السلام.

٦٨ - الحافظ حفص بن عبد الله بن راشد أبو عمرو السلمي قاضي نيسابور المتوفى ٢٠٩ ذكره ابن حبان في الثقات، ونفى النسائي عنه البأس كما في الخلاصة وهامشها ص ٧٤ ويروي عنه البخاري في صحيحه. مر حديثه ص ٦٨ بإسناد صحيح.

٦٩ - الحافظ عبد الرزاق بن همام أبو بكر الصنعاني المتوفى ٢١١ وكانت ولادته ١٢٦، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٣٤ وقال: قلت: وثقه غير واحد و حديثه مخرج في الصحاح وله ما ينفرد به ونقموا عليه بالتشيع وما كان يغلو فيه بل كان يحب عليا رضي الله عنه ويغض من قاتله. ا ه * مر الحديث بطريقه ص ١٨ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات، ويأتي عنه حديث المناشدة بلفظ سعيد وعبد خير بطريق صحيح رجاله ثقات.

٧١
٧٠ - الحسن بن عطية بن نجيح القرشي الكوفي أبو علي البزار المتوفى ١١٢ يروي عنه الحفاظ وقال أبو حاتم: صدوق، ويروي عنه البخاري في تاريخه * مر حديثه ص ٢٤ بقية رجال سنده ثقات.

٧١ - عبد الله بن يزيد العدوي مولى آل عمر أبو عبد الرحمن المقري القصير نزيل مكة المتوفى ٢١٢ / ٣ وهو في حدود ١٠٠ عاما وثقه النسائي وابن سعد وابن قانع، وقال الخليلي: ثقة حديثه عن الثقات يحتج به ويتفرد بأحاديث وذكره ابن حبان في الثقات، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٦ ص ٨٤ * يأتي حديثه في حديث التهنئة برواية الحافظ العاصمي بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٧٢ - الحافظ حسين بن محمد بن بهرام أبو محمد التميمي المروروذي نزيل بغداد المتوفى ٢١٣ / ٤ وثقه ابن سعد وابن قانع وابن مسعود والعجلي وغيرهم قاله ابن حجر في تهذيبه ج ٢ ص ٣٦٧، وترجمه الخطيب في تاريخه ج ٨ ص ٨٨ * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ أبي الطفيل بسند صحيح رجاله ثقات.

٧٣ - الحافظ أبو محمد عبيد الله بن موسى العبسي الكوفي المتوفى ٢١٢ صاحب المسند وثقه أبو حاتم وابن معين والعجلي وابن عدي وابن سعد وعثمان ابن أبي شيبة، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٢٤، وابن حجر في تهذيبه ج ٧ ص ٥٣ * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ زيد بن يثيع وعميرة بن سعد بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٧٤ - أبو الحسن علي بن قادم الخزاعي الكوفي المتوفى ٢١٣ ذكره ابن حبان في الثقات ووثقه ابن خلفون وقال ابن قانع: كوفي صالح. وقال أبو حاتم: محله الصدق، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٧ ص ٣٧٤ * مر حديثه ص ٣٩.

٧٥ - محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني أبو عبد الله المعروف ببومة (بضم الموحدة وسكون الواو) المتوفى ٢١٣ وثقه أبو عوانة الأسفرائيني، وذكره ابن حبان في الثقات ووثقه غيرهما، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٩ ص ١٩٩ مر حديثه ص ٤٨.

٧٦ - عبد الله بن داود بن عامر الهمداني أبو عبد الرحمن الكوفي المعروف

٧٢
كتاب رواة الغدير للعلامة عبد الحسين الأميني (ص ٧٣ - ص ٨٦)
٧٣
ابن شيبة: ثقة ثبت صدوق، ووثقه أحمد وأبو حاتم وابن المدني والعجلي و ابن سعد وابن شاهين والخطيب في تاريخه، وقال يعقوب بن سفيان: أجمع أصحابنا على أن أبا نعيم كان غاية في الاتقان، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٤١، و ابن حجر في تهذيبه ج ٨ ص ٢٧٠ - ٢٧٦، مر بطريقه ص ٢٠ و ٣٢ وكلا السندين صحيح رجالهما ثقات، ويأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بعدة طرق وحديث نزول آية سأل سائل بعد نص الغدير حوله.

٨١ - الحافظ عفان بن مسلم أبو عثمان الصفار الأنصاري البصري البغدادي المتوفى ٢١٩ ذكره الذهبي في تذكرته ج ١ ص ٣٤٧، وقال: قال العجلي: عفان ثقة ثبت صاحب سنة، وقال أبو حاتم: ثقة متقن متين، وحكى ابن حجر في تهذيبه ج ٧ ص ٢٣٠ - ٢٣٥ عن ابن عدي: إنه أشهر وأصدق وأوثق من أن يقال فيه شئ، وحكى عن ابن معين و ابن سعد وابن خراش وابن قانع ثقته وثبته * مر الحديث بطريقه ص ١٨ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٨٢ - الحافظ علي بن عياش بن مسلم الالهاني أبو الحسن الحمصي المتوفى ٢١٩، أحد الاثبات وثقه النسائي والدارقطني والعجلي كما في تذكرة الذهبي ج ١ ص ٣٥٢ وتهذيب التهذيب لابن حجر ج ٧ ص ٣٦٨ * روى بطريقه الواحدي نزول آية التبليغ في ولاية علي عليه السلام كما يأتي.

٨٣ - الحافظ مالك بن إسماعيل بن درهم أبو غسان النهدي الكوفي المتوفى ٢١٩ قال ابن معين: ليس بالكوفة أتقن منه، وقال ابن شيبة: ثقة صحيح الحديث من العابدين، ووثقه النسائي ومرة وأبو حاتم، وذكره ابن حبان في الثقات وكذلك ابن شاهين، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١ ص ٣ * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ عبد الرحمن وسعيد وعمرو بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٨٤ - الحافظ قاسم بن سلام أبو عبيد الهروي المتوفى بمكة ٢٢٣ / ٤ كان ربانيا متقنا في أصناف علوم الاسلام حسن الرواية صحيح النقل لا أعلم أحدا من الناس طعن عليه في شئ من أمر دينه، كذا ترجمه ابن خلكان في تاريخه ج ١ ص ٤٥٧ * يأتي عن تفسيره غريب القرآن حديث نزول آية سأل سائل حول واقعة الغدير.

٧٤
٨٥ - محمد بن كثير أبو عبد الله العبدي البصري أخو سليمان بن كثير وكان أكبر منه بخمسين سنة، قال ابن حبان: ثقة فاضل مات ٢٢٣ عن مائة سنة، كذا في خلاصة الخزرجي ٢٩٥ وقال ابن حجر في التقريب ٢٣٢: ثقة لم يصب من ضعفه، وفي التهذيب عن أحمد:

ثقة لقد مات على سنة * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ أبي الطفيل، ومر الايعاز إليه ص ١٦ فالطريق صحيح رجاله ثقات ومر عنه ص ٥٤.

٨٦ - موسى بن إسماعيل المنقري البصري المتوفى ٢٢٣، عن ابن معين: إنه ثقة مأمون، وعن ابن حاتم عن الطيالسي: إنه ثقة صدوق، ووثقه ابن سعد، ترجمه بذلك ابن حجر في تهذيبه ج ١ ص ٣٣٤ * يأتي حديثه في حديث التهنئة برواية ابن كثير بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

٨٧ - قيس بن حفص بن القعقاع أبو محمد البصري المتوفى ٢٢٧، وثقه ابن معين و الدارقطني: وذكره ابن حبان في الثقات روى عنه البخاري ١٢ حديثا، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٨ ص ٣٩٠ * يأتي حديثه في آية إكمال الدين برواية الخطيب الخوارزمي.

٨٨ - الحافظ سعيد بن منصور بن شعبة النسائي أبو عثمان الخراساني نزيل مكة المتوفى ٢٢٧، قال الخزرجي في الخلاصة ١٢١: كان حافظا جوالا صنف السنن جمع فيها ما لم يجمعه غيره، قال أبو حاتم: متقن ثبت مصنف، وقال ابن حجر في تقريبه ٩٤:

ثقة مصنف، وحكى ثقته في تهذيبه ج ٤ ص ٤ عن ابن نمير وابن خراش وأبي حاتم وابن قانع والخليلي ومسلمة بن قاسم * مر الحديث بطريقه ص ٤٢ و ٥٥.

٨٩ - الحافظ يحيى بن عبد الحميد الحماني " بكسر المهملة " أبو زكريا الكوفي المتوفى ٢٢٨، قال مرة وابن معين: كان صدوقا، ووثقه أحمد وابن نمير والبوشنجي، وقال ابن معين: ثقة وبالكوفة رجل يحفظ معه هؤلاء يحسدونه، وعن ابن مرة: أكثر الناس فيه وما أدري ذلك إلا من سلامة صدره، وقال ابن عدي: له مسند صالح ولم أر شيئا منكرا في مسنده وأرجو أنه لا بأس به.

يقول المؤلف الأميني: هذه الشهادات من هؤلاء الأئمة تنفي ما هناك من الغمز في الرجل، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١١ ص ٢٤٣ - ٤٩ * مر الحديث عنه ص ٤٣ و ٥١ بإسناد رجاله ثقات، ويأتي عنه نزول آية إكمال الدين في علي عليه السلام.

٧٥
٩٠ - الحافظ إبراهيم بن الحجاج بن زيد أبو إسحاق السامي (بالمهملة) البصري المتوفى ٢٣١ / ٣، ذكره ابن حبان في الثقات كما في الخلاصة ١٤، ووثقه ابن حجر في التقريب ١٢ وحكى ثقته عن الدارقطني وصلاحه عن ابن قانع في تهذيبه ج ١ ص ١١٣ * يأتي عنه حديث التهنئة في رواية الحموئي بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٩١ - الحافظ علي بن حكيم بن ذيبان (بمعجمة مضمومة بعدها الموحدة الساكنة) الكوفي الأودي المتوفى ٢٣١، وثقه ابن معين والنسائي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن قانع كما في خلاصة الخزرجي، وتهذيب ابن حجر ج ٧ ص ٣١١ * مر حديثه بطريق صحيح رجاله ثقات ص ٤٨، ويأتي عنه بطريق صحيح حديث المناشدة بلفظ سعيد وزيد ابن يثيع.

٩٢ - الحافظ خلف بن سالم المهلبي المخرمي (بضم الميم وفتح المعجمة) البغدادي المتوفى ٢٣١، وثقه النسائي وابن شيبة وحمزة الكناني كما في الخلاصة ٩٠، وتهذيب التهذيب ج ٣ ص ١٥٢، وحكى الخطيب في تاريخه ج ٨ ص ٣٢٨ عن غير واحد ثقته وصدقه وثبته * مر الحديث عنه ص ٣١ بطريق صحيح رجاله ثقات، وكذلك ما مر عنه ص ٣٤.

٩٣ - الحافظ علي بن محمد أبو الحسن الطنافسي الكوفي نزيل الري المتوفى ٢٣٣ / ٥، قال أبو حاتم: كان ثقة صدوقا: وقال الخليلي: إمام هو وأخوه الحسن بقزوين، ولهما محل عظيم وارتحل إليهما الكبار، وذكره ابن حبان في الثقات، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ٧ ص ٣٧٩، وقال في تقريبه ١٨٦ ثقة عابد، وذكر ثقته الخزرجي في خلاصته ١٣٥ * أخرج الحافظ ابن ماجة في سننه ج ١ ص ٣٠ عن علي بن محمد الطنافسي قال، حدثنا أبو معاوية (محمد بن خازم) ثنا موسى بن مسلم الشيباني عن عبد الرحمن بن سابط عن سعد بن أبي وقاص قال: قدم معاوية. إلى آخر اللفظ المذكور ص ٣٩ والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

وأخرج ابن ماجة أيضا في سننه ج ١ ص ٢٩ قال: حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو الحسن (زيد بن الحباب) أخبرني حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى آخر اللفظ المذكور

٧٦
عنه ص ١٨ وهذا الاسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٩٤ - الحافظ هدبة بن خالد أبو خالد القيسي البصري المتوفى ٢٣٥، وثقه ابن معين وابن حبان ومسلمة بن قاسم وأبو يعلى، وعن ابن عدي صدوق لا بأس به وقد وثقه الناس.

ترجمه الذهبي في تذكرته ج ٢ ص ٥٠، والخزرجي في خلاصته ٣٥٥، وابن حجر في تهذيبه ج ١١ ص ٢٥ * يأتي عنه حديث التهنئة بطريق صحيح رجاله ثقات.

٩٥ - الحافظ عبد الله بن محمد بن أبي شيبة أبو بكر العبسي الكوفي المتوفى ٢٣٥ وثقه العجلي وأبو حاتم وابن خراش وقال ابن حبان، كان متقنا حافظا دينا، ترجمه الذهبي في تذكرته ج ٢ ص ٢٠، والخطيب في تاريخه ج ١٠ ص ٦٦ - ٧١، وابن حجر في تهذيبه ج ٦ ص ٤ * يأتي عنه حديث مناشدة شاب أبا هريرة بسند صحيح، وحديث الركبان بإسناد رجاله كلهم ثقات، وحديث التهنئة ٩٦ - الحافظ أبو سعيد عبيد الله بن عمر الجشمي القواريري البصري المتوفى ٢٣٥، وثقه ابن معين والعجلي والنسائي والحافظ صالح جزرة كما في تاريخ الخطيب ج ١٠ ص ٢٢٠ - ٢٣ * يأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بلفظ عبد الرحمن بن أبي ليلى.

٩٧ - الحافظ أحمد بن عمر بن حفص الجلاب أبو جعفر الوكيعي الكوفي نزيل بغداد المتوفى ٢٣٥، وثقه ابن معين وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عبدوس كما في تاريخ الخطيب ج ٤ ص ٢٨٤ * يأتي بطريقه حديث مناشدة الرحبة بلفظ عبد الرحمن.

٩٨ - الحافظ إبراهيم بن المنذر بن عبد الله الحزامي (بالزاي) أبو إسحاق المدني المتوفى ٢٣٦، وثقه الدارقطني وابن الوضاح وذكره ابن حبان في الثقات، وقال الخطيب في رد من قال: عنده مناكير: وأما المناكير فقلما توجد في حديثه إلا أن يكون عن المجهولين، ومع هذا فإن يحيى بن معين وغيره من الحفاظ كانوا يرضونه ويوثقونه، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١ ص ١٦٧ * أخرج الحافظ النسائي في خصايصه ص ٢٥ قال: أخبرني أبو عبد الرحمن زكريا بن يحيى السجستاني قال: حدثني محمد بن عبد الرحيم قال: أخبرنا إبراهيم حدثنا معن (١) حدثني موسى بن يعقوب عن مهاجر بن مسمار عن

(١) هو معن بن عيسى بن يحيى الأشجعي أبو يحيى المدني المتوفى ١٩٨ وثقه ابن معين وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث ثبتا مأمونا، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١٠ ص ٢٥٢.
٧٧
عايشة بنت سعد وعامر بن سعد عن سعد: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب فقال: أيها الناس؟ فإني وليكم، قالوا: صدقت. ثم أخذ بيد علي فرفعها ثم قال: هذا وليي والمؤدي عني، والى الله من والاه، وعاد من عاداه، والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

٩٩ - أبو سعيد يحيى بن سليمان الكوفي الجعفي المقرئ المتوفى ٢٣٧، وثقه الدارقطني والعقيلي وذكره ابن حبان في الثقات كما في تهذيب التهذيب ج ١١ ص ٢٢٧ والخلاصة ٣٦٤ * يأتي عنه حديث الركبان بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١٠٠ - الحافظ ابن راهويه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي المروزي المتوفى ٢٣٧، قال أحمد: لا أعلم له نظيرا عندنا من أئمة المسلمين، ووثقه جمع كما في خلاصة الخزرجي ٢٣، وقال ابن خلكان في تاريخه ج ١ ص ٦٨: جمع بين الحديث والفقه والورع وكان أحد أئمة الاسلام له مسند مشهور * مر عنه ص ٥٥ و ٧٢ بإسناد صحيح.

١٠١ - الحافظ عثمان بن محمد بن أبي شيبة أبو الحسن العبسي الكوفي صاحب المسند والتفسير المتوفى ٢٣٩، وثقه ابن معين والعجلي كما في تاريخ الخطيب ج ١١ ص ٢٨٣ - ٢٨٨، وتذكرة الذهبي ج ٢ ص ٣٠ * أخرج الحديث في سننه بطرق صحيحة رجالها كلهم ثقات راجع ص ١٥ و ١٩ و ٢٠ و ٢٢ و ٥٣ ويأتي عنه حديث التهنئة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١٠٢ - الحافظ قتيبة بن سعيد بن جميل البغلاني (بغلان قرية في بلخ) أبو رجاء الثقفي المتوفى ٤٢٠ عن ٩٢ عاما، قال السمعاني في أنسابه: إنه المحدث في الشرق والغرب، رحل إليه أئمة الدنيا من الأمصار، وروى عنه الأئمة الخمسة: البخاري و مسلم، وأبو داود، وأبو عيسى، وأبو عبد الرحمن، ومن لا يحصى كثرة. ا ه. وثقه ابن معين والنسائي والذهبي في تذكرته ج ٢ ص ٣٣ * مر حديثه ص ٣١ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١٠٣ - إمام الحنابلة أبو عبد الله أحمد بن حنبل الشيباني المتوفى ٢٤١ * أخرج حديث الغدير بطرق كثيرة صحيحة في المسند والمناقب مضت جملة منها وهناك بقية وافية تأتي إنشاء الله.

٧٨
١٠٤ - الحافظ يعقوب بن حميد (١) بن كاسب أبو يوسف المدني المتوفى ٢٤١، وثقه ابن معين ومصعب بن الزبير ومسلمة بن قاسم، وذكره ابن حبان في الثقات، ونفى عنه البأس ابن عدي وقال البخاري: لم نر فيه إلا خيرا هو في الأصل صدوق، فلم يسمع تضعيف من ضعفه. توجد ترجمته في التذكرة ج ٢ ص ٥١، والخلاصة ٣٧٥، وتهذيب التهذيب ج ١١ ص ٣٨٤ * مر حديثه ص ٣٩.

١٠٥ - الحافظ الحسن بن حماد بن كسيب [ مصغرا ] أبو علي سجادة البغدادي المتوفى ٢٤١، قال أحمد: صاحب سنة، وذكره ابن حبان في الثقات كما في خلاصة الخزرجي ص ٦٦ وهامشها، ترجمه الخطيب في تاريخه ج ٧ ص ٢٩٥ ووثقه * يأتي بطريق الحافظ الواحدي عنه نزول آية التبليغ في ولاية علي عليه السلام.

١٠٦ - الحافظ هارون بن عبد الله بن مروان أبو موسى البزار المعروف بالحمال المتوفى ٢٤٣، وثقه الدارقطني والنسائي والذهبي في التذكرة ج ٢ ص ٦٢، والخطيب في تاريخه ج ١٤ ص ٢٢ * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ أبي الطفيل بطريق صحيح رجاله ثقات.

١٠٧ - أبو عمار الحسين بن حريث المروزي المتوفى بقصر اللصوص سنة ٢٤٤، وثقه النسائي كما في تاريخ الخطيب ج ٨ ص ٣٦، ووثقه ابن حجر في تقريبه ٥٧ * يأتي بروايته حديث المناشدة بلفظ سعيد بالإسناد الصحيح رجاله كلهم ثقات.

١٠٨ - هلال بن بشر بن محبوب أبو الحسن البصري الأحدب المتوفى ٢٤٦، وثقه النسائي وذكره ابن حبان في الثقات * أخرج النسائي في خصايصه ص ٣ قال: أخبرنا هلال بن بشر البصري قال: حدثنا محمد بن خالد (ابن عثمة) قال: حدثني موسى بن يعقوب الزمعي قال: حدثنا مهاجر بن مسمار عن عايشة بنت سعد قالت: سمعت أبي يقول. إلى آخر اللفظ المذكور ص ٣٨ والإسناد صحيح رجاله ثقات.

١٠٩ - أبو الجوزاء أحمد بن عثمان البصري المتوفى ٢٤٦، وثقه أبو حاتم وقال ابن أبي عاصم: كان من نساك أهل البصرة، وقال البزار: ثقة مأمون، وذكره ابن حبان في الثقات، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١ ص ٦١ * مر عنه الحديث ص ٤٠ بإسناد

(١) مر في صفحة ٣٩: يعقوب بن حمدان. نقلا على ما وجدناه وهو تصحيف.
٧٩
رجاله كلهم ثقات غير عثمة أم محمد بن خالد الثقة ولم أعرفها وما قرأت فيها غمزا.

أخرج النسائي في خصايصه ص ٢٥ قال: أخبرنا أحمد بن عثمان البصري أبو الجوزاء، قال: أخبرنا ابن عيينة (١) بنت سعد عن سعد قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيد علي فخطب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: ألم تعلموا أني أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: نعم صدقت يا رسول الله ثم أخذ بيد علي فرفعها فقال: من كنت وليه فهذا وليه، وإن الله ليوالي من والاه. ويعادي من عاداه. والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١١٠ - الحافظ محمد بن العلاء الهمداني الكوفي أبو كريب المتوفى ٢٤٨، وثقه الذهبي في التذكرة ج ٢ ص ٨٠ * يأتي بطريقه حديث مناشدة شاب أبا هريرة بإسناد صحيح رجاله ثقات.

١١١ - يوسف بن عيسى بن دينار الزهري أبو يعقوب المروزي المتوفى ٢٤٩، في التقريب ثقة فاضل، وثقه غير واحد من الحفاظ كما في خلاصة الخزرجي ٣٧٨ * روى النسائي بطريقه حديث المناشدة بلفظ حارثة الآتي، والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١١٢ - نصر بن علي بن نصر أبو عمرو الجهضمي البصري المتوفى ٢٥١، وثقه أبو حاتم والنسائي وابن خراش، وقال مسلمة: ثقة عند جميعهم، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج ١٠ ص ٤٣٠ * مر حديثه ص ٨٥ بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

١١٣ - الحافظ محمد بن بشار الشهير ب (بندار) أبو بكر العبدي البصري المتوفى ٢٥٢، يروي عنه الأئمة الستة أصحاب الصحاح، وثقه العجلي وابن سيار ومسلمة بن قاسم وغيرهم، وقال الذهبي في تذكرته ج ٢ ص ٥٣: لا عبرة بقول من ضعفه * مر عنه ص ٤١ بطريق ابن ماجة والترمذي بإسناد صحيح رجاله ثقات.

١١٤ - الحافظ محمد بن المثنى أبو موسى العنزي (بالمهملة ثم الموحدة المفتوحتين بعدهما الزاي) البصري المتوفى ٢٥٢، ترجمه الخطيب في تاريخه ج ٣ ص ٢٨٣ - ٢٨٦

(١) كذا في النسخ وصححها المحشى عليها وقال: بسقوط (أخبرتنا بنت سعد) أو (عن بنت سعد) وهذا التصحيح لا يتم لعدم رواية ابن عيينة عن عايشة إذ ولد سفيان سنة سبع بعد المائة و توفيت عايشة سنة سبع عشر بعد المائة، وابن عيينة انتقل إلى مكة سنة ١٦٣ فالراوي عن عايشة قد سقط عن السند وهو: مهاجر بن مسمار كما يظهر من ساير طرق الحديث.
٨٠