×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

شعراء الغدير في القرن السابع / الصفحات: ٦١ - ٨٠

مآثر تعجز عن وصفها * بلاغة الناثر والناظم
في العلم بحر ذاخر مده * وفي الوغى أمضى من الصارم
يعفو عن الجاني ويولى الندى * ويحمل الغرم عن الغارم ١٠
القائم الصائم أكرم به * من قائم مجتهد صائم
من معشر سنوا الندى والقرى * وشرفوا في الزمن القادم
وأحرزوا خصل العلى فاغتدوا * أشرف خلق الله في العالم
يروي المعالي عالم منهم * مصدق في النقل عن عالم
قد إستووا في شرف المرتقى * كما تساوت حلقة الخاتم ١٥
من ذا يجاريهم إذا ما اعتزوا * إلى علي وإلى فاطم؟
ومن يناويهم إذا عددوا * خير بني الطهر أبي القاسم؟
صلى عليه الله من مرسل * لما أتى من قبله خاتم
يا آل طه! أنا عبد لكم * باق على حبكم اللازم
أرجو بكم نيل الأماني غدا * إذا استبانت حسرة النادم ٢٠
معتصم منكم بود إذا * ما ظل شانيكم بلا عاصم

وله قوله وهو خاتمة كتابه " كشف الغمة " ص ٣٥٠:

أيها السادة الأئمة أنتم * خيرة الله أولا وأخيرا
قد سموتم إلى العلى فافترعتم * بمزاياكم المحل الخطيرا
أنزل الله فيكم هل أتى نصا * جليا في فضلكم مسطورا
من يجاريكم؟ وقد طهر الله * تعالى أخلاقكم تطهيرا
لكم سؤدد يقرره القرآن * لمن أسمع التقريرا ٥
إن جرى البرق في مداكم كبا من * دون غاياتكم كليلا حسيرا
وإذا أزمة عرت واستمرت * فترى للعصاة فيها صريرا
بسطوا للندى أكفا سباطا * ووجوها تحكي الصباح المنيرا
وأفاضوا على البرايا عطايا * خلفت فيهم السحاب المطيرا
فتراهم عند الأعادي ليوثا * وتراهم عند العفاة بحورا

٦١