×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

كتاب سليم بن قيس الهلالي / الصفحات: ٤٨١ - ٥٠٠

٩٢

عظمة علي عليه السلام في السماوات والأرض


السيد نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية: روى الصدوق بإسناده إلى سليم بنقيس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم(١) :

علي في السماء السابعة كالشمس بالنهار في الأرض، وفي السماء الدنيا كالقمر بالليل في الأرض.

أعطى الله تعالى عليا من الفضل جزءا لو قسم على أهل الأرض لوسعهم، وأعطاه الله من الفهم جزءا لو قسم على أهل الأرض لوسعهم.

شبهت لينه بلين لوط، وخلقه بخلق يحيى، وزهده بزهد أيوب، وسخاؤه بسخاء إبراهيم، وبهجته ببهجة سليمان بن داود، وقوته بقوة داود.

له اسم مكتوب على كل حجاب في الجنة، بشرني ربي... الحديث.(٢)

١- سقط الواسطة بين سليم ورسول الله صلى الله عليه وآله اختصارا.

٢- من المؤسف جدا عدم وصول تمام الحديث إلينا.

٤٨١

ثم جعل الله لجعفر جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنة حيث يشاء. وذلكلمكانهما وقرابتهما من رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ومنزلتهما منه. وصلى رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم على حمزة سبعين صلاة من بين الشهداء الذين استشهدوا معه.

وجعل لنساء النبي صلى الله عليه و آله و سلم فضلا على غيرهن(١) لمكانهن من رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم .

وفضل الله الصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه و آله و سلم بألف صلاة على سائر المساجد إلا المسجد الذي ابتناه إبراهيم عليه السلام بمكة، لمكان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم وفضله.

وعلم رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم الناس الصلوات، فقال: قولوا: (اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد). فحقنا على كل مسلم أن يصلي علينا مع الصلاة فريضة واجبة من الله.

وأحل الله لرسوله الغنيمة وأحلها لنا، وحرم الصدقات عليه وحرمها علينا، كرامة أكرمنا الله وفضيلة فضلنا الله بها.

١- لا يخفى ما ورد في القرآن في نساء النبي صلى الله عليه وآله من تضاعف عذابهم إذا خالفوا حكم الله

٤٨٢

٩٤

شهادة أويس وعمار وخزيمة بصفين


ابن عساكر في تاريخ دمشق: أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علية بن الحسن الحسني،حدثنا القاضي محمد بن عبد الله الجعفي، حدثنا الحسين بن محمد بن الفرزدق،حدثنا الحسن بن علي بن بزيع، حدثنا محمد بن عمر، حدثنا إبراهيم بن إسحاق،حدثنا عبد الله بن أذينة البصري عن أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس العامري قال:

رأيت أويسا القرني بصفين صريعا بين عمار وخزيمة بن ثابت.

٤٨٣

٩٥

أول من يرد على النبي صلى الله عليه و آله و سلم يوم القيامة


ابن شهرآشوب في المثالب عن محمد بن خشيش عن التميمي بالأسناد عن سليم،قال: سمعت سلمان يقول:

إن أول هذه الأمة ورودا على نبيها أولها إسلاما علي بن أبي طالب، وإن خراب هذاالبيت على يدي رجل من ولد فلان (ى ع ر ى ع ب ابن).(١)

١- المراد من (هذا البيت) إما بيت الله الحرام، أو بيت النبوة التي كان أول خرابها على يدي أصحاب الصحيفة والسقيفة، الذين هجموا بيت الإمامة وأحرقوا بابها ونادى أبو بكر من فوق منبر رسول الله صلى الله عليه وآله: إن لم يبايع علي أحرقوا البيت بأهلها وكرر هذا النداء مناديهم عمر من وراء الباب قائلا: اخرج يا علي للبيعة وإلا أحرقنا عليكم البيت بمن فيها ثم أحرقوا الباب وكسروها ودخلوا البيت من غير رخصة أهلها وهجموا على أهل البيت بالضرب والشتم وضربوا سيدة النساء لحد القتل بما انجر إلى شهادتها، وقتلوا ولدها المحسن عليه السلام، وألقوا حبلا في عنق صاحب البيت أمير المؤمنين عليه السلام وأخذوا السيوف على رأسه وأرادوا قتله إن لم يبايع.

وكان هذا أول خراب هذا البيت، واستمر ذلك إلى قتل سيد الشهداء ومهجة قلب الرسول الإمام الحسين عليه السلام. ثم استمر طيلة أربعة عشر قرنا حتى يبعث الله الإمام المهدي الذي يقوم بإذن الله من عند بيت الله الحرام وينتقم من مخربي بيت النبوة في مدينة الرسول صلى الله عليه وآله.

واسم مؤسس تخريب البيت كما ترى مذكورة بصورة رمزية (ى ع ر ى ع ب ابن).

وقد كان أمير المؤمنين عليه السلام يدعو في قنوت صلاته على مخربي بيت النبوة ويقول:

اللهم العن صنمي قريش... اللهم العنهما وأنصارهما فقد أخربا بيت النبوة ورد ما بابه ونقضا سقفه وألحقا سماءه بأرضه وعاليه بسافله وظاهره بباطنه واستأصلا أهله وأبادا أنصاره وقتلا أطفاله وأخليا منبره من وصيه ووارثه... اللهم عذبهم عذابا يستغيث منه أهل النار.

٤٨٤

٩٦

السنة والبدعة، الجماعة والفرقة


المتقي الهندي في كنز العمال بالأسناد عن سليم بن قيس العامري قال:

سأل ابن الكوا عليا عليه السلام عن السنة والبدعة وعن الجماعة والفرقة.

فقال عليه السلام : يا ابن الكوا، حفظت المسألة فافهم الجواب: السنة - والله - سنة محمد صلى الله عليه و آله و سلم والبدعة ما فارقها، والجماعة - والله - مجامعة أهل الحق وإن قلوا والفرقة مجامعة أهل الباطل وإن كثروا.

٤٨٥
الصفحة: ٤٨٦ فارغة

٩٧

إخبار رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم عن مستقبل الأمة


محمد بن سليمان الصنعاني في شرح الأخبار قال: حدثنا أبو أحمد، قال: حدثناعبيد، قال: حدثنا محمد بن عمر بن أبي مسلم، قال: حدثنا عبد القدوس بن إبراهيم بن مرداس، قال: أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن أذينة عن أبان بن أبي عياش عن سليمبن قيس الهلالي عن سلمان(١) قال:

لما ثقل رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم دخلنا عليه فقال للناس: اخلوا لي عن أهل البيت. فقام الناس وقمت معهم، فقال: اقعد، يا سلمان إنك منا أهل البيت.

الإخبار عن بني أمية وبني العباس ودولة أهل البيت عليهم السلام

فحمد الله وأثنى عليه. ثم قال: يا بني عبد مناف، اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا فإنهلو قد أذن لي بالسجود لم أوثر عليكم أحدا. إني رأيت على منبري هذا اثني عشر كلهم من قريش، رجلين من ولد الحرب بن أمية وعشرة من ولد العاص بن أمية(٢) ، كلهم

١- روى سليم مثل هذا الحديث عن جابر وابن عباس في الحديث ٦١ فراجع.

٢- الظاهر أنه صلى الله عليه وآله أراد من قوله (رجلان من بني أمية): معاوية ويزيد. فيكون التعبير ب‍ (عشرة من ولد العاص) سبق لسان من الراوي لانه يبقى لولد العاص ثمانية، أولهم عثمان والباقي من بني مروان.

ولا شك في سقط اسم الرجلين من قريش أبي بكر وعمر، فقد جاء ذكر أئمة الضلال يعد رسول الله صلى الله عليه وآله بمثل العبارة التي في هذا الحديث في مواضع من كتاب سليم، يعلم منها السقط الذى هنا:

ففي الحديث ٢٥: عشرة منهم من بني أمية ورجلان من حيين مختلفين من قريش

وفي الحديث ٢٥ أيضا يقول أمير المؤمنين عليه السلام لمعاوية: رجلان من حيين مختلفين من قريش وعشرة من بني أمية، أول العشرة صاحبك الذي تطلب بدمه (أي عثمان) وأنت وابنك وسبعة من ولد الحكم بن أبي العاص، أولهم مروان.

وفي الحديث ٤٢: فيهم رجلان من حيين من قريش مختلفين تيم وعدي، وثلاثة من بني أمية، وسبعة من ولد الحكم بن أبي العاص.

وفي الحديث ٦١: رجلان من حيين من قريش - وهما أبو بكر من بني تيم وعمر من بني عدي - عليهما مثل إثم الامة ومثل جميع عذابهم، وعشرة من بني أمية، رجلان من العشرة من ولد حرب بن أمية - وهما معاوية ويزيد - وبقيتهم من ولد أبي العاص بن أمية.

وفي الحديث ٦٧: فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: (رأيت هؤلاء الثلاثة (أي أبا بكر وعمر وعثمان) وتسعة من بني أمية وفلان (أي معاوية) من التسعة من آل أبي سفيان وسبعة من ولد الحكم بن أبي العاص بن أمية، يردون أمتي على أدبارها القهقرى).

٤٨٧

ضال مضل، يردون أمتي عن الصراط القهقرى.

ثم قال للعباس: أما إن هلكتهم على يدي ولدك.

ثم قال: فاتقوا الله في عترتي أهل بيتي، فإن الدنيا لم تدم لأحد قبلنا ولا تبقى لناولا تدوم لأحد بعدنا.

ثم قال لعلي عليه السلام : دولة الحق أبر الدول. أما إنكم ستملكون بعدهم باليوم يومينوبالشهر شهرين وبالسنة سنتين.

ستة لعنهم الله في كتابه

ثم قال صلى الله عليه و آله و سلم : ستة لعنهم الله في كتابه: الزائد في كتاب الله، والمكذب بقدر الله، والمستحل من عترتي ما حرم الله، والتارك لسنتي، والمستأثر على المسلمين بفيئهم، والمتسلط بالجبروت ليذل من أعز الله ويعز من أذل الله.

٤٨٨