×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

آية التطهير في مصادر الفريقين / الصفحات: ١ - ٢٠

الصفحات: ١ - ٣ فارغة
آيــة التطهيــر في مصادر الفريقين للسيّد مرتضى العسكري (ص ١ - ص ٣٠)
[image] - مركز الأبحاث العقائدية

(إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)

(الأحزاب/٣٣)

٤
٥

الوحدة حول مائدة الكتاب والسنّة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصَّلاة على محمّد وآله الطاهرين، والسلام على أصحابه البررة الميامين.

وبعد: تنازعنا معاشر المسلمين على مسائل الخلاف في الداخل ففرّق أعداء الإسلام من الخارج كلمتنا من حيث لا نشعر، وضعفنا عن الدفاع عن بلادنا، وسيطر الأعداء علينا، وقد قال سبحانه وتعالى: (وَأَطِيعُوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ) (الأنفال/٤٦).

وينبغي لنا اليوم وفي كلّ يوم أن نرجع إلى الكتاب والسنّة في ما اختلفنا فيه ونوحّد كلمتنا حولهما، كما قال تعالى: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْء فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ)(النساء/٥٩).

وفي هذه السلسلة من البحوث نرجع إلى الكتاب والسنّة ونستنبط منها ما ينير لنا السبيل في مسائل الخلاف، فتكون بإذنه تعالى وسيلة لتوحيد كلمتنا.

راجين من العلماء أن يشاركونا في هذا المجال، ويبعثوا إلينا بوجهات نظرهم على عنوان:

بيروت     
ص.ب ١٢٤/٢٤
العسكـري   

٦
٧
٨
٩
١٠
١١

آية التطهير في مصادر مدرسة الخلفاء

عندما رأى الرسول الرحمة هابطة

روى الحاكم في كتابه "المستدرك على الصحيحين في الحديث" عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب أنّه قال: لما نظر رسول الله (ص) إلى الرحمة هابطة قال: "أُدعوا لي، أُدعوا لي"، فقالت صفيّة: من يا رسول الله؟ قال: "أهل بيتي عليّاً وفاطمة والحسن والحسين"، فجيء بهم فألقى عليهم النبي (ص) كساءه ثمّ رفع يديه ثمّ قال: "اللّهمّ هؤلاء آلي فصلّ على محمّد وآل محمد" وأنزل الله عزّ وجلّ: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً )(الأحزاب/٣٣)(١).

قال الحاكم: هذا حديث صحيح الاسناد(٢).

١- وعبد الله بن جعفر ذي الجناحين بن أبي طالب، وأمه أسماء بنت عميس الخثعمية، ولد في الحبشة وأدرك النبي، توفى بعد الثمانين من الهجرة. ترجمته بأُسد الغابة ٣ : ٣٣.

والحاكم هو إمام المحدّثين أبو عبد الله محمد بن عبد الله النيسابوري (ت:٤٠٥).

والحاكم أعلى رتبة للمحدّثين عند علماء السنة، فأوّل رتبة عندهم: المحدّث، ثمّ الحافظ، ثمّ الحجة، ثمّ الحاكم. راجع المختصر في علم رجال الأثر : ٧١.

٢- مستدرك الحاكم على الصحيحين ٣ : ١٤٧-١٤٨.

١٢

نوع الكساء

أ ـ في حديث عائشة:

روى مسلم في صحيحه والحاكم في مستدركه والبيهقي في سننه الكبرى وكلّ من الطبري وابن كثير والسيوطي في تفسير الآية بتفاسيرهم واللفظ للأوّل عن عائشة قالت:

خرج رسول الله غداة وعليه مرط مُرحّل من شعر أسود، فجاء الحسن بن عليّ فأدخله، ثمّ جاء الحسين فدخل معه، ثمّ جاءت فاطمة فأدخلها، ثمّ جاء علي فأدخله، ثمّ قال: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ

١٣
الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)(١)(٢).

ب ـ في حديث أم سلمة:

روى كلّ من الطبري والقرطبي في تفسير الآية بتفسيره عن أمّ سلمة قالت:

لمّا نزلت هذه الآية (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ ...) دعا رسول الله علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً، فجلّل عليهم كساءً خيبرياً ...(٣)(٤).

١- رواة حديث أمّ المؤمنين عائشة:

رواه مسلم في صحيحه، باب فضائل أهل بيت النبي (ص) ٧ : ١٣٠; والحاكم في مستدركه على الصحيحين ٣ : ١٤٧; والبيهقي في السنن الكبرى، باب بيان أهل بيته والذين هم آله ٢ : ١٤٩; وفي تفسير الآية بتفسير الطبري، جامع البيان ٢٢ : ٥; وتفسير ابن كثير ٣ : ٤٨٥; وجامع الأصول ١٠ : ١٠١-١٠٢; وتيسير الوصول ٣ : ٢٩٧; وتفسير السيوطي، الدرّ المنثور ٥ : ١٩٨و١٩٩.

٢- عائشة بنت أبي بكر، بنى بها الرسول بعد ثمانية عشر شهراً من هجرته إلى المدينة، وتوفيت في السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين من الهجرة، وصلّى عليها أبو هريرة، ودفنت بالبقيع. راجع أحاديث عائشة.

٣- رواه أبو سعيد عن أمّ سلمة، كما في تفسير الآية في تفسير الطبري ٢٢ : ٦.

٤- أمّ سلمة هند إبنة أبي أُمية القرشي المخزومي، تزوجها رسول الله (صلى الله عليه وآله)بعد وفاة زوجها الأول أبو سلمة بن عبد الأسد على أثر جراح أصيب به في أُحد، توفيت بعد شهادة الحسين (عليه السلام) سنة ستين. ترجمتها بأُسد الغابة وتقريب التهذيب.

١٤
وفي حديث آخر عنها قالت: وغطّى عليهم عباءة...(١).

رواه السيوطي في تفسيره وأشار إليه ابن كثير كذلك.

كيفية جلوس أهل البيت تحت الكساء

أ ـ في حديث عمر بن أبي سلمة:

روى كلّ من الطبري وابن كثير في تفسيريهما والترمذي في صحيحه والطحاوي في مشكل الآثار، واللفظ للأوّل عن عمر بن أبي سلمة، قال:

نزلت هذه الآية على رسول الله (ص) في بيت أمّ سلمة: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ ...) فدعا حسناً وحسيناً وفاطمة فأجلسهم بين يديه ودعا عليّاً فأجلسه خلفه فتجلّل هو وهم بالكساء ثمّ قال: "هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً"(٢)(٣).

١- رواه عنها شهر بن حوشب، كما في تفسير الطبري ٢٢ : ٦; وأشار إليه ابن كثير في ٣ : ٤٨٥.

٢- عمر بن أبي سلمة القرشي المخزومي ربيب رسول الله (صلى الله عليه وآله)، أمّه أمّ سلمة، ولد بأرض الحبشة، شهد صفين مع عليّ، واستعمله على البحرين وفارس، وتوفي بالمدينة سنة ثلاث وثمانين من الهجرة. ترجمته بأُسد الغابة ٤ : ٧٩.

٣- بصحيح الترمذي ١٢ : ٨٥ بتفسير الآية; وتفسير الطبري ٢٢ : ٧; وابن كثير ٣ : ٤٨٥; ومشكل الآثار ١ : ٣٣٥; وجامع الأصول ١٠ : ١٠١; وابن عساكر ٥/١/١٦ب.

١٥
وفي رواية ابن عساكر بعده: قالت أمّ سلمة: اجعلني معهم، قال رسول الله (ص): "أنتِ بمكانك وأنتِ على خير".

ب ـ في حديث واثلة بن الأسقع(١)(٢) وأمّ سلمة(٣):

أجلس عليّاً وفاطمة بين يديه والحسن والحسين كلّ واحد منهما على فخذه أو في حجره.

كما رواه عن واثلة الحاكم في مستدركه وقال: صحيح على شرط الشيخين، والهيثمي في مجمع الزوائد.

١- مستدرك الصحيحين ٢ : ٤١٦ و ٣ : ١٤٧ وقال صحيح على شرط الشيخين; ومجمع الزوائد ٩ : ١٦٧; ومشكل الآثار للطحاوي ١ : ٣٣٥; وابن عساكر ٥ : ١، ١٦ب.

٢- واثلة بن الأسقع بن كعب الليثي، أسلم قبيل غزوة تبوك، قيل: خدم النبي (ص) ثلاث سنين، وتوفي بعد الثمانين من الهجرة بدمشق أو بالبيت المقدس، ترجمته بأُسد الغابة ٥ : ٧٧.

٣- تفسير الطبري ٢٢ : ٦; وابن كثير ٣ : ٤٨٣; والسيوطي في الدرّ المنثور ٥ : ١٩٨; سنن البيهقي ٢ : ١٥٢; ومسند أحمد ٤ : ١٧٠.

١٦
وروى ذلك عن أمّ سلمة كلّ من الطبري وابن كثير والسيوطي في تفاسيرهم والبيهقي في سُننه الكبرى وأحمد في مسنده.

مكان اجتماع أهل البيت (عليهم السلام)

أ ـ في حديث أبي سعيد الخدري:

في تفسير الآية بالدرّ المنثور للسيوطي عن أبي سعيد قال:

كان يوم أمّ سلمة أمّ المؤمنين فنزل جبرئيل (عليه السلام) بهذه الآية: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ ...) قال: فدعا رسول الله (ص) بحسن وحسين وفاطمة وعليّ فضمّهم ونشر عليهم الثوب، والحجاب على أُمّ سلمة مضروب، ثمّ قال: "اللّهمّ هؤلاء أهل بيتي اللّهمّ أذهب عنهم الرجس أهل البيت وطهّرهم تطهيراً" قالت أمّ سلمة (رض): فأنا معهم يا نبيّ الله؟ قال: "أنتِ على مكانك وأنتِ على خير"(١)(٢).

١- بتفسير الآية في الدرّ المنثور ٥ : ١٩٨.

٢- يظهر من طرق أُخرى للحديث أنّ أبا سعيد قد روى هذا الحديث عن أمّ سلمة نفسها، وأبو سعيد سعد بن مالك الأنصاري الخزرجي الخدري، شهد الخندق وما بعدها، توفي بالمدينة بعد الستين أو بعد السبعين من الهجرة، ترجمته بأُسد الغابة ٢ : ٢٨٩.

١٧

ب ـ في حديث أمّ سلمة:

بتفسير الآية عند ابن كثير والسيوطي وسنن البيهقي وتاريخ بغداد للخطيب ومشكل الآثار للطحاوي واللفظ للأوّل عن أمّ سلمة قالت:

في بيتي نزلت (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ ...) وفي البيت فاطمة وعليّ والحسن والحسين، فجلّلهم رسول الله بكساء كان عليه ثمّ قال: "هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً"(١).

وفي رواية الحاكم بمستدرك الصحيحين ـ أيضاً ـ قالت (رض): في بيتي نزلت.

١- بسنن البيهقي ٢ : ١٥٠; وبتفسير الآية عند ابن كثير ٣ : ٤٨٣; والسيوطي ٥ : ١٩٨; وفي لفظ الحاكم بتفسير الآية ٢ : ٤١٦ ـ أيضاً ـ عن أمّ سلمة: (في بيتي نزلت); وتاريخ بغداد ٩ : ١٢٦; ومشكل الآثار ١ : ٣٣٤; وجامع الأصول ١٠ : ١٠٠; وتفسير الثعالبي ٣ : ٢٢٨; وتيسير الوصول ٣ : ٢٩٧; وابن عساكر ٥ : ١، ١٣أ-ب و ١٦أ.

١٨
وفي باب فضل فاطمة من صحيح الترمذي(١)والرياض النضرة وتهذيب التهذيب قال رسول الله (ص): "اللّهمّ هؤلاء أهل بيتي وخاصّتي أذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً"(٢).

وفي مسند أحمد قالت أمّ سلمة: فأدخلت رأسي في البيت فقلت: وأنا معكم يا رسول الله؟ قال: "إنّك إلى خير، إنّك إلى خير".

وفي رواية أُخرى: فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي وقال: "إنّك على خير"(٣).

وفي رواية الحاكم بمستدركه: قالت أمّ سلمة: يا رسول الله ما أنا من أهل البيت؟ قال: "إنّك إلى خير وهؤلاء أهل بيتي، اللّهمّ أهل بيتي أحقّ"(٤).

١- قال الترمذي: وفي الباب عن عمر بن أبي سلمة وأنس بن مالك وأبي الحمراء ومعقل بن يسار وعائشة.

٢- بصحيح الترمذي، باب فضل فاطمة ١٣ : ٢٤٨ و ٢٤٩; وتهذيب التهذيب ٢ : ٢٩٧ بترجمة الحسن; والرياض النضرة ٢ : ٢٤٨ ذكر اختصاصه بأنه وزوجته وابنيه أهل البيت; وابن عساكر ٥ : ١، ١٤ب.

٣- بسمند أحمد ٦ : ٢٩٢ و ٣٢٣.

٤- بمستدرك الحاكم ٢ : ٤١٦ بتفسير الآية من سورة الأحزاب.

١٩

من كان في البيت عند نزول الآية

في تفسير السيوطي ومشكل الآثار واللفظ للأوّل:

قالت أمّ سلمة: نزلت هذه الآية في بيتي (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ ...) وفي البيت سبعة: جبريل وميكال وعليّ وفاطمة والحسن والحسين (رض) وأنا على باب البيت، قلت: يا رسول الله! ألست من أهل البيت؟ قال: "إنّك إلى خير، إنّك إلى خير، إنّك من أزواج النبي"(١).

وفي رواية ابن عساكربعده: وما قال: "إنّك من أهل البيت".

كيف كان أهل البيت عند نزول الآية

في تفسيرالطبري عن أبي سعيد الخدري عن أمّ سلمة:

إنّ هذه الآية نزلت في بيتها (إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ

١- بتفسير الآية من الدرّ المنثور ٥ : ١٩٨; وراجع مشكل الآثار ١ : ٢٣٣; تيسير الوصول ٣ : ٢٩٧; وجامع الأصول ١٠ : ١٠٠; وابن عساكر ٥ : ١، ١٥ب.

٢٠