×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مسند الإمام علي (ع) ـ ج 05 / الصفحات: ٤٦١ - ٤٨٠

٤٦١

الباب الثاني:

في التنظيف والتجمل


(١) في تقليم الأظفار

٦٢٠٣/١- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام) قال: وتقليم الأظفار يمنع الداء الأعظم ويدرّ الرزق ويورده(١).

٦٢٠٤/٢- العياشي: عن طلحة بن زيد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الله بعث خليله بالحنيفية، وأمره بأخذ الشارب، وقص الأظفار، ونتف الأبط، وحلق العانة، والختان(٢).

٦٢٠٥/٣- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): قصوا أظافيركم، فانه أزين لكم(٣).

٦٢٠٦/٤- محمد بن جعفر البرسي، قال: حدثنا محمد بن يحيى الأرمني، قال:

١- الخصال حديث الأربعمائة: ٦١١، وسائل الشيعة ١:٤٣١، البحار ٧٦:١١٩.

٢- تفسير العياشي ١:٣٨٨، تفسير البرهان ١:٥٦٧، البحار ٧٦:٦٨.

٣- الجعفريات: ٢٩، مستدرك الوسائل ١:٤١٣ ح١٠٢٨.

٤٦٢

حدثنا محمد بن سنان الزاهري، عن المفضل بن عمير الجعفي، عن أبي الظبيان، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن أبي جعفر محمد الباقر، عن أبيه، عن جدّه، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): تقليم الأظفار يوم الجمعة قبل الصلاة يمنع الداء الأعظم(١).

٦٢٠٧/٥- وبهذا الاسناد: عن علي (عليه السلام) أنه قال: تقليم الأظفار يوم الجمعة يمنع كل داء، وتقليمه يوم الخميس يدر الرزق دراً(٢).

٦٢٠٨/٦- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من قلم أظافره يوم الجمعة، لم تشعث افاصيله (أنامله)(٣).

٦٢٠٩/٧- وبهذا الاسناد: قال علي (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من قلم أظافره يوم الجمعة، أخرج الله من أفاصله (أنامله) داء، وأدخل فيه شفاء(٤).

٦٢١٠/٨- عن علي [(عليه السلام)]: قص الظفر ونتف الأبط وحلق العانة يوم الخميس، (والغسل يوم الجمعة) والطيب واللباس يوم الجمعة(٥).

(٢) في نتف الابط

٦٢١١/١- محمد بن علي بن الحسين: قال علي (عليه السلام): نتف الأبط ينفي الرائحة المكروهة، وهو طهور وسنة مما أمر به الطيب(٦).

١ و ٢- طب الأئمة: ١٣٨، البحار ٧٦:١٢١.

٣- الجعفريات: ٢٩، مستدرك الوسائل ٦:٤٤ ح٦٣٩١.

٤- الجعفريات: ٢٩، مستدرك الوسائل ٦:٤٥ ح٦٣٩٢.

٥- كنز العمال ٦:٦٥٨ ح١٧٢٥٦.

٦- من لا يحضره الفقيه ١:١٢٠ ح٢٦٤، وسائل الشيعة ١:٤٣٦.

٤٦٣

(٣) إستحباب الاكتحال

٦٢١٢/١- محمد بن يعقوب، عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن ابن فضال، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): من اكتحل فليوتر، ومن فعل فقد أحسن، ومن لم يفعل فلا بأس(١).

٦٢١٣/٢- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من تجمر فليوتر، ومن اكتحل فليوتر(٢).

٦٢١٤/٣- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يأمرنا بالكحل عند النوم ثلاثاً في كل عين(٣).

٦٢١٥/٤- عن علي (رضي الله عنه): عليكم بالأثمد، فإنّه منبتةٌ للشعر، مذهبة للقذى، مصفاةٌ للبصر(٤).

(٤) في السواك

٦٢١٦/١- محمد بن يعقوب، عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الأشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام):

١- الكافي ٦:٤٩٥، وسائل الشيعة ١:٤١٢.

٢- الجعفريات: ١٦٩، مستدرك الوسائل ١:٣٩٧ ح٩٧١.

٣- الجعفريات: ١٧٣، مستدرك الوسائل ١:٣٩٨ ح٩٧٧.

٤- الجامع الصغير للسيوطي ٢:١٦٦ ح٥٥١٣، كنز العمال ٦:٦٤٦ ح١٧٢٠٥.

٤٦٤

السواك مطهرة للفم ومرضاة للرب(١).

ورواه البرقي في المحاسن عن جعفر بن محمد.

٦٢١٧/٢- محمد بن علي بن الحسين: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): إن أفواهكم طرق القرآن فطهروها (فطيبوها) بالسواك(٢).

٦٢١٨/٣- عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: السواك مرضاة الرب عزّوجلّ، وسنة النبي (صلى الله عليه وآله) ومطيبة للفم(٣).

٦٢١٩/٤- أحمد بن أبي عبدالله البرقي، عن جعفر بن محمد، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): إذا توضأ الرجل وسوَّك، ثم قام فصلى، وضع الملك فاه على فيه، فلم يلفظ شيئاً إلاّ التقمه.

وزاد بعضهم، فإن لم يستك، قام الملك جانباً يستمع إلى قرائته(٤).

٦٢٢٠/٥- وعنه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): السواك يجلو البصر(٥).

٦٢٢١/٦- قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ركعتان بسواك أحب إلى الله من سبعين ركعة بغير سواك(٦).

٦٢٢٢/٧- روى الثعلبي (في تفسيره) باسناده، عن محمد بن الحنفية، عن علي بن

١- الكافي ٦: ٤٩٥، وسائل الشيعة ١: ٣٤٧، المحاسن ٢: ٣٨٢ ح٢٣٤٧، البحار ٧٦: ١٣٣.

٢- من لا يحضره الفقيه ١:٥٣ ح١١٢، البحار ٨٠:٣٤٤، وسائل الشيعة ١:٣٥٨، كنز العمال ١:٦٠٣ ح٢٧٥١، تفسير السيوطي ١:١١٣، المقنع: ٢٤.

٣- مكارم الأخلاق: ٥١، وسائل الشيعة ١:٣٥٠، البحار ٧٦:١٢٩، الخصال حديث الأربعمائة: ٦١١.

٤- المحاسن ٢:٣٨٢ ح٢٣٤٣، وسائل الشيعة ١:٣٥٥، البحار ٧٦:١٣٢.

٥- المحاسن ٢:٣٨٤ ح٢٣٥٣، البحار ٦٢:١٤٥، وسائل الشيعة ١:٣٥٢.

٦- جامع الأخبار باب السواك: ١٥٢ ح٣٤١، روضة الواعظين: ٣٠٨، البحار ٨٤:٣٢٩، مكارم الأخلاق: ٥٠، من لا يحضره الفقيه ١:٣٣ ح١١٨.

٤٦٥

أبي طالب (عليه السلام) أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان إذا قام من الليل استاك، ثم ينظر إلى السماء ثم يقول: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالاَْرْضِ}(١) إلى قوله: {وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}(٢)(٣).

٦٢٢٣/٨- البيهقي، أخبرنا أبو الحسن العلوي وأبو علي الحسين بن محمد الروذباري، (قالا): أنا أبو طاهر محمد بن الحسين المجد آبادي، ثنا عثمان بن سعيد الدارمي، ثنا عمرو بن عون الواسطي، ثنا خالد بن عبدالله، عن الحسن بن عبدالله، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبدالرحمن السلمي، عن علي (رضي الله عنه) قال: أمرنا بالسواك، وقال: إن العبد إذا قام يصلي أتاه الملك فقام خلفه يستمع القرآن ويدنو، فلا يزال يستمع ويدنو حتى يضع فاه على فيه فلا يقرأ آية إلاّ كانت في جوف الملك فطيبوا ما هنالك (أفواهكم)(٤).

٦٢٢٤/٩- عبدالله بن جعفر، باسناده عن أبيه (عليهما السلام) كان علي (عليه السلام) يستاك وهو صائم، في أول النهار وآخره، في شهر رمضان(٥).

٦٢٢٥/١٠- وعنه، باسناده عن جعفر، عن أبيه قال: قال علي (عليه السلام): لا بأس أن يستاك الصائم بالسواك الرطب في أول النهار(٦).

٦٢٢٦/١١- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب، وما أتاني صاحبي

١- البقرة: ١٦٤.

٢- البقرة: ٢٠١.

٣- تفسير مجمع البيان ١:٥٥٤.

٤- سنن البيهقي ١:٣٨، كنز العمال ٩:٤٦٣ ح٢٦٩٨٣.

٥- قرب الاسناد: ٨٩ ح٢٩٦، البحار ٩٦:٢٧٢، وسائل الشيعة ٧:٦٠.

٦- قرب الاسناد: ٨٩ ح٢٩٧، البحار ٩٦:٢٧٢، نوادر الراوندي: ٤٠.

٤٦٦

جبرئيل (عليه السلام) إلاّوأوصاني بالسواك حتى خشيت أن أحفي مقادم فمي(١).

٦٢٢٧/١٢- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام): أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كان يسافر بستة أشياء، وعدّ منها السواك(٢).

٦٢٢٨/١٣- عن أمير المؤمنين (عليه السلام)، عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: من استاك كل يوم مرة رضي الله عنه فله الجنة، ومن استاك كل يوم مرتين فقد أدام سنة الأنبياء (عليهم السلام)وكتب الله له بكل صلاة يصليها ثواب مائة ركعة، واستغنى عن الفقر، وتطيب نكهته، ويزيد في حفظه، ويشتد له فهمه، ويمري طعامه، وتذهب أوجاع أضراسه، ويدفع عنه السقم، وتصافحه الملائكة لما يرون عليه من النور، وتنقى أسنانه، وتشيعه الملائكة عند خروجه من البيت، ويستغفر له حملة العرش والكروبيون، وكتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة ثواب ألف سنة، ورفع الله له ألف درجة، وفتح له أبواب الجنة يدخل من أيها شاء، وأعطاه الله كتابه بيمينه وحاسبه حساباً يسيراً، وفتح الله عليه أبواب الرحمة ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة، وقد اقتدى بالأنبياء، ومن إقتدى بالأنبياء دخل معهم الجنة، ومن استاك كل يوم فلا يخرج من الدنيا حتى يرى إبراهيم (عليه السلام) في المنام، وكان يوم القيامة في عداد الأنبياء، وقضى الله له كل حاجة كانت له من أمر الدنيا والآخرة، ويكون يوم القيامة في ظل العرش يوم لا ظل إلاّ ظله، ويكون في الجنة رفيق إبراهيم ورفيق جميع الأنبياء(عليهم السلام)(٣).

٦٢٢٩/١٤- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): نظفوا طريق القرآن، فقيل: يارسول الله وما طريق

١- الجعفريات: ١٥، مستدرك الوسائل ١:٣٥٩ ح٨٤٩.

٢- الجعفريات: ١٨٥، مستدرك الوسائل ١:٣٦٠ ح٨٥١.

٣- جامع الأخبار باب السواك: ١٥١ ح٣٤٠، مستدرك الوسائل ١:٣٦١ ح٨٥٣، البحار ٧٦:١٣٨.

٤٦٧

القرآن؟ قال: أفواهكم، فقيل يارسول الله وكيف ننظفه؟ قال بالسواك(١).

٦٢٣٠/١٥- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): استاكوا عرضاً ولا تستاكوا طولا(٢).

٦٢٣١/١٦- عن حريز بن أيوب الجرجاني، قال: حدثنا محمد بن أبي نصر، عن محمد بن إسحاق، عن عمار النوفلي، عن أبي عبدالله (عليه السلام) يرفعه إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: قراءة القرآن والسواك واللبان منقاة للبلغم(٣).

٦٢٣٢/١٧- زيد بن علي، عن أبيه، عن جدّه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لولا أني أخاف أن أشق على اُمتي لفرضت عليهم السواك مع الطهور، فلا تدعه ياعلي، ومن أطاق السواك مع الوضوء فلا يدعه(٤).

٦٢٣٣/١٨- وبهذا الاسناد: عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) ما من امرئ مسلم قام في جوف الليل إلى سواكه فاستن به، ثم تطهر للصلاة وأسبغ الوضوء، ثم قام إلى بيت من بيوت الله عزّوجلّ إلاّ أتاه ملك فوضع فاه على فيه فلا يخرج من جوفه شيء إلاّ دخل في جوف الملك حتى يجيئ يوم القيامة شهيداً شفيعاً(٥).

٦٢٣٤/١٩- أحمد بن حنبل، حدثني عقبة بن مكرم الكوفي، حدثنا يونس بن بكير، حدثنا محمد بن إسحاق، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، وعن عبيدالله بن أبي رافع، عن أبيه، عن علي (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): لولا أن

١- الجعفريات: ١٥، مستدرك الوسائل ١:٣٦٧ ح٨٧٧، دعائم الاسلام ١:١١٩.

٢- الجعفريات: ١٥، مستدرك الوسائل ١:٣٦٨ ح٧٨٩، دعائم الاسلام ١:١١٩.

٣- طب الأئمة: ٦٦، البحار ٦٢:٢٠٤.

٤- مسند زيد بن علي: ٧٢.

٥- مسند زيد بن علي: ٧٣.

٤٦٨

أشقّ على اُمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة(١).

(٥) في الحمّام

٦٢٣٥/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى بن اسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه كان يقول لمن يخرج من الحمّام: دام نعيمك وقيل له: ياأمير المؤمنين فما يردّ؟ قال: تقول: أنعم الله نداك(٢).

٦٢٣٦/٢- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام): إذا قال لك أخوك وقد خرجت من الحمّام: طاب حمّامك وحميمك، فقل: أنعم الله بالك(٣).

٦٢٣٧/٣- محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبدالله ابن زرارة، عن عيسى بن عبدالله الهاشمي، عن جدّه، قال: دخل علي (عليه السلام) وعمر الحمّام، فقال عمر: بئس البيت الحمّام، يكثر فيه العناء ويقلّ فيه الحياء، فقال علي (عليه السلام): نعم البيت الحمام يذهب الأذى ويذكّر النار(٤).

٦٢٣٨/٤- جعفر بن أحمد القمي، عن أبي مريم، قال: قال علي (عليه السلام): لا يدخل الصائم الحمام(٥).

١- مسند أحمد ١:٨٠، الجامع الصغير للسيوطي ٢:٤٤٠ ح٧٥٠٦.

٢- الجعفريات: ١٧٤، مستدرك الوسائل ١:٣٨٦ ح٩٣٥.

٣- الخصال حديث الأربعمائة: ٦٣٥، البحار ٧٦:٧٢.

٤- تهذيب الأحكام ١:٣٧٧.

٥- العروس: ١٥٧، مستدرك الوسائل ١:٤٣٦ ح١١٠٠، البحار ٨٩:٣٥٥.

٤٦٩

٦٢٣٩/٥- الصدوق، حدثنا محمد بن علي بن ماجيلويه، قال: حدثنا عمي محمد ابن أبي القاسم، عن محمد بن علي القرشي المدني، قال: حدثنا ثابت بن أبي صفية الثمالي، عن ثور بن سعيد، عن أبيه سعيد بن علاقة، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال:

البول في الحمام يورث الفقر(١).

٦٢٤٠/٦- محمد بن يعقوب، عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه أو غيره، عن محمد بن مسلم الجبلي رفعه قال: قال أبو عبدالله (عليه السلام): قال أمير المؤمنين (عليه السلام): نعم البيت الحمّام، يذكّر النار، ويذهب بالدرن(٢).

٦٢٤١/٧- محمد بن علي بن الحسين: قال علي (عليه السلام): بئس البيت الحمام يهتك الستر ويبدي العورة (ويذهب بالحياء)(٣).

٦٢٤٢/٨- محمد بن الحسن: عن علي (عليه السلام) قال: مر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بمكان بالمباضع، فقال: نعم موضع الحمام(٤).

٦٢٤٣/٩- عن الباقر، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قيل له: إن سعيد بن عبدالملك يدخل بجواريه الحمام، قال: لا بأس إذا كان عليه وعليهن الأزار، ولا يكونون عراة كالحُمر ينظر بعضهم إلى سوءة بعض(٥).

٦٢٤٤/١٠- محمد بن يعقوب، عن محمد بن عيسى، عن علي بن الحسن التيمي، عن محمد بن أبي حمزة، عن عمر بن يزيد، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان أمير

١- الخصال باب الستة عشر: ٥٠٤، البحار ٧٦:٧٤.

٢- الكافي ٦:٤٩٦، وسائل الشيعة ١:٣٦١.

٣- من لا يحضره الفقيه ١:١١٥ ح٢٣٨، وسائل الشيعة ١:٣٦٢، ربيع الأبرار ١:٣٤١، مكارم الأخلاق: ٥٣.

٤- تهذيب الأحكام ١:٣٧٨، وسائل الشيعة ١:٣٦٢.

٥- مكارم الأخلاق: ٥٦، البحار ٧٦:٨٠.

٤٧٠

المؤمنين (عليه السلام) يقول: ألا لا يستلقين أحدكم في الحمام فانه يذيب شحم الكليتين، ولا يدلكنّ رجله بالخزف فانه يورث الجذام(١).

(٦) في غسل الرأس

٦٢٤٥/١- محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن يحيى، عن جدّه الحسن بن راشد، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): غسل الرأس بالخطمي يذهب بالدرن، وينفي الأقذار (الاقذأ)(٢)٦٢٤٦/٢- وعنه، عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن محمد بن علي، عن عبيد بن يحيى الثوري العطار، عن محمد بن الحسين العلوي، عن أبيه، عن جدّه، عن علي (عليه السلام) قال: لما أمر الله عزّوجلّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) بإظهار الاسلام وظهر الوحي، رأى قلّة من المسلمين وكثرة من المشركين، فاهتم رسول الله (صلى الله عليه وآله) هماً شديداً، فبعث الله عزّوجلّ جبرئيل (عليه السلام) بسدر من سدرة المنتهى فغسل به رأسه فجلا به همّه(٣).

(٧) آداب النورة

٦٢٤٧/١- محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن سليم الفراء قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): النورة طهور(٤).

٦٢٤٨/٢- وعنه، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن يحيى، عن جدّه الحسن بن

١- الكافي ٦:٥٠٠، مكارم الأخلاق: ٥٧، البحار ٧٦:٧٨.

٢- الكافي ٦:٥٠٤، من لا يحضره الفقيه ١:١٢٥ ح٢٩٣، مكارم الأخلاق:٦١، البحار ٧٦:٨٧.

٣- الكافي ٦:٥٠٤، وسائل الشيعة ١:٣٨٥.

٤- الكافي ٦:٥٠٥، من لا يحضره الفقيه ١:١١٩ ح٢٥٤.

٤٧١

راشد، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): النورة نشرة وطهور للجسد(١).

٦٢٤٩/٣- وعنه، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن يحيى، عن جدّه الحسن بن راشد، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): أحب للمؤمن أن يطلي في كل خمسة عشر يوماً (من النورة)(٢).

٦٢٥٠/٤- محمد بن علي بن الحسين: قال الصادق (عليه السلام): قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ينبغي للرجل أن يتوقى النورة يوم الأربعاء، فانه يوم نحس مستمر، ويجوز النورة في سائر الأيام(٣).

٦٢٥١/٥- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام): توقوا الحجامة والنورة يوم الأربعاء، فان الاربعاء يوم نحس مستمر، وفيه خلقت جهنم(٤).

٦٢٥٢/٦- الصدوق، حدثنا محمد بن علي ماجيلويه، قال: حدثني عمي محمد بن أبي القاسم، عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فلا يترك حلق عانته فوق الأربعين، فان لم يجد فليستقرض بعد الأربعين ولا يؤخر(٥).

٦٢٥٣/٧- الرضا (عليه السلام) باسناده، عن آبائه، قال: قال علي بن أبي طالب (عليه السلام): الحناء بعد النورة أمان من الجذام والبرص(٦).

١- الكافي ٦:٥٠٦، البحار ١٠:٩٠، الخصال حديث الأربعمائة: ٦١١.

٢- الكافي ٦:٥٠٦، من لا يحضره الفقيه ١:١١٩ ح٢٥٨.

٣- من لا يحضره الفقيه ١:١٢٠ ح٢٦٦، الخصال حديث الأربعمائة: ٦٣٧، البحار ١٠:١١٦.

٤- الخصال حديث الأربعمائة: ٦٣٧، مستدرك الوسائل ١:٣٩١ ح٩٥١، البحار ٧٦:٨٨.

٥- الخصال باب الأربعين: ٥٣٨، البحار ٧٦:٨٩.

٦- صحيفة الرضا (عليه السلام): ٢٤٦ ح١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٣٩٠ ح٩٥٠، البحار ٧٦:٨٩، عيون أخبار الرضا (عليه السلام) ٢:٤٨.

٤٧٢

٦٢٥٤/٨- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله بن محمد، قال: أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثني موسى بن إسماعيل، قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: تنور رسول الله (صلى الله عليه وآله) بخيبر وليس له مظلمة من الشمس(١).

(٨) في الطيب

٦٢٥٥/١- محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن القاسم بن يحيى، عن جدّه الحسن بن راشد، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): الطيب في الشارب من أخلاق النبيين، وكرامة للكاتبين(٢).

٦٢٥٦/٢- عن الرضا (عليه السلام)، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: الطيب يسُرُّ (نُشرة)، والعسل يسُرُّ (نُشرة)، والنظر إلى الخضرة يسُرُّ، والركوب يسُرُّ(٣).

٦٢٥٧/٣- الصدوق، باسناده عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: حياني (حباني) رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالورد بكلتا يديه، فلما أدنيته إلى أنفي، قال: إنه سيد ريحان الجنة بعد الآس(٤).

١- الجعفريات: ١٧٤، مستدرك الوسائل ١:٤٤٠ ح١١٠٨.

٢- الكافي ٦:٥١٠، وسائل الشيعة ١:٤٤٢، إحياء الأحياء ٢:٢٣.

٣- صحيفة الرضا (عليه السلام): ٢٣٩ ح١٤٤، مكارم الأخلاق: ٤٢، وسائل الشيعة ١:٤٤٢، البحار ٧٩:٢٨٩، عيون أخبار الرضا (عليه السلام) ٢:٣٩.

٤- عيون أخبار الرضا (عليه السلام) ٢:٤٠، وسائل الشيعة ١:٤٦١، صحيفة الامام الرضا (عليه السلام): ٢٤٣ ح١٤٨، البحار ٧٦:١٤٦.

٤٧٣

٦٢٥٨/٤- عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن أحمد بن هلال، عن عيسى ابن عبدالله، عن أبيه، عن جدّه، عن علي علي (عليه السلام): أن النبي (صلى الله عليه وآله) كان لا يرد الطيب والحلوا(١).

٦٢٥٩/٥- عن علي (عليه السلام) أنه ربما كان يتطيب من طيب نساءه، وكان إذا ناول أحداً طيباً فأبى منه، قال: لا يأبى من الكرامة إلاّ حمار(٢).

٦٢٦٠/٦- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، قال: حدثني أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): طيب الرجل ما خفي لونه، وظهر ريحه، وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه(٣).

٦٢٦١/٧- (الجعفريات)، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ليتطيب أحدكم يوم الجمعة ولو من قارورة امرأته(٤).

٦٢٦٢/٨- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام): الطيب في الشارب من أخلاق النبي (صلى الله عليه وآله) (٥).

٦٢٦٣/٩- عن علي [(عليه السلام)] قال: أطيب ريح الأرض الهند، هبط بها آدم، وخلق شجرها من ريح الجنة(٦).

٦٢٦٤/١٠- عن علي [(عليه السلام)]: مرّ النبي (صلى الله عليه وسلم) بقوم فيهم رجل متخلّق، فسلّم عليهم

١- وسائل الشيعة ١:٤٤٤، من لا يحضره الفقيه ٣:٣٠٠ ح٤٠٧٢.

٢- دعائم الاسلام ٢:١٦٦.

٣- الجعفريات: ٣١، مستدرك الوسائل ١:٤٢٢ ح١٠٥٧.

٤- الجعفريات: ٣٤، مستدرك الوسائل ٦:٤٨ ح٦٤٠٦، دعائم الاسلام ١:١٨١.

٥- الخصال حديث الأربعمائة: ٦١١، البحار ١٤:٤٦٠.

٦- كنز العمال ٦:٦٩٣ ح١٧٤٤.

٤٧٤

وأعرض عن الرجل، فقال له الرجل يارسول الله سلمت عليهم وأعرضت عني، فقال: إن بين عينيك لجمرة(١).

٦٢٦٥/١١- عن علي [(عليه السلام)] قال: جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم)ليبايعه وعليه أثر الخلوق، فأبى أن يبايعه، فغسل عنه أثر الخلوق ثم جاء فبايعه(٢).

(٩) في الأدهان

٦٢٦٦/١- محمد بن يعقوب، عدّة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الأشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: اُتي أمير المؤمنين (عليه السلام) بدهن وقد كان ادّهن فادّهن، فقال: إنا لا نردّ الطيب(٣).

٦٢٦٧/٢- وعنه، عن محمد بن يحيي، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن القاسم ابن يحيى، عن جدّه الحسن بن راشد، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قالأمير المؤمنين (عليه السلام): الدّهن يليّن البشرة، ويزيد في الدماغ القوة، ويسهل مجاري الماء، وهو يذهب بالقشف، ويسفر اللون(٤).

٦٢٦٨/٣- وعنه، عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن عبدالله بن عبدالرحمن، عن شعيب، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): الدهن يليّن البشرة، ويزيد في الدماغ القوة، ويسهل مجاري الماء، وهو يذهب بالقشف، ويحسن اللون(٥).

١- كنز العمال ٦:٦٩٣ ح١٧٤٥.

٢- كنز العمال ٦:٦٩٣ ح١٧٤٦.

٣- الكافي ٦:٥١٢.

٤- الكافي ٦:٥١٩، وسائل الشيعة ١:٤٥٠، حديث الأربعمائة: ٦١١.

٥- الكافي ٦:٥١٩.

٤٧٥
٤٧٦

٦٢٧٤/٣- قال علي (عليه السلام): ادهنوا بالبنفسج فانه بارد في الصيف، حار في الشتاء(١).

٦٢٧٥/٤- عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): فضل البنفسج على الأدهان كفضل الاسلام على سائر الأديان(٢).

٦٢٧٦/٥- الصدوق، عن أبيه، عن سعد بن عبدالله، عن محمد بن عيسى اليقطيني، عن القاسم بن يحيى، عن جدّه الحسن بن راشد، عن أبي بصير ومحمد بن مسلم، عن أبي عبدالله (عليه السلام)، عن آبائه، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ليس من داء إلاّ وهو من داخل الجوف إلاّ الجراحة والحمى، فانهما يردان وروداً، اكسروا الحمى بالبنفسج والماء البارد فإن حرها من فيح جهنم(٣).

(١١) في الحرمل

٦٢٧٧/١- عن علي (عليه السلام) أنه قال: ما من شجرة حرمل إلاّ ومعها ملائكة يحرسونها حتى تصل إلى من وصلت، وفي أصل الحرمل نشرة وفي فرعه شفاء من اثنتين وسبعين داء(٤).

(١٢) في التمشط وترجيل الشعر

٦٢٧٨/١- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يرجل شعره، وأكثر ما كان

١ و ٢- مكارم الأخلاق: ٤٨.

٣- الخصال حديث الأربعمائة: ٦٢٠، مستدرك الوسائل ١:٤٢٩ ح١٠٨٢.

٤- دعائم الاسلام ٢:١٥٠، مستدرك الوسائل ١٦:٤٦٠ ح٢٠٥٤٠.

٤٧٧

يرجل شعره بالماء، ويقول: كفى بالماء للمؤمن طيباً(١).

٦٢٧٩/٢- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال لأبي قتادة: ياأبا قتادة رجّل جمتك واكرمها وأحسن إليها(٢).

٦٢٨٠/٣- عن علي (عليه السلام) أنه أمر بدفن الشعر، وقال: كل ما وقع من ابن آدم فهو ميتة(٣).

٦٢٨١/٤- (الجعفريات)، أخبرنا عبدالله، أخبرنا محمد، حدثني موسى، حدثنا أبي، عن أبيه، عن جدّه جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من كان له شعر فليحسن اليه(٤).

٦٢٨٢/٥- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الشعر الحسن من كسوة الله تبارك وتعالى، فاكرموه(٥).

٦٢٨٣/٦- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من اتخذ شعراً فليحسن اليه، ومن اتخذ زوجة فليكرمها، ومن اتخذ نعلا فليستجدها، ومن اتخذ دابة فليستفرهها، ومن اتخذ ثوباً فلينظفه(٦).

٦٢٨٤/٧- عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: التمشط من قيام يورث الفقر(٧).

٦٢٨٥/٨- روي عن علي (عليه السلام) قال: إذا سرّحت لحيتك فاضرب بالمشط من تحت

١- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠٨ ح١٠٠٧.

٢- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤٠٨ ح١٠٠٨، دعائم الإسلام ١:١٢٥.

٣- دعائم الاسلام ١:١٢٧، مستدرك الوسائل ١:٤١١ ح١٠١٨.

٤- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤١٢ ح١٠٢١.

٥- الجعفريات: ١٥٦، مستدرك الوسائل ١:٤١٢ ح١٠٢٢.

٦- الجعفريات: ١٥٧، مستدرك الوسائل ١:٤١٢ ح١٠٢٣.

٧- مكارم الأخلاق: ٧٢، البحار ٧٦:١١٧.

٤٧٨

إلى فوق أربعين مرة، واقرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر، ومن فوق إلى تحت سبع مرات، واقرأ والعاديات ضبحاً، ثم قل اللهم فرج عني الهموم ووحشة الصدور ووسوسة الشيطان(١).

٦٢٨٦/٩- عن محمد بن يحيى، باسناده عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن علي (عليه السلام) قال سألته عن امرأة مسلمة تمشط العرائس ليس لها معيشة غير ذلك وقد دخلها ضيق؟ قال: لا بأس ولكن لا تصل الشعر بالشعر(٢).

(١٣) في الحجامة

٦٢٨٧/١- روي عنهم (عليهم السلام)، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): احتجموا فإن الدم ربما تبيغ بصاحبه فتقتله(٣).

٦٢٨٨/٢- عن زيد بن علي، عن آبائه، عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من احتجم يوم الأربعاء فأصابه وضح فلا يلومن إلاّ نفسه(٤).

٦٢٨٩/٣- الصدوق، باسناده عن علي (عليه السلام) قال: الحجامة تصح البدن وتشد العقل، توقوا الحجامة والنورة يوم الأربعاء... وفي يوم الجمعة ساعة لا يحتجم فيها أحد إلاّ مات(٥).

٦٢٩٠/٤- جعفر بن محمد، عن أبي بصير، عن أبي عبدالله، عن آبائه، قال: قال

١- مكارم الأخلاق: ٧٢، البحار ٧٦:١١٥.

٢- تهذيب الأحكام ٦:٣٥٩، وسائل الشيعة ١٢:٩٤.

٣- مكارم الأخلاق: ٧٣.

٤- مكارم الأخلاق: ٧٥، البحار ٥٩:٤٦.

٥- الخصال حديث الأربعمائة: ٦١١، وسائل الشيعة ١٢:٨٢، البحار ٦٢:١١٤.

٤٧٩

أمير المؤمنين (عليه السلام): إن في يوم الجمعة ساعة لا يحتجم فيها أحد إلاّ مات(١).

٦٢٩١/٥- (الجعفريات)، باسناده عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا تعادوا الأيام فتعاديكم، إذا تَبغّى الدم بأحدكم فليحتجم في أي الأيام، وليقرأ آية الكرسي ويستخير الله تعالى ثلاثاً ويصلي على محمد (صلى الله عليه وآله) (٢).

٦٢٩٢/٦- وبهذا الاسناد: عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: ما وجع رسول الله (صلى الله عليه وآله) وجعاً قط إلاّ كان فزعه إلى الحجامة(٣).

٦٢٩٣/٧- وبهذا الاسناد: عن علي (عليه السلام): أن النبي (صلى الله عليه وآله) احتجم في باطن رجله من وجع أصابه(٤).

٦٢٩٤/٨- أبي محمد جعفر بن أحمد بن علي القمي، باسناده عن ابن مريم، قال: قال علي (عليه السلام): لا يدخل الصائم الحمام، ولا يحتجم، ولا يتعمد صوم يوم الجمعة، إلاّ أن يكون من أيام صيامه(٥).

٦٢٩٥/٩- عن علي [(عليه السلام)]: خير الدواء الحجامة والفِصاد(٦).

٦٢٩٦/١٠- عن علي [(عليه السلام)]: من قرأ آية الكرسي عند حجامة كانت منفعتها منفعة حجامتين(٧).

٦٢٩٧/١١- عن مندل بن علي، عن سعد الاسكاف، عن الأصبغ بن نباتة، عن

١- العروس: ١٥٧، البحار ٥٩:٣٤، مستدرك الوسائل ٦:٤٨ ح٦٤٠٤.

٢- الجعفريات: ١٦٢، مستدرك الوسائل ١٣:٧٧ ح١٤٨٠٤.

٣- الجعفريات: ١٦٢، مستدرك الوسائل ١٣:٧٧ ح١٤٨٠٥.

٤- الجعفريات: ١٦٢، مستدرك الوسائل ١٣:٧٧ ح١٤٨٠٦.

٥- العروس: ١٥٧، البحار ٨٩:٣٥٥.

٦- كنز العمال ١٠:١٤ ح٢٨١٣٤، الجامع الصغير للسيوطي ١:٦٣١ ح٤٠٩٨.

٧- كنز العمال ١٠:١٦ ح٢٨١٤٤.

٤٨٠