×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مع رجال الفكر في القاهرة (القسم الثاني) / الصفحات: ٨١ - ١٠٠

عبيدة بن الجراح. وعمر بن الخطاب.

ومن جراء ذكر هذه النصوص في الرسالة رأينا الدكتور شوقي ضيف يتصدى منفعلا وبثورة من الغضب قائلا:

٨١
لا وجود لشئ اسمه " السقيفة " وأن أحداثها من المختلقات، ثم قال في خطبة السيدة فاطمة: الزهراء (عليها السلام) مثل ذلك.

وأما نهج البلاغة في نظره كما جاء في قوله:

أنه للشريف وليس من كلام الإمام أمير المؤمنين علي.

بهذه السرعة والعجالة وبدون وعي وتفكر قد نفى الأستاذ الدكتور شوقي هذه الأحداث التاريخية المتسالم عليها قديما وحديثا منذ خمسة عشر قرنا.

وكانت أمانة العلم تلزمه بأن يتحرى تحريا علميا موضوعيا ثم بعد ذلك يحق له أن يصدر مثل هذه الأحكام التي إذا سرينا الشك إليها ولأمثالها لا تستطيع قضية من قضايانا التاريخية أن تستعصي عن الشك وعندها يؤول أمر التراث الإسلامي إلى الاندثار والزوال. إذ ترك المجال إلى مثل هذه الشكوك الصبيانية أن تجد لها مكانا في حرم الجامعات والأكاديميات وتنطلق فيه ألسنة أساتذتها وأصحاب الرأي فيها من أمثال الدكتور شوقي عافاه الله.

* * *

٨٢
٨٣

- ١١ -
حرف العين




٢٦- الأستاذ محمد محيي الدين عبد الحميد

٢٧- الأستاذ عبد الفتاح عبد المقصود

٢٨- الشيخ عبد الوهاب عبد اللطيف

٢٩- الأستاذ الشيخ محمود فرج العقدة

٣٠- الأستاذ عبد الله يحيى العلوي

٣١- الأستاذ علي عبد العظيم

٣٢- الشيخ عبد الرحيم أحمد عرابي

٨٤
٨٥

- ٢٦ -
الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد
عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر

٨٦
ولادته: ولد في كفر الحمام من أعمال مدينة الزقازيق عام ١٩٠٠ م درس في الأزهر الشريف وتخرج فيه عام ١٩٢٦ م.

عين مدرسا بالمعاهد الأزهرية عام ١٩٢٦ م.

عين أستاذا في كلية اللغة العربية عام ١٩٣٤ م.

اختير وكيلا لكلية اللغة العربية عام ١٩٤٠ م.

عين رئيسا للتفتيش في الأزهر الشريف عام ١٩٥٠ م.

عين عميدا لكلية اللغة العربية عام ١٩٥٤ م.

اختير عضوا في المجمع اللغوي عام ١٩٦٠ م.

أهم آثاره: ترك عدة مؤلفات علمية في الشريعة واللغة والأدب منها:

" دروس التعريف " " كتاب في الشريعة " يدرس في كلية الحقوق بجامعة الخرطوم والكتاب في " التراث " وكتب أخرى.

توفاه الله إلى رحمته في شهر ديسمبر عام ١٩٧٢ م ودفن في القاهرة.

عميد كلية اللغة العربية بالأزهر الشريف وقد أظهر في مجاله أستاذية وقدرة على التوجيه من كبار المربين والرواد في مجاله.

تعرفت إليه في القاهرة عام ١٩٦٥ م.

حقق أمهات الكتب في الأدب، واللغة، والنحو، والطبقات، والتراجم مما يزيد على مائة كتاب من أضخم كتب التراث الإسلامي امتازت بالدقة وسعة الاطلاع وطول الباع.

٨٧
بسم الله الرحمن الرحيم

حينما كنت في القاهرة قصدت زيارة الأستاذ وكان معي الشيخ حسن زيدان وذلك في يوم الأربعاء المصادف ٨ / ٩ / ١٩٦٥ وعرفته بأني من النجف الأشرف، وصاحب مكتبة النجاح هناك وعندي مجموعة من الكتب قمت بطبعها في القاهرة، وأهديت منها له كتاب: " عبد الله بن سبأ ".

وحدثته بما جرى بيني وبين الشيخ عبد السلام سرحان المدرس بكلية اللغة العربية وقدمت لفضيلته صورة من الشكوى التي قدمتها إلى فضيلة الشيخ حسن مأمون شيخ الجامع الأزهر، وإلى فضيلة الشيخ أحمد حسن الباقوري مدير جامعة الأزهر وكان ذلك بحضور الشيخ حسن زيدان وصحبته معي لأنه كان المعرف للشيخ عبد السلام سرحان وبحضوره دفعت كتاب " أنوار الربيع " له مع الاكليشيهات التي عملتها لعناوين الكتاب بقلم الخطاط (حسني) وعقدت الاتفاق مع الشيخ سرحان على تحقيق الكتاب.

فقال فضيلة الشيخ محمد محيي الدين: اشتك عليه بالنيابة - أي بالمحكمة.

فقلت: لا يا مولانا الشيخ لا يصح أن أشكتي عليه بالنيابة مع وجود حضرتكم ولأنكم الأب الروحي له وهو بلباس رجال الدين وهو تلميذك وبمنزلة أحد أولادك فأرجو أن تتصل سيادتك به هاتفيا، أو ترسل عليه من يجلبه إليك وتحضره عندك وتلزمه بإرجاع الكتاب و " الإكليشيهات " حيث أنه لم يقم بالاتفاق الذي جرى بيننا حول تحقيق هذا الكتاب.

وعند ذلك أرسل فضيلة شيخ الكلية الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد عليه

٨٨
وأحضره في الوقت فتوجه الشيخ محمد محيي الدين نحوه وقال:

يا شيخ سرحان: سلم الكتاب للسيد مرتضى مع " الإكليشيهات " أحسن لك اسمع يا عبد السلام.

ثم مد فضيلة الشيخ محيي الدين يده إلى جيبه وأخرج مبلغا وقال للأستاذ سرحان خذ هذا المبلغ وادفع (أجرة التكسي) وأحضر الكتاب والإكليشيهات فورا " يله يله ".

فخرج الشيخ سرحان وبقيت أنا والشيخ حسن زيدان نتحدث مع فضيلة شيخ الكلية وبعد مضي ساعة واحدة عاد الشيخ سرحان حاملا الكتاب والإكليشيهات ووضعها أمام شيخ الكلية وعند ذلك طالب شيخ الكلية الشيخ سرحان بالعقد الذي جرى بيني وبينه حول تحقيق الكتاب.

فقال الشيخ سرحان: نسيت العقد في الدار.

فتوجه الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد نحوي وقال:

أكتب أنا المرتضى الرضوي صاحب مكتبة النجاح بالجمهورية العراقية أعترف بأن التعاقد الذي بيني وبين فضيلة الأستاذ الشيخ عبد السلام سرحان بشأن تحقيق كتاب: " أنوار الربيع " في أنواع البديع لابن معصوم قد أصبح لاغيا ولا أثر له أصلا في أمر مادي، أو أدبي وقد تسلمت الإكليشيهات المعمولة للكتاب والنسخة المطبوعة في إيران سنة ١٣٠٤ هـ والتي كنت قدمتها له ليجعلها إحدى النسخ التي يرجع إليها في تحقيق الكتاب، ولم يسبق لي أن أعطيته نقودا.

وبالجملة فقد أصبح كل طرف منا خالصا لا قبل للآخر عليه بشئ وقد تحرر هذا للعلم والعمل بموجبه؟

تحرير في يوم الأربعاء: ٨ / ٦ / ١٩٦٥

٨٩
شهد بذلك:

حسن زيدان طلبه                    أحمد غنيم                    مرتضي الرضوي

                              وكيل كلية اللغة العربية            صاحب مكتبة النجاح

                                                                في النجف الأشرف


فأمر فضيلة الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد بطبع هذا التحرير بالآلة الطابعة وبعد ذلك أشار على وكيل الكلية وعلى الشيخ حسن زيدان، أن يشهدا فشهدا في ذيل هذه الورقة وبعده حملت الكتاب وحمل الشيخ حسن زيدان " الإكليشيهات " وودعنا شيخ الكلية واستأذناه وانصرفنا.

* * *

٩٠
٩١

- ٢٧ -
الأستاذ عبد الفتاح عبد المقصود
الكاتب المصري الشهير
مؤلف الموسوعة العلوية (الإمام علي بن أبي طالب)

٩٢
ولادته: ولد في ١٠ / ١٢ / ١٩١٢ م بكفر عشري الواقعة قرب " راقوتة " التي بنى عليها الإسكندر الأكبر مدينة الإسكندرية.

دراسته: ليسانس الآداب " قسم التاريخ " بجامعة الإسكندرية.

دراسات في الرأي العام، دراسات في فن الإدارة العليا.

عين: أخصائيا للإعلام والنشر في المؤسسة الاقتصادية بالقاهرة.

عين مديرا لمكتب السيد / نائب رئيس الجمهورية لشئون الاتحاد.

عين مديرا لمكتب رئيس الوزراء للتحرير والنشر.

أهم آثاره: " الإمام علي بن أبي طالب " ٩ - أجزاء " أبناؤنا مع الرسول " " الزهراء أم أبيها " " يوم كيون عثمان " " السقيفة والخلافة " اشترك: في تحرير مجلة " الحديث " بالإسكندرية.

من مشاهير الأساتذة والكتاب البارزين بمصر.

ينظم الشعر باللغتين الفصحى والعامية.

كتب موسوعة تحليلية في شخصية الإمام علي عليه السلام في " ٢٥٠٠ " صفحة.

يتميز بحرية الرأي والأصالة الفكرية.

له كلمة ذهبية حول " الغدير " يقول فيها:

إن فضل الإمام معلوم مشهور وسبقه على الأقران غير منكور.

٩٣
بسم الله الرحمن الرحيم

تعرفت على فضيلة الأستاذ وأنا في العراق من طريق كتابه الخالد في حياة الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام الذي هو في الواقع تصوير لسيرة الإمام الخالد خلال سياسته وأعماله، وفلسفته.

وكان هذا الكتاب قد صدر منه خمسة أجزاء وأنا في العراق.

وفي إحدى رحلاتي إلى القاهرة اتصلت بسيادة الأستاذ المؤلف في المؤسسة الاقتصادية بالقاهرة وكان حينذاك أخصائيا للإعلام والنشر بالمؤسسة المذكورة.

وفي إحدى زيارتي له في المؤسسة قلت:

إن الأساتذة والأفاضل، والعلماء عندنا في النجف الأشرف - العراق يسألونني دوما عن بقية أجزاء الكتاب. وهل تتم الموسوعة بالجزء السادس.

فأجاب: الخطوط العامة للجزء السادس جاهزة غير أن الوقت لا يسعني في أكثر من ستة أجزاء.

وحينما كنت في القاهرة كنت دائما ألتقي بالأستاذ في المؤسسة الاقتصادية وكثيرا ما كنا نجتمع بالأستاذ عند الأستاذ عبد الحميد جودة السحار (١) عضو مجلس الإدارة

(١) مؤلف السيرة النبوية في عشرين جزءا مطبوعة " أهل البيت " رواية " أبو ذر الغفاري "، " بلال مؤذن الرسول " " المسيح عيسى بن مريم " " حياة الحسين " " الرسول " " حياة محمد " وله مجموعات في القصص القصيرة منها: " في الوظيفة " همزات الشياطين " " صدى السنين " ومنها: الروايات الطويلة: " في قافلة الزمان " " الشارع الجديد " " السهول البيض " وغيرها.

توفي إلى رحمة الله في القاهرة ودفن فيها.

٩٤
في المؤسسة الاقتصادية آنذاك.

وفي رحلتي إلى القاهرة عام ١٩٧٤ م سافرت إلى الإسكندرية لمواجهة الأستاذ عبد الفتاح فيها وأتيت داره العامرة فجاءت السيدة حرمه وفتحت الباب فأدخلتني الغرفة المعدة للضيوف، ورحبت بي ترحيبا منقطع النظير فسألتها عن الأستاذ أجابت:

سافر أمس إلى القاهرة وسيتصل بنا تليفونيا في صباح غد، ويمكنك أن تترك عندنا نمرة تليفونك في القاهرة، وعندما يتصل بنا نخبره ليتصل بك من هناك.

فتر كت عندها رقم تليفون مطعم المنظر الجميل وعدت إلى القاهرة.

وفي اليوم الثاني اتصل بي الأستاذ عبد الفتاح وحددت معه وقتا للمقابلة في المطعم المذكور فجاء إلى المطعم وجلست معه جلسة امتدت إلى ساعات سألته خلالها عن انطباعاته عن الإمام علي والخلافة فأجاب:

إنني عرفت أحقية الإمام بالخلافة بعد الرسول من خطبة أبي بكر (١) فإن خطبته التي خطبها في المسجد تنطبق على الإمام علي أكثر مما تنطبق على أي إنسان سواه.

وإني حينما أستعرض هذه الأمور أعتمد على المعقول قبل المنقول، وإني لا أنظر

(١) أنظر كتاب " حياة محمد " للأستاذ محمد حسين هيكل باشا الطبعة السادسة ص ٥٠٩ عند ذكره لأبي بكر للأنصار: أيها الناس نحن المهاجرين: أول الناس إسلاما، وأكرمهم أحسابا، وأوسطهم دارا، وأحسنهم وجوها، وأكثر هم ولادة في العرب، وأمسهم رحما برسول الله الخ وخطبة أبي بكر هذه ذكرها ابن قتيبة في " عيون الأخبار " ٢ / ٢٣٢ طبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة.
٩٥
إلى صغر سن الإمام لأن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) جعل أسامة أميرا على أبي بكر وعمر (١). فقلت

(١) ذكر كاتب الواقدي تحت عنوان: " ذكر ما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في مرضه لأسامة بن زيد رحمه الله ". عن ابن عمر أن النبي (صلى الله عليه وسلم) بعث سرية فيهم أبو بكر وعمر واستعمل عليهم أسامة بن زيد فكان الناس طعنوا فيه - أي في صغره - فبلغ ذلك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فصعد المنبر فحمد الله وأثني عليه وقال: إن الناس قد طعنوا في إمارة أسامة وقد كانوا قد طعنوا في إمارة أبيه من قبله وإنهما لخليقان لها وإنه لمن أحب الناس إلي ألا فأوصيكم بأسامة خيرا؟؟ ".

طبقات ابن سعد: ٢ / ق ٤٢.

وقال علي بن برهان الحلبي مؤلف السيرة النبوية تحت عنوان:

سرية أسامة بن زيد بن حارثة رضي الله تعالى عنهم. إلى أبنى بضم الهمزة ثم موحدة ثم نون مفتوحة مقصورة اسم موضع بين عسقلان، والرملة وفي كلام السهيلي يوم الاثنين لأربع ليال بقين من صفر سنة إحدى عشر من الهجرة أمر (صلى الله عليه وسلم) بالتهيؤ لغزو الروم فلما كان من الغد دعا (صلى الله عليه وسلم) أسامة بن زيد فقال: سر إلى موضع قتل أبيك فأوطئهم الخيل فقد وليتك هذا الجيش فاغز صباحا على أهل أبني وحرق عليهم، وأسرع السير لتسبق الأخبار فإن ظفرك الله عليهم، فأقل اللبث فيهم، وخذ معك الأدلاء وقدم العيون والطوالع معك.

فلما كان يوم الأربعاء بدأ به (صلى الله عليه وسلم) وجعه فحم، وصدع.

فلما أصبح يوم الخميس عقد (صلى الله عليه وسلم) لأسامة لواء بيده ثم قال: أغز باسم الله، وقاتل من كفر بالله فخرج (رضي الله عنه) بلوائه معقودا فدفعه إلى بريدة، وعسكر بالجرف فلم يبق من الأنصار إلا اشتد لذلك منهم: أبو بكر، وعمر، وعبيدة بن الجراح، وسعد بن أبي وقاص (رضي الله عنه) فتكلم قوم وقالوا : يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأولين والأنصار أي لأن سن أسامة (رضي الله عنه) كان ثمان عشرة سنة، وقيل: تسع عشرة سنة ويؤيد ذلك:

أن الخليفة المهدي لما دخل البصرة رأى أياس بن معاوية الذي يضرب به المثل في الذكاء وهو صبي، وخلفه أربعمائة من العلماء، وأصحاب الطيالسة، فقال المهدي:

أف لهذه العثانين، أما كان فيهم شيخ يتقدمهم غير هذا الحدث، ثم التفت إليه المهدي وقال: كم سنك يا فتى فقال: سني أطال الله بقاء أمير المؤمنين سن أسامة بن زيد بن حارثة رضي الله تعالى عنهم لما ولاه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) جيشا فيه: أبو بكر وعمر (رضي الله عنه) فقال:

تقدم بارك الله فيك وكان سنه سبع عشرة سنة.

السيرة الحلبية: ٣ / ٢٠٧ طبعة مصر، تاريخ الطبري: ٣ / ١٨٨ الطبعة الأولى بمصر، تاريخ الخميس ٢ / ١٥٤ ط مصر.

الكامل في التاريخ لابن الأثير: ٢ / ٣١٧ ط بيروت، كتاب المغازي للواقدي: ٣ / ١١١٨ وقال ابن سيد الناس:

قالوا: لما كان يوم الاثنين لأربع ليال بقين من صفر سنة إحدى عشرة مهاجرة، أمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الناس بالتهيؤ لغزو الروم، فلما كان من الغد دعا أسامة بن زيد فقال: سر إلى موضع مقتل أبيك، فأوطئهم الخيل، فقد وليتك هذا الجيش فاغز صباحا على أهل أبني، وحرق عليهم، وأسرع السير تسبق الأخبار، فإن ظفرك الله فأقل اللبث فيهم، وخذ معك الأدلاء، وقدم العيون والطلائع معك، فلما كان يوم الأربعاء بدئ برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وجعه فحم، وصدع، فلما أصبح يوم الخميس، عقد لأسامة لواء بيده ثم قال:

اغز بسم الله، وفي سبيل الله، فقاتل من كفر بالله. فخرج بلوائه معقودا فدفعه إلى بريدة بن الحصيب الأسلمي، وعسكر بالجرف، فلم يبق أحد من وجوه المهاجرين والأنصار إلا انتدب في تلك الغزوة منهم:

أبو بكر، وعمر بن الخطاب، وأبو عبيدة بن الجراح، وسعد بن أبي وقاص، وسعيد بن زيد، وقتادة بن النعمان، وسلمة بن أسلم بن جريس. فتكلم قوم وقالوا:

يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأولين.

عيون الأثر: ٢ / ٣٥٥، ٣٥٦ طبعة دار الآفاق الجديدة بيروت.

أقول: وقد ثبت تاريخيا تخلفهما عن جيش أسامة ولعن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) على من تخلف عنه.

أنظر: الملل والنحل: ١ / ٢٣ طبعة الحلبي تحقيق محمد سيد كيلاني.

وأخرج الحاكم في المستدرك عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه أنه قال:

بعث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عمرو بن العاص في غزوة ذات السلاسل وفيهم أبو بكر وعمر (رض) إلى مكان الحرب أمرهم عمرو، أن لا ينوروا نارا فغضب عمر، وهم أن ينال منه فنهاه أبو بكر (رض) وأخبره أنه لم يستعمله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عليك إلا لعلمه بالحرب فهدأ عنه عمر (رض) ثم قال الحاكم بعد أن أورد هذا الحديث:

هذا حديث صحيح ولم يخرجاه.

المستدرك ١: ٣ / ٤٢ - ٤٣.

أقول: وأورد هذا الحديث الشيخ جلال الدين السيوطي في تاريخ الخلفاء ص ١٠٦ بتحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد.

٩٦
للأستاذ عند ذلك:

٩٧
إن عمر قد طعن في شخصية الرسول وقال:

إن الرجل ليهجر (١).

فأجاب الأستاذ: إن لكلمة يهجر معنى آخر.

قلت: إن الله تعالى قد نزه نبيه صلوات الله عليه وآله بقوله تعالى: (ما ضل صاحبكم وما غوى، وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى).

قال: بالنسبة إلى الأحكام (٢).

ثم قلت: قوله صلوات الله عليه (صلى الله عليه وآله وسلم) إئتوني بدواة وبيضاء لأكتب لكم كتابا لا تضلوا بعدي أبدا.

والظاهر من هذا أنه صلوات الله عليه وآله أراد أن يؤكد على تعيين الخليفة من بعده ولذلك عرف عمر من حديثه (صلى الله عليه وآله وسلم) هذا وفاه بقوله: إن الرجل ليهجر.

ثم قلت: إني أعتقد أن أبا بكر وعمر كان قد أسلف منهما تدبير اتفاق يرجع إلى انتزاع الخلافة من صاحبها الشرعي لعدم تنفيذهما جيش أسامة.

أجاب الأستاذ: المعلوم أن أسامة وجيشه وكافة المسلمين كانوا في قلق على رسول الله، حتى لقد عاد أسامة إلى المدينة تاركا الجيش " بالجرف " وذلك ليطمئن على الرسول الكريم.

ومعلوم أيضا أنه صلوات الله وسلامه عليه خرج يوم وفاته وقد بدأ في خير حال حتى لقد تفأل الناس خيرا وقالوا: أصبح رسول الله بحمد الله بارئا،..

وتقدم أبو بكر يستأذن عليه الصلاة والسلام في الذهاب إلى زوجه بنت

(١) وقال أيضا هجر رسول الله كما سيأتي.          - المؤلف -

(٢) هذا رأي عامة علماء السنة.

٩٨
خارجة في السنح على مبعدة نحو ثلاثة، أو أربعة أميال من المدينة. ولا يبعد التوفيق بين رحيل أبي بكر للسنح وبين قول رسول الله: " أنفذوا بعث أسامة... الخ ".

فربما يكون هذا الرحيل من استعداد أبي بكر للسفر، وحدثت الوفاة، وأبو بكر غائب بتلك العالية.

قلت: ومن تتبع الحوادث التاريخية بعمق ونظر إلى تلك الظروف والملابسات وكان بعيدا عن الانحياز والتعصب لجهة ما، يقف على نتيجة:

من أن اتفاقا سابقا ومبيتا كان قد حصل بين أبي بكر وعمر قبل وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) حول تولي الخلافة بعده.

مصادر قول عمر إن الرجل ليهجر

١ - أخرج ابن سعد، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: كان يقول: يوم الخميس، وما يوم الخميس قال: وكأني أنظر إلى دموع ابن عباس على خده كأنها اللؤلؤ قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

إئتوني بالكتف والدواة، أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا. قال فقالوا: إنما يهجر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) (١).

٢ - قال الإمام الغزالي في باب ترتيب الخلافة:

ولما مات رسول الله " قال قبل وفاته:

" إئتوني بدواة وبياضا لأزيل لكم إشكال الأمر، وأذكر لكم من المستحق لها

(١) ابن سعد: الطبقات ٢ ق ٢ / ٣٧ ط ليدن.
٩٩
من بعدي " قال عمر (رضي الله عنه) دعوا الرجل فإنه ليهجر... الخ (١).

٣ - وأورد هذا الحديث سبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص ص ٦٥ ط بيروت.

٤ - وأخرج ابن سعد هذا الحديث عن ابن عباس (إلى أن قال) فقال من كان عنده، إن نبي الله ليهجر.

وأخرج أحمد عن جابر أن النبي " دعا عند موته بصحيفة ليكتب فيها كتابا لا يضلون بعده فخالف عليها عمر بن الخطاب حتى رفضها. (٢) ٥ - وأخرج البخاري عن ابن عباس (رضي الله عنه) - إلى أن قال - فتنازعوا ولا ينبغي عند نبي تنازع فقالوا: هجر رسول الله (٣) " الحديث " (٤).

وجاء في صحيح مسلم: إن رسول الله يهجر (٥).

أدلة عصمة الأنبياء (عليهم السلام)

لنا أدلة من الكتاب والسنة، والعقل، تثبت أن هذه الآية: (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى) مطلقة والتقييد يحتاج إلى دليل.

أما الكتاب: فقد قال الله تعالى: (ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه

(١) سر العالمين وكشف ما في الدارين مخطوط الورقة السادسة فهرست دار الكتب المصرية ١ / ٣١٦.

(٢) مسند أحمد: ٣ / ٣٤٦ ط مصر.

(٣) قال الفيومي: هجر المريض في كلامه هجرا خلط وهذى. والهجر بالضم: الفحش. مصباح المنير ص ٦٣٤ وقال ابن الأثير: الهجر بالضم. هو الخنا والقبيح من القول.. ومنه حديث مرض النبي (ص) ما شأنه أهجر؟... والقائل كان عمر.

أنظر: النهاية في غريب الحديث: ٥ / ٢٤٦.

(٤) صحيح البخاري: ٢ / ١٧٨ بحاشية السندي.

(٥) صحيح مسلم: ٣ / ١٢٥٩ تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، مسند أحمد: ١ / ٣٥٥ ط مصر.

١٠٠