×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الوضّاعون وأحاديثهم الموضوعة / الصفحات: ٥٠١ - ٥٢٠

فليختاروا رجلا منهم، فان لم يرضوا بحكم عبداللّه بن عمر فكونوا مع الذين فيهم عبدالرحمن بن عوف، واقتلوا الباقين ان رغبوا عما اجتمع عليه الناس. وذكره البلاذري في الانساب (٥/١٦، ١٨)، وابن قتيبة في الامامة والسياسة(١) (١/٢٣)، وابن عبدربه في العقد الفريد(٢) (٢/٢٥٧).


{اءفمن هذا الحديث تعجبون * وتضحكون ولا تبكون}(٣)


*  *  *

١ - الامامة والسياسة: ١/٢٨.

٢ - العقد الفريد: ٤/٩٨.

٣ - النجم: ٥٩، ٦٠.

٥٠١

ما هذه الدمدمة والهمهمة؟


ليست هذه الروايات الا جلبة وصخبا تجاه الحقيقة الراهنة، ووجاه الخلافة الحقة الثابتة بالنصوص الصريحة الصحيحة لامير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)، قد صدع بها النبي الامين وحيا من اللّهالعزيز من يوم بدء الدعوة الى آخر نفس لفظه.

ان هي الا اللغط والشغب دون امر ليس لخلق اللّه فيه اي خيرة، وقد نص النبي الاعظم في بدءدعوته على ان الامر الى اللّه يضعه حيث يشاء، وذلك يوم عرض نفسه (ص) على بني عامر بن صعصعة ودعاهم الى اللّه، فقال له قائلهم: ارايت ان نحن تابعناك على امرك ثم اظهرك اللّه على من خالفك ايكون لنا الامر من بعدك؟ قال: «ان الامر الى اللّه يضعه حيث يشاء»(١).

ان هي الا سلسة بلاء وحلقة شقاء تجر الامة الى الضلال، وتسف بها الى حضيض التعاسة، وتديمها في الجهل المبير، ومهاوي الدمار.

١ - سيرة ابن هشام: ١/٣٣ «٢/٦٦»، الروض الا نف: ص ٢٦٤ «٤/٣٩»، السيرة الحلبية: ٢/٣، السيرة النبوية لزيني دحلان: ١/٣٠٢ «١/١٤٧». (المؤلف)

٥٠٢
ان هي الا ولائد النزعات الباطلة، والاهواء المضلة، لا مقيل لها في مستوى الحق والصدق، ولاقيمة لها في سوق الاعتبار.

ان هي الا نسيجة يد الافك والزور، حبكها التزحزح عن قانون العدل، والتنحي عن شرعة الحق، والبعد عن حكم الامانة.

ان هي الا صبغة الهث(١) والدجل شوهت بها صفحات التاريخ، لا يرتضيها اي ديني من رجالات المذاهب، ولا يعول عليها المثقف النابه، ولا يتخذها السالك الى اللّه سبيلا، ولا يجدالباحث عن الحق فيها اءمنيته.

ان هي الا نبرات فيها نترات لفقتها المطامع في لماظة العيش، ونجفة(٢) الحياة، وزخارف الدنيا القاضية على سعادة البشر.

ان هي الا قبسات الفتن المضلة، وجذوات مقابس العاطفة والهوى، تفتن الجاهل المسكين، وتحيده عن رشده، وتجعله في بهيتة من امر دينه، فتحترق بها اصول سعادته في الحياة الدنيا.

ان هي الا مدرسات الامة فاحش التقول، وسيئ الافك والافتعال، تعلمهاالحياد عن مناهج الصدق والامانة، وتحثها على الكذب على اللّه وعلى قدس صاحب الرسالة، وعلى امنائه وثقات اءمته.

١ - الهث: الكذب.

٢ - يقال: انتجف اللبن اذا استخرج اقصى ما في الضرع منه، ونجفة الحياة: ما استفرغ من لذائذها.

٥٠٣
هل يجد الباحث سبيلا لنجاته عن هذه الورطات المدلهمة؟

وهل يرجى له الفوز من تلكم السلاسل وقد صفدته من حيث لا يشعر؟ اي مصدر وثيق يحق ان يثق به الرجل؟ وعلى اي كتاب او على اي سنة حري بان يحيل امره؟ اليست الكتب مشحونة بتلكم الاكاذيب المفتعلة المنصوص على وضعها؟

اليست تلكم المئات من اءلوف الاحاديث المكذوبة مبثوثة في طيات التليف والصحف؟

ما حيلة الرجل وهو يرى المؤلفين بين من يذكرها مرسلا اياها ارسال المسلم، وبين من يخرجهابالاسناد ويردفها بما يموه على الحق مما يعرب عن قوتها؟ او يرويها غير مشفع بما فيها من الغميزة متنا او اسنادا؟ كل ذلك في مقام سرد الفضائل، او اثبات الدعاوي الفارغة في المذاهب.

ثم ما حيلته؟ وهو يشاهد وراء اولئك الاوضاح من المؤلفين افاك القرن الرابع عشر القصيمي آرافعا عقيرته بقوله: ليس في رجال الحديث من اهل السنة من هو متهم بالوضع والكذابة.

راجع (ص ٢٠٨).

فما ذنب الجاهل المسكين والحالة هذه في عدم عرفان الحق؟ وما الذي يعرفه صحيح السنة من سقيمها؟ واي يد تنجيه من عادية التقول والتزوير؟ وهل من مصلح يحمل بين جنبيه عاطفة دينية صادقة ينقذه عن ورطات القالة وغمرات الدجل؟

نعم، {وكتبنا له في الالواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل

٥٠٤
شيء}(١)، {ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة}(٢).

{ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون}(٣)، {وآتيناهم بينات من الامر فما اختلفوا الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ان ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون * ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها ولا تتبع اهواءالذين لايعلمون}(٤).

{فلا يصدنك عنها من لا يؤمن بها واتبع هواه فتردى}(٥)، (والسلام على من اتبع الهدى}(٦).


*  *  *

١ - الاعراف: ١٤٥.

٢ - الانفال: ٤٢.

٣ - الاعراف: ٥٢.

٤ - الجاثية: ١٧ و ١٨.

٥ - طه: ١٦.

٦ - طه: ٤٧.

٥٠٥

حكم الوضاعين


قال الحافظ جلال الدين السيوطي في تحذير الخواص(١) (ص ٢١): فائدة: لا اعلم شيئامن الكبائر قال احد من اهل السنة بتكفير مرتكبه الاالكذب على رسول اللّه (ص)، فان الشيخ ابامحمد الجويني(٢) من اصحابنا وهو والد امام الحرمين(٣) قال: ان من تعمدالكذب عليه (ص) يكفر كفرا يخرجه عن الملة، وتبعه على ذلك طائفة، منهم: الامام ناصر الدين بن المنير من ائمة المالكية، وهذا يدل على انه اكبر الكبائر، لانه لا شيء من الكبائر يقتضي الكفر عنداحد من اهل السنة. انتهى.


*  *  *

١ - تحذير الخواص: ص ١٢٥.

٢ - امام الشافعية عبداللّه بن يوسف، المتوفى (٤٣٨) كان اماما في الفقه والاصول والادب والعربية.وجوين قرية من نواحي نيسابور «معجم البلدان: ٢/١٩٢». (المؤلف)

٣ - ابو المعالي عبدالملك ابن الشيخ ابي محمد، المتوفى (٤٧٨). (المؤلف)

٥٠٦
٥٠٧

حكم الحفاظ
لتلكم الموضوعات المبهرجة


يتبين حكم مخرجي تلكم الروايات المكذوبة على نبي العظمة في الكتب والمعاجم من ائمة الحديث وحفاظه، ومن رجال السير والتاريخ خلفا وسلفا مما اخرجه الخطيب وصححه ابن الجوزي من قول رسول اللّه (ص): «من روى عني حديثا وهو يرى انه كذب، فهو احدالكذابين»(١).

واللّه يقول: {ولو تقول علينا بعض الاقاويل * لاخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فمامنكم من اءحد عنه حاجزين * وانه لتذكرة للمتقين * وانا لنعلم اءن منكم مكذبين}(٢).

افترى اولئك الحفاظ والمؤرخين عالمين بحقيقة تلكم الاكاذيب المفتعلة؟ قد ضلوا من قبل واضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل {ومن

١ - تاريخ بغداد: ٤/١٦١ «رقم ١٨٣٧»، المنتظم: ٨/٢٦٨ «١٦/١٣٣ رقم ٣٤٠٧». (المؤلف)

٢ - الحاقة: ٤٤ الى ٤٩.

٥٠٨