×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

وعرفت من هم أهل البيت (عليهم السلام) / الصفحات: ٨١ - ١٠٠

والمذاهب ويرى ايها هو الاقوى حجة ودليل وبعض الشبه هي افتراء وكذب على الشيهة كقولهم (خان الامين) وبعضها شبه هي في الواقع ليس شبهه انما يجوا حولها ويزيدوا وينقصوا لهدف تنفير الناس من مذهب اهل البيت ع مثل شبهة البكاء على اهل البيت(ع) او الشفاعة او التوسل او زيارة القبور وغيرها لكن الانسان الذي يريد الحق لا بد ان يسمع الدليل من الطرفين ولا يسمع من طرف واحد هذا هو الانصاف والعدل والا فهي حزبيه لا مذهبية اسلميه لا الاسلام دين المحاورة والنقاش إلى ان يصل لنتيجه مرضيه لضميرة أي كانت, والان لنرى بعض الشبهات هل ستصمد امام الدليل ام لا؟

البكاء على اهل البيت (عليهم السلام):

يقال لماذا الشيعة الجعفرية تقيم العزاء على الائمة وخصوصا على الحسين ع؟؟.

والجواب اولا: نتركه على كتب الزيديه ففي الحدائق الوردية: (ما من نبي الازار كربلاء وبكى عليها ولها في كل يوم زيارة من الملائكة وفي يوم الجمعة ينزل سبعون الف

٨١
ملك يذكرون فضله)(١). وفيها ايضا (ان قوله تعالى (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)(٢) افتتح بقتل هابيل وافتتح بقتل الحسين(ع) وإن السماء افتتحت يوم قتله وؤذن فيها بالبكاء فتبكي دما وان زمرة من الملائكة تبكي لا يقطعون بكائهم إلى آخر الدهر)(٣).

وفيها ايضا انه سمع جنية تنوح على الحسين(ع) ونقل اشارا لها في ذلك فهل الناس افضل من الملائكة إذ تزوره في كل يوم وفي يوم الجمعة ينزل سبعون الف ملك يبكون عليه, وهل دموع الانسان افضل من دموع الملائكة التي تبكي عليه وبكاءهم إلى اخر الدهر وليس مقيد بزمن الواقعة؟ والبكاء هو سنة من سنن الحياة وتعبيرا عن المشاعر والمولاه, ولسنا افضل ممن سبقونا بالبكاء كآدم ويعقوب و.... ثانيا من كتب اهل السنه أ- بكاء الانبياء ع كابكاء ادم عليه السلام فقد جاء في عرائس الثعالبي انه أي ادم بكى على ابنه هابيل وقال:

ومالي لااجود بسكب دمع وهابيل تضمنه الضريح
وجاء في العرائس ايضا بكاء ابراهيم على ابنه اسماعيل ع, وفيها ايضا كما ورد ذلك في القرآ ن الكريم بكاء يعقوب على ابنه يوسف ع حتى ابيضت عيناه(٤), وكذا ورد تذكرة الخواص وغيرها بكاء الرسول ص على جده عبد المطلب وعمه ابي طالب وعمه الحمزه وقيل شهق لما راى ما مثل به وعلى امه فكان يبكي ويبكي من حوله(٥), وعلى اهل بيته ع فعن ابن عباس قال: خرجت انا والنبي ص وعلي رضي الله عنه في حيطان المدينة فمررنا بحديقة فقال علي رض: ما احسن هذا الحديقة يارسول الله فقال:

١- الحدائق الوردية ص ١٦ وفي ص ١٢٤ ان السماء امطرت دما عبيطا يوم قتل الحسين(ع) وكذا في نور الابصار للشبلنجي.

٢- الروم ٤١.

٣- الحدائق الوردية ص ١٢٤.

٤- العرائس للثعابي ص ٦٤ و ١٣٠ و١٥٥ ط. بمبي. وكذا في دعوة الحسينيه ص ٧٥.

٥- تذكرة الخواص لسبط بن لاجوزي في ذكر والد علي بن ابي طالب وص٧, وطبقات ابن سعد ج١ ص ١٢٣ ط. بيروت والمستدرك ج١ ص٣٥٧ وتاريخ المدينه, ابن ابي شيبه ج١ ص١١٨ وسنن اليهقي ج٤ \٧٠ وتاريخ بغداد ج٧ \٢٧٩, والسيرة الحلبية ج٢ص٢٤٧.

٨٢
حديقتك احسن منها ثم أوما بيده إلى رأسه ولحيته ثم بكى حتى علا البكاء قيل مايبكيك؟ قال: ضغائن في صدور قوم لايبدونها حتى يفقدونني. وبلفظ مقارب لهذا عن انس بن مالك(١). ب- بكا الصحابه والتابعين: ورد ان عائشة اقامت مأتما على ابيها فنهاها عمر فلم تنتهي حتى اضطرللسياط كما سنورد مصادر ذلك في موضوع بدعة تحريم البكاء.

وينقل الطبري في تاريخه:(انه لما قتل عبيدالله بن زياد الحسين بن علي وجئ براسه اليه دعا عبدالملك... إلى ان قال فناديت بقتله فلم اسمع والله واعيه قط مثل واعيات نساء بني هاشم في دورهن على الحسين.....)(٢) وينقل ابن كثير في تاريخه اقامة سبط الجوزي العزاء على الحسين قال: (وقد سئل في يوم عاشورا زمن الملك الناصر طلب ان يذكر لناس شيئا من مقتل الحسين فصعد المنبر وجلس طويلا لايتكلم ثم وضع المنديل على وجهه وبكى شديدا ثم انشأ يقول وهو يبكي:

ويل لمن كان شفعاؤه خصماؤه والصور في نشر الخلائق ينفخ
لابد ان ترد القيامة فاطم وقميصها بدم الحسين ملطخ
إلى آخر ما قال(٣).

والتاريخ ينقل لنا نماذج كثيره عن اقامة المآتم لموت شخصيات من اهل السنة نذكر منها:

١- اقامة مآتم لعبد المؤمن بن خلف من فقها المذهب الظاهري عام ٣٤٦ يقول النسفي عن مراسم دفنه: (شهدت جنازت الشيخ ابي يعلي يعني عبدالمؤمن

١- فرائد السمطين ج١ ص ١٥٢, والمصنف لابن ابي شيبة باب فضائل علي, وكنز العمال ج١٥ ص ١٤٦, وترجمة الامام علي من تاريخ دمشق لابن عساكر ج٢ ص ٣٢٧, والفضائل لاحمد بن حنبل ح ٢٣١, وغيرها.

٢- تاريخ الطبري ج٣ ص٣٤٢.

٣- البدايه والنهاية ج١٣ ص٢٠٧.

٨٣
بالمصلى فغشينا اصوات الطبول مثل مايكون من العساكر حتى ظن جميعا ان جيشا قد قدم......)(١)

٢- اقمة المآتم على الجويني كما قال الذهبي:(توفي الجويني...... ودفن في داره ثم نقل بعد سنيين إلى مقبرة الحسين فدفن بجنب والده وكسروا منبره وغلقت الاسواق ورثي بقصائد وكان له نحو من اربع مأة تلميذ كسروا محابرهم واقلامهم واقاموا حولا ووضعت المناديل على الرؤوس عاما بحيث ما اجترأ احد على ستررأسه وكانت الطلبة يطوفون في البلد نائحين عليه مبالغين في الصياح والجزع......)(٢).

٣- مآتم على الجوزي كما قال الذهبي: (توفي الجوزي... وغلقت الاسواق و.... واخطر الخلق ورموا بانفسهم في الماء... وما وصل إلى حفرته من الكفن الا قليل...وياتوا عند قبره طول شهر رمضان يختمون الختمات بالشمع والقناديل... وعملت فيه فيه المراثي(٣).

٤- البكاء على الرسول ص كما نقل عن سعيد بن المسيب ان قال: (لماقبض النبي ص ارتجت مكه بصوت)(٤) وعن عباد قال: سمعت عائشة تقول: (مات رسول الله ص..... قمت التدم (أي اضرب على صدري) مع النساء واضرب وجهي)(٥).

٥- بكى عبدالله بن رواحه على حمزة وانشاده الاشعار في رثائه(٦)

١- تاريخ بن عساكر ج ١ ص ٢٧٢وسير اعلام النبلاء ج١٥ ص٢٨٠وتذكرة الحفاظ ج٣ ص ٢٦٦.

٢- سير اعلام النبلاء ج١٨ ص ٤٦٨ والمنتظم ج٩ ص ٢٠.

٣- سير اعلام النبلاء ص٣٧٩.

٤- الفاكهي في اخبارمكة ج٣ ص٨٠.

٥- السيرة النبوية ج٤ ٣٠٥.

٦- السيرة النبوية ج٣ ص١٧٢.

٨٤
٦- بكا الامام علي ع على اصحابه كما جاء في نهج البلاغة: (.... اين اخواني الذين ركبوا الطريق ومضوا على الحق؟ اين عمار؟ واين ابن التيهان؟ واين...؟ ثم ضرب بيده الشريفه على لحيتهىالكريمه فاطال البكاء...)(١).

٧- بكاء الزهراء ع على ابيها ص وقولها: (وآ أبتاه وآ رسول الله, يا ابتاه فلبئس ما خلفك ابو بكر وعمر وعيناك لم تنقاء في قبرك. قال الراوي: فلقد رايت ابا بكر ومن حوله يبكون وينتحبون...)(٢).

٨- بكاء الصحابه على الرسول واهل بيته ص منهم الحسن البصري بكاء على الامام علي حتى بل لحيته وبكا ابن عباس بكاء شديدا لما قتل الامام الحسين وقوله: ما لقيت هذه الامه بعد نبيها اللهم اني اشهدك اني لعلي بن ابي طالب ولي ولولده ومن عدوهم بريء واني ا سلم لامرهم. وكذا قول ابن عباس: يوم الخميس وما ادراك ما يوم الخميس ثم بكاء حتى خضب دمعه الحصباء فقال: (اشتد برسول الله ص وجعه فقال: إئتوني بكتاب اكتب لكم لن تضلوا بعده ابدا فتنازعوا ولا ينبغي عند نبي التنازع فقالوا هجر رسول الله...)(٣)

وينقل احمد بن حنبل: (رجع رسول الله ص من احد فجعلت نساء الانصار يبكين على ازواجهن, فقال رسول الله ص: ولكن حمزه لا بواكي له. قال: ثم نام وانتبه وهن يبكين حمزه, قال: فهن من ذلك اليوم اذا بكين يندبن حمزه.

وينقل ابن عبد البر ان نسلء الانصار ما زالت حتى زمانهى تبكي حمزة قبل بكائها موتاها(٤).

١- نهج البلاغة ج٢.

٢- راجع كتاب ماساة الزهراء للسيد جعفر مرتضى فقد اورد مصادر كامله حول قضية الزهراء ع.

٣- اخرجه المحدثون والمؤرخون لقصة وفات الرسول ص واخرجه البخاري في صحيحه كتاب الجهاد, ومسلم في صحيحص كتاب الوصية وغيرها كثير.

٤- القرطبي في الاستيعاب ج١ ص٢٧٥ ومسند احمد ج٢ص٤٠.

٨٥
وذهب رسول الله ص يزي اسماء على جعفر بن ابي طالب وقال عند ذهابه: على مثل جعفر فالتبكي البواكي(١).

اقول: هذه نبذه مختصره في بكاء ساداتنا وقدوتنا كالانبيا والاولياء والصالحين في البكاء بل وكذا نماذج من اهل السنه الذين يحرمون البكاء على الميت ويقولون ان الميت يعذب ببكاء اهله عليه فها نحن اوردنا لهم عن عائشه وغيرها ممن هم قدوه لهم كما يزعمون ولكن في الواقع فهم ليس لهم منهج معين بل ياخذوا من كل طرف ما يعجبهم والا فنحن نثبت لهم اشيا عن السلف الذين يدعون انهم سلفهم وقدوتهم ولكنهم لا يقفون عند حد, بل قدوتهم ليس لهم قدوه اذ هم يختلفوا فيما بينهم بل ويخالفو النص ويجتهدون لمصلحه يروها!!!, و الروايات التي اوردنا فيها تعابير غير البكاء بالعين كما يزعم البعض كعبارة (فضجت الاصوات, وضربت صدري, وكسر الاشياء, وحث الرسول على البكاء على جعفر, ومناجاة ابن عباس للامام علي بعد موته تعبيرا عن الولاء له وذريته وفي ذلك تامل, وارتجت المدينه بصوت, وناحت, وبكاء الملائكة إلى اخر الدهر, وابيضت عينه, وخضب الحصباء بدموعه ووو...), علىكل حال نحن ناتي بالدليل لكي لا يبقى احد مغرر به وتلزمهم الحجه, واما الروايات التي يتمسكون بها في تحريم البكا فها نحن نثبت لهم من مصادرهم بطلانها ونناقشها مناقشه علمية لعلهم يرجعون.

١- البلاذري, انساب الاشراف ج٢ص٢٩٨.

٨٦

بدعة تحريم البكاء:

أ- جا في الخاري ومسلم روايات ان عمر سمع رسول الله ص يقول: الميت يعذب ببكاء اهله عليه وامثال هذه الروايه, والجواب عليها كما يلي:

١- روى النووي وابن عباس عن عائشه انها قالت: (رحم الله عمر ما حدث رسول الله ان الله ليعذب الميت ببكاء اهله عليه, ولكن رسول الله ص قال: ان

٨٧
الله ليزيد الكافر عذابا ببكاء اهله... وقالت عائشة: حسبكم القرآن: (ولا تزر وازرة وزر اخرى))(١).

٢- وفي رواية ان عائشة قالت: (يغفر الله لابي عبد الرحمن - تعني ابن عمر فهو الذي حدث في هذه الروايه - اما انه لم يكذب ولكنه اخطاء, انا مر رسول الله ص على يهودية يبكى عليها, فقال: انهم يبكون عليها وانها لتعذب في قبرها) وفي روايه قال: ذهل - ابن عمر- انما قال رسول الله ص:((انه ليعذب بخطيئته وذنبه وان اهله ليبكون عليه الان)(٢).

ب- اوردوا راوايه مضمونها ان النبي ص منع من البكاء على جعفر, وهذه الروايه غير صحيحه للاله الاتية:

١- ان هذه الروايه معارضه للروايات التي تتضمن تشجيع النبي ص على البكاء على اصحابه وعمه حمزه وجعفر وغيرهم كما نقل النسائي واحمد والحاكم وغيرهم فراجع الصفحات السابقه لتجد ما اوردوا.

٢- في سند الروايه محمد بن اسحاق بن سيار بن خيار الذي لا يعتني بروايته عند محدثي وعلماء الرجال من اهل السنه وهم يعتقدون بضعف روايته وجعلها كما جاء فيه عن ابن نمير انه يحدث عن مجهولين احاديث باطله, وعن احمد انه كان يشتهي الحديث فياخذ كتب الناس فيضعها في كتبه, وعنه ايضا: كان ابن اسحاق يدلس. وعن ابي عبد الله: كان لا يبالي عن من يحكي, وعنه ايضا: ليس بحجه. وعن يحيى بن معين: سقيم ليس بالقوي. وعن النسائي: ليس بالقوي(٣).

١- شرح النووي ج٥ص٣٠٨, ونحوه في مسند احمد ج١ص٤١رقم ٢٤٠, وجامع الاصول ج١١ص٩٩.

٢- صحيح مسلم, الحديث رقم ١٤٥٧, اللؤلؤ والمرجان فيما اتق عليه الشيخان. ونحو هذه الروايه في مسند احمد ج١ ص٤٢ وجامع الاصول ج١١ص٩٣رقم ٣٦٥٨ وروايه باختلاف بسيط في صحيح البخاري ج١ ص٢٢٣ رقم ٣٦٨١, ارشاد الساري ج٢ ص٤٠٢.

٣- راجع تهذيب الكمال ج١٦ص٧٠-٨٠.

٨٨
ج- عندهم روايه كما في كنز العمال عن نصر بن ابي عاصم ان عمر سمع نواحه بالمدينه ليلا فاتى عليها فدخل ففرق النساء فادرك الناحه فجعل يضربها بالدره فوقع خمارها فقالوا: شعرها يا امير المؤمنين فقال: اجل فلا حرمة لها. الجواب على عدم صحتها ما يلي:

ان الروايه عن نصر بن ابي عاصم وبين رواتها ابراهيم بن محمد بن ابي يعلي الذي يرى علماء السنه المشهورون انه كذاب جاعل للحديث ولا يعتمد عليه كاحمد والنسائي وغيرهما(١) اقول: هذا الحديث يسيء إلى سمعت عمر اذ يتهجم بين النساء ويضربهن ويكشف شعورهن ومع فرض صحة الحديث فعمر ليس بحجه اذ ثبت عن رسول الله ص واهل بيته البكاء بل عمر يجتهد برايه في حضرت الرسول ص اذ نهى نسوة عن البكاء فقال له الرسول ص: دعهن يا عمر...(٢), وكذا قد كذبته عائشه فايهما اولى بلاقتداء عائشه ام عمر عند اشياعهما؟؟!!!.

١- ن. م. ح١ ص٤٢٠.

٢- مستدرك الحاكم ج١ص٣٨١ومسند احمد ج٢ص٣٢٣وكنز لعمال ج١٥ص٦٢١.

٨٩

ما جاء في البكاء على اهل بيت رسول الله ص وما له من الفضل عند الله تعالى:

اورد الخطيب البغدادي في تلخيص المتشابه قالحدث عن محمد بن عبد الله الحضرمي عن....قال: سمعت الحسين بن علي يقول: من دمعت عينه فينا دمعه او قطرت فينا قطره اثواه الله بها في الجنه حقبا وان دخل النارا خرجته منها)(١). وروى الطبراني قال: (حدثنا علي بن عبد العزيز عن....عن ام سلمه رض قالت: سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي رضي الله عنه)(٢) والعلامة محب الدين الطبري قال: عن ام سلمة قالت: (لما قتل الحسين نحاحت عليه الجن ومطرت السماء دما)(٣) اخرجه ابن السري ثم روي من طريق الضحاك عن ام سلمة ما تقدم في المعجم الكبير, ورواه الذهبي في تاريخ الاسلام, واورده العلامة ابو علاء الدين بن محمد الشبلنجي الحنفي في اكام المرجان, وكذا العلامة الزرندي الحنفي في نظم درر السمطين والعلامة ابن حجر العسقلاني في الاصابة والهيثمي في مجمع الزوائد وبن كثير في البداية والنهاية وغيرهم بطرق متعددة والفاظ مختلفة اختلاف بسيط بنفس المعنى عن ام سلمة.

وفي ينابيع المودة للقندوزي قال: قال ابو مخنف: نصبوا الرمح الذي عليه الرأس الشريف المبارك المكرم إلى جانب صومعة الراهب فسمعوا صوت هاتف يقول:

والله ما جئتكم حتى بصرت به بالطف منعفرا الخدين منحوا
وحوله فتية تدمي نحورهم مثل المصابيح يغشون الدجى نورا

١- تلخيص المتشابه ج١ ص٦٣ط دار طلاس - دمشق -.

٢- المعجم الكبير ص ١٤٧ مخطوط.

٣- ذخائر العقبى ص ١٥٠ ط مكتبة القدسي بمصر.

٩٠
اقول: الرسول ص هو صاحب الرساله والقدوة للبشريه قد بكاء على الحسين عندما جاءه جبرائل بتربة كربلاء وانباءه بمقتله فيها كما اوردنا مصادر ذلك في كتابي (ولاية ال محمد ص...) وكذا بكا على اهل بيته كما ذكرنا ذلك في محله, وقال ص: (ان حول قبر ولدي الحسين اربعة الاف ملك يبكون عليه إلى يوم القيامة)(١).

وجاء في ينابيع الموده وغيرها ان الامام الشافعي يرثي الامام السجاد ع, والزهري يبكي اذا ذكر الامام السجاد ع, وابن الهباريه يبكي اذا ذكر الامام الحسين وكذا انس بن مالك وزيد بن ارقم بكيا عليه(٢).

اقول: بعد العم بهذه الادله كلها هل من مشنع على من احياء ذكر اهل البيت ع فلولاء هذه اجالس التي يقيمها الشيعه لانطمس ذكر ال محمد صلوات الله عليم اذ اعدء الاسلام من عهد الصحابه إلى العص الحضر يحولون بكل وسيله ان لا يعرف الناس يسرة اهل البيت ع وما جاء في فضلهم لاجل تحقيق اهدافهم السياسية ففي كل عصر يزيد وفي كل ارض كربلاء.

والان ننتقل إلى شبهه اخرى من الشبه التي تطرح لتنفير الناس عن مذهب ال محمد ص وبعادهم عن معرفة الحق فانا احاول في بحثي هذا ان ابين صحة عقيدة الشيعة الاماميه وانهم في كل عقيدتهم يستندون إلى ادله قويه من الكتاب الكريم والسنه الصحيحه ونبحث هنا حول الشفاعة نبداء كالعادة بكتب الزيديه لانهم اقرب إلى الحق من غيرهم ونتمنى ان يعرفوا الحق كاملا.

١- رواه الكثيرون منهم العلامة المحدث الشيخ جمال الدين محمد بن احمد الحنفي الموصلي الشهير بن حسنويه في در بحر المناقب ص١٠٧ مخطوط.

٢- معراج الوصول للزرندي, ينابيع الموده ب ٦٢ وص٣٧٨ ط اسلامبول, دعوة الحسينيه ص١٢٢وص١٣وص ١٢٣, وحلية الاولياء ج٣ص١٣٥, كفاية الطالب ص٢٩٩ط الغري, تذكرة الخواص لسبط اجوزي, والصواعق المحرقه لابن حجر عن الترمذي.

٩١

الشفاعة:

جاء في لحدائق الوردية من حديث قدسي: (... فيقول الرب يا محمد ان امتك لو اتىني بذنوب كامثال الجبال لعفوت عنهم ما لم يشركوا بي شيئا ولم يوالوا لي عدوا) وفيها ايضا ان الرسول ص قال: (يدخل الجنه من امتي سبعون الفا بغير حساب قال علي من هم يا رسول الله؟ قال: هم شيعتك وانت امامهموفيه ان قوله تعالى: (فما لنا من شافعين ولا صديق حميم) قال الامام الصادق ع نزلت فينا وفي شيعتنا وذلك انا نشفع تشفع شيعتنا وفيه ان الرسول ص قال للامام علي ع: (ان شيعتنا يخرجون من قبورهم يوم القيامه على ما بهم من العيوب والذنوب وجوههم كالقمر ليلة البدر وقد فرجت عنهم الشدائد...(١). وفي الينابيع الصحيحه: ان غيراه مما ذكرت في الماضيع السابقه ان نبي الله آدم ع توسل باهل البيت ع. وفي الامالي الخميسيه للامام المرشد بلله: (يخرج من النار من قال لا اله الا الله...)(٢) وفي امالي احمد بن عيسى: (من قراء دبركل صلاة... فادخله الجنة بشفاعتي)(٣).

اكتفي بهذا القدر من كتب الزيدية وننتقل إلى الشفاعة من القران الكريم وكتب اللغة ومصادر اهل السنه لنرى خل تؤيد عقيدة الشيعة الامامية وتقنع الباحث بصحتها ام العكس.

١- الحدائق ج١ ص ١٢ و١٦و١٧ و٢٨٣. والينابيع ص ٢٨٣.

٢- ج١ ص ٢٨ ط٣, عالم الكتب بيروت. والمرشد بلله من ائمة الزيدية.

٣- الامالي جمع محمد بن منصور المرادي ج١ ص١٣٠ط١ الناشر السيد يوسف المؤيدي.

٩٢
كتاب وعرفت من هم اهل البيت (ع) للباحثة حسينة حسن الدريب (ص ٩٣ - ص ١١٢)
٩٣
دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به ان تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع...)(١) فالمستثنون من الشفاعه هم الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا. وقوله تعالى: (يا ايها الذين آمنوا انفقوا مما رزقناكم من قبل ان ياتي يوم لا بيع فيه ولا خله ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) نعم ان الخطاب هنا للمؤمنين الا ان نفي الشفاعة في الايه لم يكن نفي مطلق بدليل ذيلها (والكافرون هم الظالمون) فهم المستثنون من الشفاعة والاية تقول للمؤمنين ان الامتناع عن الانفاق في سبيل الله كفر فالكافر محروم من الشفاعة بكونه من مصاديق الكافرين(٢). وهكذا كل الايات التي تنفي الشفاعة فهي انما تحدد المحرومن منها وهم الكفار والمشركين واكفر والشرك لا يعني فقط انكار الله او عبادة غيره بل قد بحث المحققون حول ذلك فادخلو في هذا التعريف معاني اخرى فراجع الكتب التي بحثت ذلك..

واما الايات التي تثبت الشفاعة فهي كثيرة منها قوله تعالى: (لا يملكون اشفاعة الا من اتخذ عند الرحمن عهدا)(٣) وقوله تعاى: (يوم لا تنفع الشفاعة الا من اذن له الحمن ورضي له قولا)(٤) هذه الايات الشريفه وغيرها تصرح بوجود الشفاعه ولك لمن اتخذ عند الله عهدا ومن رضي له قولا ونحوها من الصفات التي بينها القران الكريم في كثير من الايات الشريفه للشفعاء.

١- الانعام:٦\٢٥٤.

٢- تفسير الميزان للطباطبائي.

٣- مريم ١٩\٨٧.

٤- طه ٢٠\١٠٩.

٩٤

الشفاعة في السنة:

نعم ان الزيدية واهل السنه تقول بالشفاعه ولكن ليس لمن دخل النار والمذنبون وانما هي رفع وعلوالدرجه ولكنا نجد في كتبهم غير ذلك مثل قول الرسول ص: (انما شفاعتي لاهل الكبائر من امتي(١)) وقوله ص: (انه لم يكن من نبي ال له دعوه قد تنجزها في الدنيا واني قد خبات دعوتي شفاعة لامتي...فيقال ارفع راسك وقل تسمع وسل تعط واشفع تشفع قال ص: فارفع راسي فاقول أي ربي امتي امتي فيقال لي اخرج من النار من كان في قلبه كذا وكذا فاخرجهم)(٢) ونحو هذا الحديث في سنن الترمذي وابن ماجه وهو قوله ص ك (ليخرجن قوم من امتي من النار بشفاعتي يسمون بالجهنميين)(٣). وفي متن العقيده لابن تيمية: (وهذه الشفاعه له - للرسول ص -

١- سنن النسائي:٥\٧٨.

٢- مسند احمد: ١\٢٩٥-٢٩٦ونحوه في ص ٣٠١.

٣- سنن الترمذي: ٤\١١٤ وسنن ابن ماجه: ٢\١٤٤٣.

٩٥
ولسائر النبيين والصديقن وغيره فيشفع فيمن استحق النار ان لا يدخلها ويشفع فيمن دخلها ان يخرج منها)(١) ويقول ابو حفص النسفي في عقائده المعروفة بالعقائد النسفيه: (الشفاهة ثابته للرل والاخيار في حق الكبائر بالمستفيض من الاخبار)(٢) ويقول ناصر الدين احمد بن محمد بن المنير الاسكندري المالكي: (...ومعتقدهم انها تنال العصاة من المؤمنين وانما ادخرت لهم)(٣) وقال القضي عياض بن موسى: (مذهب السنه هو جواز الشفاعة عقلا ووجودها سمعا بصريح الايات وبخبر الصادق وقد جاءت الاثارالتي بلغت بمجموعها التواتر بصحة الشفاعع في الاخرة لمذنبي المؤمنين...)(٤).

والاحديث في كتب الزيديه فقد نقلت في الصفحات السابقة ما فيه الكفايه فراجع.

ولا اريد استقصي كل ما جاء من احاديث حول الشفاعه او ما جاء من اشكالات او آراء للان بحثي هذا هو موجز ما بحثته إلى ان وصلت للحقيقه ومن اراد التوسع فالكتب وكل اساليب البحث وتوفره والحمدلله ولا عذر لمعتذر امام المولى سبحانه. وما ذكرته فيه الكفايه لاولي الالباب.

والان ننتقل إلى بحث التوسل وهو كتكمله لبحث الشفاعة لان التوسل هو طلب والشفاعه هي قبول ذلك الطلب او الحجه وقضاءها.

١- متن العقيدة الواسطية: ٥٨-٥٩. نشر مكتبة السوادي السعودية.

٢- العقائد النسفية لابي حفص النسفي: ١٤٨.

٣- الانتصاف فيما تضمنه الكشاف من الاعتدال للاسكندري المطبوع بهامش الكشاف:١\٢١٤.

٤- نقلا عن شرح صحيح مسلم للنووي:٣\٣٥.

٩٦

التوسل:

ان اكثرمن شذ من المسلمين وجاء باراء مخالفه الاجماع هو ابن تيميه فهو كعادته اذا لم يجد دليل يبطل به ما اراد ابطاله رجع للتكذيب ولو خالف الاجماع ومن ذلك انه جعل التوسل والاستغاثه عبادة لغير الله وهو بذلك لا يتهم الشيعه فقط بل كل من توسل بالنبي ص كاشافعية والحنفية ومستقيمي العقيده من الحنابله, وتهمته للناس بالشرك هو ناتج عن جهله بمعنى العبادة فالعبادة لغة هي: اقصى نهاية الخضوع بشرط نية التقرب ولايكون ذلك الالمن له غاية التعظيم.

٩٧
فقد تبين هنا ان العبادة لغة لاتطلق الاعلى العمل الدال على الخضوع المتقرب به لمن يعظمه بعتقاد تأثيره في النفع والضر وهذا كفر لمن لم ينتتهي عنه اذا نهي.

وشرعا هي: امتثال امر الله كما امر على الوجه المأموربه من أجل انه امر مع المبادرة بغاية الحب والخضوع والتعظيم.

فعتبر فيها ما اعتبر في اللغوية من التذلل والتعظيم لكن الغوية غيرمقيدة بعمل مخصوص والشرعية مقيدة بالاعمال المأمور بها ومن اجل اختصاصها بالمأمور خرجت عبادة اليهود مثلالانهم وان تمسكوا بشرية الاانها نسخت وعبادة المبتدع في الدين ماليس منه اما ما كان من الدين فهو خضوع لله تعالى كسجود الملائكة لآ دم ع فهو عبادة لله تعالى وعدم سجود ابليس هو الشرك بعينه اذ اطاع هواه وعصى الله تعالى(١) اذا فالتوسل والتذلل لمن جعلهم الله وسيلة اليه هو عبادة وطاعة لله تعالى كمايقال: اللهم اني اتوسل اليك بفلان أي اتقرب واتحبب اليك به فهذا يدل على ان التقرب لله لالمن يراد جاهه, وهناك قاعدة مطردة وهي: ان استواء الفعلين في السبب الحامل علي الفعل لايوجب استواءهما في الحكم.

وابن تيمية يقيس التوسل بالعبادة وهذا ينجم عن جهله وعتماده على القياس والقياس عن اتباع ال محمد ص فستواء الفعلين لايوجب تساوي الحكم بينهما, فمثلا الاكل يحمل على دفع الم الجوع وسد الرمق وهذا يحصل بكل مايؤكل سواء حلال اوحرام لكن الشريعة عينة لنا طريقة اختيار الاكل الحلال وهكذا في الشراب والزواج وغيرها فالفعل الحلال مساوي للحرام الاان الاول على الطريقة الشرعية والثاني على خلافها فأن الله لايريد منا الا الامتثال لامره في كل شئ ولوقال جل وعلى: اسجدوا لغيري لسجدنا وهو عبادة لله.

والتوسل كان في عهدالرسول ص وفعله هو واصحابه كما اوردة ذلك كتب اهل السنة وهذا ماسنبحثه في محله ان شاء الله تعالى بل ان ادم عليه السلام توسل بالرسول ص

١- حول موضوع بحث الشرك والعبادة رجع كتاب (في ظلال الاسلام, السر الكامن وراء الاختلاف بين المسلمين) لسيد يحيى طالب مشاري.

٩٨
واهل بيته كما اشرنا إلى ذلك, والوسل في كتب المذاهب الاربعه كما في اداب زيارة النبي ص حتى جاء ابن تيمية فخالف العقل والنقل حتى انه منع من زيارة قبر الرسول ص وشد الرحال اليها وحرم قصر الصلة في سفرها ومنع التوسل بالنبي ص.وكفر ابا الرسول ص وكفر الشيعة وق خصصت كتب حول توحيد ابا الرسول وانه من اصلاب طاهر فمن ارد فاليرجع حتى لا يبهت المؤمنين فقد اخرج البخاري في صحيحه عن ابن عمر وابي هريرة انه قال الرسول ص: (اذا قال الرجل لاخيه يا كافر فقد باء بها احدهما) والشيعة هم يشهدون الشهادتين وقد اجاز التعبد بمذهبهم علماء الازهر وغيرهم كما اشرنا إلى ذلك في محله فراجع بل اننا اثبتنا انهم الفرقه الناجيه.

اما التوسل في القرآن الكريم فهناك ايات كثيرة داله على التوسل كقوله تعاى: (وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفواكفروا به الا لعنة الله على الكافرين) اتفق المفسرون على ان هذه الاية نازله في يهود خيبر, قال ابن عباس رض: (كاان يهود خيبر يقاتلون غطفان كلما القوا هزمت غطفان اليهود فعاذت اليهود بهذا الدعاء: اللهم انا نسالك بحق هذا النبي الذي وعدتنا ان تخرجه لنا آخر الزمان الا نصرتنا عليهم, فصاروا بعد اذ التقوا دعوا به فيهزمون غطفان فلما بعث الله محمد ص كفروا به فانزل الله الايه).

والتوسل باثار الانبياء مشروع بما تواتر نقله في جميع كتب الحديث ان الصحابه كانوا يتبركون بالرسول واثاره في حياته وبعد وفاته بل حتى قبل ان يخلق كما كما اشرنا في توسل ادم ع به ص قبل ان يخلق الله ذرية ادم كما في مستدرك الحاكم كتاب التاريخ وفي مجمع الزوائد وغيرها الا ان الرسول ص و اهل البيت ع كانوا اشباح في العرش وهذا وما ذكرنا مصادره انفا وكان يتداوى بريق الرسول ص وشعره واثاره في حياته كما في صحيح البخاري في كتاب المغازي وغيره ان الرسول ص تفل في عين الامام علي ع وهو ارمد فشفي, كذا في صحيحه انه كان يتبرك بوضوء النبي ص بل حتى بنخامه ص كما في الصحيح ايضا في صلح الحديبيه من ان الصحابه يكادوا ان يقتتلوا على باقي

٩٩
وضوء النبي ص وعلى نخامه ايهم ياخذه وكانوا يقتسمونه للتبرك والشفاء, وروى احمد والترمذي وابن ماجه والبهقي ان الرسول ص علم رجل كيف يتوسل به وهو ضرير بان يتوضاء ويدعو بهذا الدعاء: (اللهم اني اسالك واتوجه اليك بنبيك محمد نبي الرحمه, يا محمد, اني توجهت بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي اللهم شفعه في)(١).

اما التوسل بالنبي ص بعد وفاته فقد روى الطبري في معجمه من حديث عثمان بن حنيف: ان رجلا كان يختلف إلى عثمان بن عفان رض في حاجه له فكان لا يلتفت اليهولا ينظر في حاجته فلقي ابن حنيف فشكا اليه ذلك فقال عثمان بن حنيف: ائت الميضاة فتوضاء ثم ائت المسجد فصل ركعتين ثم قل: (اللهم اني اسالك واتوجه اليك بنبينا محمد ص نبي الرحمة يا محمد اني اتوجه بك إلى ربي لتقضى حاجتي) وتذكر حاجتك فانطلق الرجل فصنع ما قال له ثم اتى باب عثمان فجاءه البواب فاخذ بيده فادخله على عثمان فاجلسه معه على الطنفسه فقال: ما حاجتك؟ فذكر حاجته فقضاها له ثم قال له: ما ذكرت حاجتك حتى كانت الساعة وقال له: ما كان لك من حاجه فاذكرها(٢)

اما الاستشفاع باهل البيت ع فلانهم عترته وخاصته واحب الخلق اليه وخلفائه في امته والقائمين بمهمته فهم استمرار للرساله ينفان عن الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتا ويل الجاهلين, بل ان الاستشفاع والتوسل بغير المعصومين ع كحمزه عم النبي ص كما في صحيح البخاري وغيره: ان عمر بن الخطاب رض كان اذا قحطوا استسقى بالعباس بن عبد المطلب فقال: (اللهم انا كنا نتوسل اليك بنبينا فتسقينا, وانا نتوسل اليك بعم نبينا فاسقنا. قال: فيسقون)(٣).

اما الاقوال في التوسل فكثيرة نختصر منها:

١- مسند احمد:٤\١٣٨ وسنن الترمذي كتاب الدعوات:١٣\٨٠-٨١ وسنن ابن ماجه كتاب اقامة الصلاة والسنة فيها وغيرها.

٢- تحقيق النصرة ص١١٤ -١١٥, رواه الطبراني في مجمه الكبير.

٣- الصحيح كتاب الاستسقاءباب سؤال الناس الامام الاستسقاء اذا قحطوا.

١٠٠