×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

موسوعة عبد الله بن عبّاس ـ ج 16 / الصفحات: ١ - ٢٠

موسوعة عبد الله بن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن » السيد محمّد مهدي السيد حسن الموسوي الخرسان عفي عنه » (ص ١ - ص ٣٠)



١

٢

٣

سلسلة ردّ الشبهات

٥

الجزء السادس عشر

الحلقة الرابعة: ابن عبّاس في الميزان

بين الجرح والتعديل

دلالة العنوان تكفي في كشف ما في الكتاب من بيان

٤

الخرسان، محمّد مهدي ١٩٢٨م.

موسوعة عبد الله بن عبّاس حبر الأُمة وترجمان القرآن/ تأليف السيّد محمّد مهدي السيّد حسن الموسوي الخرسان.

قم : مركز الأبحاث العقائدية، ١٤٣٣ق = ١٣٩٠

الفهرسة طبق نظام فيپا.

ابن عبّاس ، عبد الله بن عبّاس، ٣ ـ ٦٨ق.

مركز الأبحاث العقائدية.

١٣٩٠ ٤خ / ١٧ الف ٨/ ٩٢ Bp ١٩٢٤/ ٢٩٧

الرقم في المكتبة الوطنيّة ٢٥٥٦١٠١

شابك (ردمك): ٧ ـ ٥٠٠ ـ ٣١٩ ـ ٩٦٤ ـ ٩٧٨/ دورة ٢١ جزءاً

شابك (ردمك) ج١٦ / ٠ ـ٣٧ ـ ٧١٠٠ ـ ٦٠٠ ـ ٩٧٨

موسوعة عبد الله بن عبّاس حبر الأُمّة وترجمان القرآن

تأليف

السيّد محمّد مهدي السيّد حسن الموسوي الخرسان

الجزء السادس عشر

الطبعة الأُولى: ٢٠٠٠ نسخة

سنة الطبع: ١٤٣٧هـ

الفلم والألواح الحسّاسة: تيزهوش

المطبعة: الوفاء

السعر ١٥٠٠٠٠ ريال

*جميع الحقوق محفوظة للمركز *

٥

بسم الله الرحمن الرحيم

٦

٧

(طلب العلم فريضة على كلّ مسلم ومسلمة)

نبوي شريف (عوالي اللئالي ٤/ صلي الله عليه وآله وسلم٠)

(العلم مخزون عند أهله وقد أمرتم بطلبه منهم)

نبوي شريف (عوالي اللئالي ٤/٦١)

(العلم نور يقذفه الله في قلب من يشاء)

(مصباح الشريعة/١٦)

٨

٩

الإهداء

إلى سيّدي ومولاي أمير المؤمنين عليه السلام باب مدينة العلم أوّل راع بعد الرسول الكريم صلي الله عليه وآله وسلم رعى ابن عبّاس رضي الله عنه حتّى أثمر غرسه، وزكت نفسه بفضل تعاليمه، أقدّم هذه الأوراق، راجياً قبولها على ما بها وداعياً الله سبحانه التوفيق لإخراج ما تبقى من أجزاء هذه الموسوعة، إنّه وليّ ذلك.

عبدك ووليّك

محمّد مهدي السيّد حسن الموسوي الخرسان

عفي عنه

١٠

١١

مقدّمة المؤلّف

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

وبه نستعين

الحمد لله الذي أنزل الكتاب هدى للعالمين وصلّى الله على سيّد المرسلين، وخاتم النبيّين، محمّد بن عبد الله حبيب إله العالمين، وعلى آله الأئمّة الميامين، الطيبين الطاهرين، ورضي عن الصحابة المهتدين أجمعين، وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

(هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ)

لئن ضاعت المنهجية الأولى بضياع أوراق من الكتاب، بعناوينها ومفرداتها، في بعثرة غبار السنين، ولكن ــ والحمد لله ــ لم تفقد الذاكرة أهداف الفكرة، فهي واضحة الأبعاد، وإن تغيّرت المفردات من التحليل إلى الرواية والإسناد، ولم ترتطم في فوضى الارتجال بأوحال التناقض في الأقوال، بل بقيت ترتبط المواضيع قريباً من تخطيطها الأوّل، يوم كان كتاب (عبد الله بن عبّاس) في أربعة أجزاء كبار، كما ذكر شيخنا المغفور له الرازي في كتابه (الذريعة)، أمّا اليوم وقد تبدّل اسماً ورسماً، فصار موسوعة يضم أربع حلقات،

١٢
حشدت فيها ما وصلت إليه يدي ووسعني جمعه مع التنسيق بين معطياتها، وعلى هذا كانت حصيلة البحث عن ابن عبّاس في تاريخه العريض الطويل، ومن الطبيعي أن تغيّرت طريقة المنهج السابق المنظم على ترتيب الأجزاء في الترابط بين عناوينه ومفرداته، أمّا اليوم وقد تبعثرت المادّة قديمها وحديثها، بعد أن فقدت تألقها السابق فقد تخلّفت في كثير من عناوينها، وتحلّقت من جديد في أسماء حلقاتها، وصارت كلّ حلقة تضم بأجزائها الخمسة عالَما قائماً بنفسه، وتحكي جانباً رحباً من الحياة في تاريخ ابن عبّاس.

وهذا معنى ما قلته أوّلاً مشيراً إلى ضياع المنهجية السابقة التي تبعثرت في أوراقها البالية الأولى، حتّى أتى عليها غبار السنين فمحا بعضها، وأتلف بعضها، وما بقي منها فهو شجى للناظر، أفقدها ذلك الحال قوّة الترابط بينها، فأقنعت نفسي بقبول الحال الحاضر، إن كان الانطلاق غير ممكن من نقطة الصفر التي بدأت منها يومئذ حين بدأت، بل الاكتفاء بالأمر السهل عندي وإن كان هو الصعب أيضاً، كما قلت ــ منّي ــ قبل منشداً قول القائل:


لأستسهلنّ الصعب أو أدرك المنىوما انقادت الأمال إلاّ لصابر

وفي الإحاطة بجميع الجديد ممّا فيه المزيد من العديد، يعني الضرب على بارد الحديد، فإذن وأنا أخشى معالجة القدر، أن أقنع بما تيسّر من ربط الماضي بالحاضر بين الحلقات، لغرض استخلاص النتائج من تأليف الموسوعة، وهي معرفة ابن عبّاس في الميزان، وهذه هي (الحلقة الرابعة)، وكلّ الصيد في جوف الفرا، وسأعرض أثر ابن عبّاس في مصادر التراث الحديثي الإسلامي عند الشيعة والسُنّة، وإنّما غلّبت الجانب الحديثي على غيره لأنّ أصحابه أكثر التزاماً بالرواية والإسناد، فهم وكتبهم جميعاً وما جاء

١٣

فيها عن ابن عبّاس يبقون (على المحكّ).

وبعد، يحسن بنا تذكيراً بعناوين ما مرّ بنا في أجزاء هذه الموسوعة:

لقد مرّت بنا في الحلقة الأولى: معرفة ابن عبّاس حبر الأُمّة وترجمان القرآن من خلال سيرته وتاريخه، وقد استوعبت خمسة أجزاء في تسلسل الأحداث التي عاشها أو عايشها.

ومرّت بنا في الحلقة الثانية: ثمار تاريخه العلمي (دراسة وعطاء) في ذكر جوانب من حياته العلمية، تضمّنت أجزاؤها ذكر ينابيع المعرفة التي ارتوى منها، فكانت له خير معين في تربيته جمهرة كبيرة من التابعين، خلّدوه من خلال مدارسهم في البلاد الإسلامية، ثمّ ذكر بعض النماذج ممّا ورد عنه في التفسير والحديث والفقه واللغة، وتمّت الحلقة بذكر ما روي عنه من خطب، ورسائل، واحتجاجات، وكلمات حكمية قصار.

ومرّت بنا في الحلقة الثالثة: بقية تاريخه العلمي بعنوان (عطاء غير مجذوذ من المقبول والمنبوذ)، وقد ضمّت في أجزائها بعض آثار حبر الأُمّة في التفسير والحديث والفقه واللغة وآدابها، وفيها كان البحث عن آثار نسبت إليه ولم تصحّ نسبتها.

والآن نحن على أبواب الحلقة الرابعة من الموسوعة، ولا بدّ لنا من معرفة ما ستتناوله أبحاثها، وهي تتضمّن أخطر ما في تاريخ ابن عبّاس حساسية، وذلك هو جانب الجرح والتعديل، حيث خضع لذلك تاريخه، فكانت مؤاخذات خطيرة، وإن لم تكن كثيرة، لكنّها إن صحّت فلا جدوى من قراءة جميع ما تقدّم، لأنّها تنسفه بريحها العاصفة. والآن فلا بدّ من اعتباره هو بعدُ في مهبّ العاصفة، فإمّا أن تمرّ عليه بسلام فيبقى تاريخه نقيّاً برياً، وإلاّ فوا سوأتاه، فهو إذاً في الميزان.

١٤

ماذا هي أهم المؤاخذات؟

لقد ذُكر في كتب التاريخ والرجال واللغة والأدب بعض النصوص، تدين ابن عبّاس بقضية أخذه ما في بيت مال البصرة، خيانة، وثُمّ كانت المفارقة، وهي استدعت إلى معاتبة ومكاتبة، وهذه أهم ما ذكر من مؤاخذات عليه، وقد أثارت عدّة تساؤلات قديماًً وحديثاً، وقد لخصت الجواب عنها قبل أكثر من عشرين سنة، في جواب سؤال ورد من لندن من زهير جعفر، يسأل سماحة المغفور له سيّدنا الأُستاذ السيّد الخوئي قدس سره حول تلك القضية، فكلّفني بالجواب، فأجبت بما هذه صورته:

(باسمه تعالى شأنه..

جميع ما ورد في إلصاق تهمة الخيانة بابن عبّاس رضي الله عنه بالصورة المذكورة في الكتب مخدوش سنداً بين مرسل وضعيف، كما أنّه مناقش متناً، سواء في ذلك ما روي من طرقنا أو من طرق غيرنا، والكتاب المروي في (النهج) مرسل، ولا يلزم من ذلك الخدشة في جميع ما جاء في (النهج)، لثبوت كثير من خطب الإمام أمير المؤمنين عليه السلام وكتبه وحِكَمِه بأسانيد معتبرة رويت في غير (النهج).

على أنّ ما جاء معارضاً لتهمة الخيانة ــ وهو شيء كثير ــ فيه ما هو أقوى سنداً، وأوضح دلالة، وهو الموافق لسيرة ابن عبّاس رضي الله عنه المنقولة في التاريخ.

فمن ذلك: وجوده إلى جانب الإمام أمير المؤمنين عليه السلام بالكوفة في شهر رمضان الذي قتل فيه عليه السلام.

فقد كان يتعشى عنده في بعض الليالي من ذلك الشهر، كما عن ابن عساكر في تاريخه، والحمويني في فرائده، وأخطب خوارزم في مناقبه،

١٥

والمتّقي الهندي في كنزه؛ وهؤلاء من العامّة، أمّا من الخاصّة فقد ذكره الشيخ المفيد في إرشاده، والإربلي في كشفه، والفتوني في ضيائه، والسيّد المدني في درجاته، وغيرهم..

كما وقد اشترك في تغسيل الإمام عليه السلام مع أولاده، كما عن أبي الفرج، وأخطب خوارزم، وغيرهما.

وله رثاء وتأبين للإمام عليه السلام قال له بالكوفة، رواه فرات بن إبراهيم في تفسيره.

كما له خطبة بين يدي الإمام الحسن السبط عليه السلام يوم خطب الناس بعد دفن أبيه، رواها أبو الفرج في مقاتله، والمعتزلي في شرحه، وابن الصباغ المالكي في فصوله، والصفوري الشافعي في نزهته، وغيرهم من العامّة؛ ورواها من الخاصّة الشيخ المفيد في إرشاده، والإربلي في كشفه، والمجلسي في بحاره وجلائه، والقمّي في منتهاه وأنواره، والخطي في مقتله وغيرهم وغيرهم..

كلّ ذلك وغيره ممّا لا يسع المقام ذكره، يدفع عنه تلك التهمّة، ويبعث على الاطمئنان في النفس ببراءة الرجل ممّا ألصق به.

رضي الله عنه وأرضاه، وجعلنا ممّن يحبّه ويتولاه.

الراجي عفو المنّان محمّد مهدي السيّد حسن الموسوي الخرسان

٢٨ ربيع الأوّل سنة ١٤٠٧هـ).

كما تعرّضت لهذه القضية بصورة أوسع في الجزء الرابع من الحلقة الأولى من هذه الموسوعة(١) تحت عنوان: (طرد أو مطاردة)، و(طبيعة مال

١- موسوعة عبد الله بن عبّاس ٤: ٣٦٦ ــ ٣٧٦.

١٦

البصرة وموارده).

ولم تكن قضية بيت المال هي الوحيدة الفريدة في لائحة الإدانة، فثمّة نقاط أخرى ساخنة سنتعرض لها بعد معالجة القضية الأولى.

ولمّا كانت كلّ تلكم المؤاخذات قد بحثتها قبل أكثر من نصف قرن يوم تمّ تأليف كتاب ابن عبّاس، كما كان ذلك هو الاسم الأوّل، ولكن قد استجدّت موادّ جديدة، وتوالت نقود عديدة مستجدّة زاحمت روايات الأقدمين وفرضت نفسها، فعلَيَّ أن أبحثها أيضاً، ولا غضاضة على ابن عبّاس منها، فإنّها بمثابة نتوءات ثآليل، تزول بأدنى علاج، وعلَيَّ ما دمت اخترت لنفسي أن أكون عنه باحثاً صادقاً مجدّاً، فعلَيَّ أن أكون أيضاً محامياً عنه مدافعاً محقّاً، فأزيل الغبش عن تاريخ تلك الشخصية الفذّة في مواهبها من بدايتها إلى نهايتها، دون أن أرتطم بأوحال المناقبية الفجّة، بل أنهج بموضوعية تبعد عنّي رذاذ الهمز واللمز ممّن نظروا إلى ابن عبّاس من هلال نظارتاهم السوداء، وإن أصابني رذاذ بعض ذلك الهمز واللمز، فلا غضاضة، فهذا مبلغ علمي وأقصى جهدي، وأنا مع القائل:


لا تقل عن عمل ذا ناقصجيء بأوفى ثمّ قل ذا أكمل

ليس فخراً أن تصير ناقداًفهراء القول دوماً أسهل

فاتبع النقد بفعل شاهداتصدق القول إذا ما تفعل

قال ابن حجر المكّي ــ صاحب الصواعق ــ في كتابه (الخيرات الحسان في مناقب النعمان) عن ابن عبد البرّ: (يستدلّ على نباهة الرجل من الماضين بتباين الناس فيه، ألا ترى عليّاً(كرّم الله وجهه)، هلك فيه فئتان: محبّ أفرط،

١٧

ومبغض فرّط)(١). وإنّ هذه الكلمة الصادقة كلّ الصدق إن لم تنطبق على ابن عبّاس رضي الله عنه تمام الانطباق، إلاّ أنّها لا تختلف كلّ الاختلاف، فهناك أحاديث للناس عن ابن عبّاس تحدّثت عن آرائه في أكثر مناحي الحياة، علماً وثقافة، وسياسة وكياسة، وظرفاً وخُلقاً، وتلقّاها المخالفون كما تلقّاها الموافقون، فلم ينكرها الأوّلون، ولم يستنكرها الآخرون.

وفي اتّفاق الجميع، فقد أصابه رذاذ من استهداف الأمويين وأذنابهم، والخوارج وأحزابهم، ومن أخصام العبّاسيين وأضرابهم، على أنّ لجميع أولئكم نزغات أهواء، ونزعات آراء، فقالوا فيه في التجريح بالتصريح والتلويح، وليس ابن عبّاس معصوماً، لكنّه مظلوماً.

ونبقى نحن معه في رحاب كتاب الله الذي قصّ أحسن القصص، فقال سبحانه وتعالى في سورة الحجّ: ﴿وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ _ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلاَ نبيّ إِلاَّ إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثمّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ _ لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ _ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إلى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ _ وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ حتّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ _ الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِّلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ _ وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا

١- الخيرات الحسان في مناقب النعمان: ٨١، ط تح جميل إبراهيم، ١٤١٠هـ بغداد، وانظر: جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البرّ ٢/١٤٨.

١٨

فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ _ وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثمّ قُتِلُوا أَوْ مَاتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ _ لَيُدْخِلَنَّهُم مُّدْخَلاً يَرْضَوْنَهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَلِيمٌ حَلِيمٌ _ ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثمّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ﴾(١).

هذه عشر آيات بيّنات تهدي إلى النور مَن في الظلمات.

فمن يهدي الله فهو المهتد.. ومن يضلل فلا هادي له.. وما ربّك بظلاّم للعبيد.

لقد جرى القضاء بما كان، أن تأخّر إصدار الحلقة الرابعة من موسوعة عبد الله بن عبّاس حبر الأئمّة وترجمان القرآن رضي الله عنه، إلى هذا الوقت، وقد حال دون التعجيل بإصدارها طبع ما سبقها من الحلقات الثلاث، وكنت قد ذكرت في عنوانها (ابن عبّاس في الميزان)، كما سيأتي بيان السبب في اختيار العنوان، وكنت قد ذكرت في أوّلها بعضاً، وفصولاً من كتابي: (الموروث المقدّس على المحكّ رجال وكتب) استباقاً إلى ما ورد من غلوّ أو تقصير في تاريخ ابن عبّاس رضي الله عنه، وقد تضمّنت تلك الفصول مظاهر التقديس بين التسويس والتسييس، على إجمال ما ورد في بعض أعلام المحدّثين والمؤرّخين والرجاليين الذين دونوا التراث الإسلامي من الشيعة والسُنّة، من الذين مرّوا بابن عبّاس تعديلاً أو تجريحاً، فكان له من الفريقين سهماً غير منقوص، من دون تفريق أو تزويق أو تمزيق، فكما أنّ البخاري عند السُنّي له مقامه عند الذي يرى في جامعه الصحيح أنّه أصحّ كتاب بعد كتاب الله تعالى، فكذلك الكليني عند الشيعي له مقامه عند الذي يرى في

١- سورة الحجّ/٥١ ــ ٦٠.

١٩

كتاب (الكافي) أنّه من أجلّ كتب الشيعة وأكثرها فائدة، لم يعمل الإمامية مثله، إلى آخر ما قيل فيهما.. وفي كلام الفريقين نظر! إذ لا يخلو ذلك من الغلوّ، ومهما كان الإنسان ــ غير المعصوم ــ قد بلغ من العلم مبلغاً عالياً، ففوق كلّ ذي علم عليم، وكلّ كتاب يؤخذ منه ويترك إلاّ كتاب الله تعالى.

هكذا كانت مسيرتي في الجزء الأوّل من هذه الحلقة (الرابعة)، ولكن للظروف القاهرة أحكامها، فقد ابتليت الأُمّة الإسلامية بعدوٍ كافر وصديق جاهل، كلّ يعمل على شاكلته السياسية، فرمونا بنوازع الشرّ، حتّى نزغ الشيطان بين أصحاب الآراء المذهبية تبعاً للسياسة، وكثر الخلاف، وبدت نذر الشرّ تنذر بمستقبل عصيب ويوم رهيب، إذ كثرت المهاترات، وبلغت حدّاً يكفّر بعضهم بعضاً علانية في وسائل الإعلام، ويستبيح المسلم دماء إخوانه المسلمين، لا لشيء إلاّ لأنّهم على غير مذهبه الفقهي، أو ليسوا من حزبه السياسي، وأعمال التفجير والتخريب في البلاد الإسلامية شرقاً وغرباً تعجّ بأخبارها وكالات الأنباء، فما من زمان إلاّ والذي يأتي بعده شرّ منه، كما في الحديث الشريف(١)؛ لهذا فقد تركت تلك الفصول تفصيلاً، تحاشياً لسوء التفسير، واكتفيت بذكر ما يتعلّق بابن عبّاس خاصّة فيما ورد فيه من

١- أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب الفتن باب لا يأتي زمان إلاّ والذي بعده شرّ منه، عن أنس، فتح الباري ١٩ح ٧٠٦٨، وأخرجه الترمذي في سننه ٤: ٤٩٢ح٢٢٠٦، وقال: هذا حديث حسن صحيح، وأخرجه أحمد في المسند ٣: ١٣٣ح١٧٧، ١٧٩.

وعن البراء بن عازب، قال: خطبنا رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم حتّى أسمع العواتق في الخدور ينادي بأعلى صوته: (يا معشر من آمن بلسانه ولم يخلص الإيمان إلى قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنّ من يتّبع عورة أخيه المسلم يتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه في جوف بيته)، كنز العمّال ٢١: ٨٤، ط حيدر أباد (الثانية).

٢٠