×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الانتصار (ج3) (مناظرات الشيعة في شبكات الانترنت) / الصفحات: ٤٢١ - ٤٤٠

وكتب (التلميذ) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الثانية عشرة ظهرا:

إلى مشارك،

إذا كانت عندك إشكالات على مذهب الشيعة فهيا اطرحها بدون لف أو دوران أو مراوغة.

ثم متى هرب الأخوة جميل والعاملي وسلمان؟!

فمن خلال متابعتي لما كتبوا وردودهم عليك أنهم هم الغالبون، وأن الفار هو أنت لا هم، وأنك لم تأت بما يقارع دليلا من أدلتهم التي طرحوها في الاحتجاج عليك، بل كل ما كنت تقوله نصفه كلام ونقل عن ابن تيمية وغيره!!

فمتى هرب الأخوة؟ ما هذا التضخيم والادعاء الفارغ؟!

ولكن هذه عادتكم أيها الوهابية تدعون النصر وأنتم مهزومون!

وتدعون فرار الغير وأنتم الفارون!

وفي الختام أقول: هات ما عندك.

وكتب (مشارك) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الواحدة إلا ربعا ظهرا:

حسنا المواضيع التي تهرب من إكمالها إخوانك كثيرة لا أستطيع حصرها الآن.

من ضمنها وهو الأول الذي أريدك أن تكمل فيه:

- عقيدتكم في مكان الثاني عشر.

- لا تقل يا علي يا حسين يا بدوي وقل يا الله.

- طينة الروافض، وغيرها.

فهل توافق على البدء في الرد على الموضوع الأول، أم تكون أنت الفار؟

٤٢١
فكتب (العاملي) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الثانية ظهرا:

قائمة بما أذكره من المواضيع التي فر منها الشيخ مشارك، وذهب بها عريضة وطويلة!

وأرجو من الإخوة أن يضيفوا إليها ما يتذكرونه:

١ - فراره من الاعتراف ببدعتهم في صيغة الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله، حيث خالفوا التعليم النبوي المطلق الشامل للتشهد وغيره.. وأضافوا الصحابة في صيغتها في غير الصلاة، وقرنوهم بالرسول صلى الله عليه وآله بدون أي دليل حتى نصف حديث!

٢ - فراره من تحديد من هم آل محمد الذين يصلون عليهم يوميا في صلاتهم، وهل يشملون كل بني هاشم في عصرنا، والذين فيهم فساق وفجار ونصارى؟!

٣ - فراره من الاعتراف بمواجهة عمر للنبي صلى الله عليه وآله، وسوء أدبه معه، ومنعه من كتابة وصيته، وشعاره في وجهه (حسبنا كتاب الله)!!

٤ - فراره من الجواب على أحاديث عمر وابنه وكعب الأحبار عن وجود الأعور الدجال، وأنه يبقى حيا يرزق، ربما في سرداب، أو بئر، أو أنه يسكن في شقة.. حتى يخرج.

٥ - فراره من الجواب عن حياة الخضر عليه السلام، الذي يقول أكثر علماء السنة إنه حي يرزق.

٦ - فراره من إعطاء رأيه في أحاديث تحريف عمر للقرآن، وأحاديثها صحيحة في الصحاح.

٤٢٢
٧ - فراره من تحديد من هم المتهوكون الذين كانوا معجبين بالثقافة اليهودية، وكانوا مرتبطين باليهود!!

والذين حذر النبي صلى الله عليه وآله منهم أمته!!

٨ - فراره من تعريف النواصب، وبيان حكمهم عند أئمة المذاهب.

٩ - فراره من تعداد الأئمة الربانيين الاثني عشر الذين بشر بهم النبي صلى الله عليه وآله. وخاصة من سؤال:

هل بين النبي هؤلاء الأئمة الربانيين الهداة الاثني عشر للأمة، أم قصر في بيانهم؟!

١٠ - فراراته الكثيرة في مناقشة الصفات، وقد تزيد عن عشر فرارات..

وارتكابه أخيرا محاولة تحميل الفخر الرازي تجسيم ابن تيمية!!.

تلك عشرة كاملة، تذكرتها فعلا..

ولعل ما ارتكبه في نقولاته من الأمانة العلمية، أكثر مما كشفه الإخوة!!!

وكتب (التلميذ) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الرابعة عصرا:

إلى مشارك، ها، لقد أعطاك الأخ العاملي وفقه الله لكل خير، قائمة بالمواضيع التي فررت منها حسب تذكره فقط.

وأما بالنسبة لعقيدتنا في مكان وجود الإمام الثاني عشر، فنحن نعتقد أنه حي يرزق ويعيش بين الناس، ولكن غير معروف ولا مشخص لديهم.

فهات ما عندك.

٤٢٣
وكتب (مشارك) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الخامسة عصرا:

١ - كذاب، لقد وضحت لك يا عاملي اختلاف السنة في هذه المسألة واحتجاجات كل فريق فيها وأدلته فدعك من البهتان.

٢ - آل محمد هم قرابته صلى الله عليه من بني هاشم وبني عبد المطلب وأهل بيته وأزواجه.

٣ - كذاب، بل هو سوء أدب منك يا رافضي، وقد رددنا عليكم في موضوع الرزية، الرزية فيكم يا أهل الرزية.

٤ - قد أوضحت لك أن هذا خارج موضوع النقاش، لأنكم توجبون بيعة المعدوم الآن، ولكن الدجال موجود في جزيرة، كما هو ثابت في حديث الجساسة.

٥ - قد أوضحت لك أن هذا خارج موضوع النقاش، لأنكم توجبون بيعة المعدوم الآن، ولكن لم يثبت أي أثر صحيح أن الخضر عليه الصلاة والسلام ما زال حيا، بل ما رجحه الحافظ ابن حجر في رسالته الزهر النضر، أنه قد مات وأنه نبي.

٦ - كذاب، وقد رددنا عليكم أنا وإخوتي كثيرا في هذه المسألة.

٧ - كذاب، قد نشرت موضوعا كاملا يثبت أنكم تلاميذ عبد الله بن سبأ وميمون القداح الديصاني.

٨ - كذاب، فقد نشرت عقيدتي وفيها (ويتبرؤون من طريقة النواصب المبغضين لآل البيت)

٩ - قد بينت لك رأينا في هذه المسألة، ولكني لم أجد لك جوابا في مواضيع الوجوه الاثني عشر في إبطال عصمة أئمة الرفض الاثني عشر.

٤٢٤
١٠ - كذاب، بالعكس أنتم الذين تفرون، أو تكررون ما سبق أن أجبناكم عليه، وأما موضوع الفخر الرازي، فالحمد لله على نعمة العقل إن كان هذا هو عقلك.

وأما فراراتكم الكثيرة فيكفينا منها الثلاثة الماضية الآن، ويا تلميذ أريد الجواب على أسئلتي الخمسة كلها.

ويا عاملي دعك من الفرار المعتاد، وأجبني عن أحاديث طينة أتباع المذهب الاثني عشري.

وكتب (الشطري) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، السادسة مساء:

بوركت أيها التلميذ وبورك يراعك الذي يقطر جواهر ودررا، ولعمري إن مشاركا هذا لم يثبت لنا في موقع نقاش أبدا، وإليك قائمة بالمواضيع التي هرب فيها، ولم يجب:

١ - ابن تيمية ورأس الحسين.

٢ - ابن تيمية باختصار.

٣ - ابن تيمية وحديث الطائر.

٤ - ابن تيمية وعدائه للإمام علي.

٥ - ابن تيمية وسبي أهل البيت.

٦ - ابن تيمية يتخبط.

٧ - تأييده للمفسر الكبير والعبقري الشهير محب أهل البيت الذي فسر الآية الكريمة (لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل) فسرها خطأ برأيه وهواه، وأيده مشارك وجماعته وطبلوا وزمروا وكأنهم فتحوا فتحا، وعندما

٤٢٥
بينا لهم الجواب الصحيح والتفسير الصحيح للآية، وضعوا رؤوسهم في التراب، وهربوا إلى يومك هذا.

فليس غريبا أيها التلميذ المبرور أن يروغ مشارك بين يديك، فهذا ديدنه، جزاك الله خير الجزاء وجعلك ممن ينتصر به لدينه.

وكتب (التلميذ) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، الثامنة مساء:

أولا: شكرا للأخ الحبيب الشطري.

ثانيا: يا مشارك، نحن ليس من عادتنا خلط الحابل بالنابل.

طرحت مجموعة من الاستفسارات وحتى لا يكون هناك تداخل في المواضيع بعضها ببعض، فإني أجبتك على الاستفسار الأول، وعندما ننتهي منه ننتقل للثاني، فإن كان لديك أي إشكال على جوابي حول استفسارك الأول أيها الوهابي فهاته، وإلا فأخبرني حتى أجيب عن استفسارك الثاني.

وكتب (جميل ٥٠) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، التاسعة إلا خمس دقائق مساء:

الحقيقة أن الفرصة ليست مؤاتية لي لارتياد الساحة في كل وقت وكل آن.

فوفق الله إخوتي وأساتذتي المشتغلين بذلك وأدامهم الله فخرا وعزا للإسلام الحقيقي كما أراده الله ورسوله في كتابه وعترة نبيه.

ولكن عندما جئت هذا اليوم رأيت هذا الموضوع وتكرار مشارك بأني أتهرب!!!

وقد أفحمته في حديث الاثني عشر، وأجبته عن حديث الثلاثة عشر، وأجبته عن حديث أبي هريرة وفقأ عين ملك الموت بيد نبي من أولي العزم، وأجبته بثمانية وجوه على الحديث الذي جاء به للرد على العاملي في موضوع

٤٢٦
التصلية على النبي، وهو بين عدم الرد أصلا أو الرد بالتمتمة والأدب الرفيع المتمثل في كلماته: كذاب، دجال...

ولما ضاق به الذرع طلب مني ما يطلب من الأخ التلميذ الآن، فنزلت عند رغبته، وأنا محيط بألاعيبه، وطرحت له أربعة أسئلة حول حديث الثقلين يترتب بعضها على البعض الآخر، ولكن أجاب بسطر أو نصف سطر، وطرح سؤالا حول حديث الطينة!! الذي لا يقنعه فيه جواب أبدا...

وعلى عموم، فالمدعو مشارك موظف للنسخ واللصق، وليس بخبير تحليلي!

فهو لا يجيد بدون عملية النسخ واللصق، سوى عباراته المشومة: كذاب، دجال..

وكتب (مشارك) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، التاسعة مساء:

يا شطري، ويا حسين الشطري، هناك بيت من الشعر لو قلته لربما أخذت إنذارا جديدا، فلا داعي لذكره.

ولكن الشاهد لا تتوقع مني القدرة على الرد على كل من يكتب، وخاصة إذا كانت الكتابات تدل على مستوى صاحبها فكما قيل: يكفيك من شر سماعه.

وأما أنت يا تلميذ فالأسئلة مترابطة، وإن شئت التأخير، فابدأ من الأخير، من السؤال الخامس.

فكتب (التلميذ) بتاريخ ١٩ - ٧ - ١٩٩٩، التاسعة والنصف مساء:

يا مشارك نحن لسنا لعبة عندك، تلعب بنا كما تشاء.. إذهب والعب مع غيرنا.

٤٢٧
واعلم أنني ليس لي (وقت فاضي) أضيعه معك، ولكن أقول لك:

أيها الوهابي لو تعرضت لمذهب الشيعة بشئ فستجدني لك بالمرصاد، وابحث عمن تريد أن تلعب معه ليرد على استفساراتك بهذه المراوغات.

وكتب (مشارك) بتاريخ ٢٠ - ٧ - ١٩٩٩، الواحدة صباحا:

أرأيت من هو الفار يا تلميذ؟

وكتب (التلميذ) بتاريخ ٢٠ - ٧ - ١٩٩٩، الواحدة وسبع دقائق صباحا:

بل الفار أنت يا مشارك؟ وهذا الموضوع يشهد لمن يتابعه من أوله.

٤٢٨
٤٢٩

الفصل الثالث عشر
اتهامهم للشيعة بأنهم لا يهتمون بالقرآن في حوزاتهم العليمة!

٤٣٠
٤٣١

اتهامهم للشيعة بأنهم لا يهتمون بالقرآن في حوزاتهم العليمة!

كتب (الفاروق) في شبكة الموسوعة الشيعية، بتاريخ ٣٠ - ١٢ - ١٩٩٩، السادسة صباحا، موضوعا بعنوان (آيات قم والقرآن المجيد!!)، قال فيه:

شهادات علماء ومسؤولي وكبار الشيعة

يقول الدكتور جعفر الباقري:

في كتابه (ثوابت ومتغيرات الحوزة العلمية) يقول: (من الدعائم الأساسية التي لم تلق الاهتمام المنسجم مع حجمها وأهميتها في الحوزة العلمية هو القرآن الكريم، وما يتعلق به من علوم ومعارف وحقائق وأسرار، فهو يمثل الثقل الأكبر، والمنبع الرئيسي للكيان الإسلامي بشكل عام.

ولكن الملاحظ هو عدم التوجه المطلوب لعلوم هذا الكتاب الشريف، وعدم منحه المقام المناسب في ضمن الاهتمامات العلمية القائمة في الحوزة العلمية، بل وإنه لم يدخل في ضمن المناهج التي يعتمدها طالب العلوم الدينية طيلة مدة دراسته العلمية، ولا يختبر في أي مرحلة من مراحل سعيه العلمي بالقليل منها ولا بالكثير.

٤٣٢
فيمكن بهذا لطالب العلوم الدينية في هذا الكيان أن يرتقي في مراتب العلم، ويصل إلى أقصى غاياته وهو (درجة الاجتهاد) من دون أن يكون قد تعرف على علوم القرآن وأسراره، أو اهتم به ولو على مستوى التلاوة وحسن الأداء.

هذا الأمر الحساس أدى إلى بروز مشكلات مستعصية وقصور حقيقي في واقع الحوزة العلمية لا يقبل التشكيك والإنكار (ص ١٠٩).

ويقول آية الله الخامنئي:

مما يؤسف له أن بإمكاننا بدء الدراسة ومواصلتنا لها إلى حين استلام إجازة الاجتهاد، من دون أن نراجع القرآن ولو مرة واحدة!!! لماذا هكذا؟؟؟ لأن دروسنا لا تعتمد على القرآن!! نفس المرجع ص ١١٠

ويقول آية الله محمد حسين فضل الله:

(فقد نفاجأ بأن الحوزة العلمية في النجف أو في قم أو في غيرهما لا تمتلك منهجا دراسيا للقرآن!!) (نفس المرجع ص ١١١)

ويقول آية الله الخامنئي:

إن الانزواء عن القرآن الذي حصل في الحوزات العلمية وعدم استئناسنا به، أدى إلى إيجاد مشكلات كثيرة في الحاضر، وسيؤدي إلى إيجاد مشكلات في المستقبل... وإن هذا البعد عن القرآن يؤدي إلى وقوعنا في قصر النظر!!) (نفس المرجع ص ١١٠) التعليق: يبدو والله أعلم أن الشيعة تتدارس شئ (كذا) آخر غير القرآن، فيا ترى ما هو؟؟

٤٣٣
وكتب (العلوي) بتاريخ ٣٠ - ١٢ - ١٩٩٩، السادسة صباحا:

مشكلتك يا فاروق أنك موتور، وقد بأن نصبك اليوم جليا، فلم تجد إلا التفاهات تختتم بها هذه الليلة المباركة من الشهر الكريم!

لو كانت المسألة: قالت الكتب، فإنها لن تنتهي عند حد. وبينك وبين من تناصبهم العداوة كتاب الله.

حسبك يا فاروق أن خصومك آل بيت الرسول، وما كنت من قبل أصدق ما يقال من نصب النواصب لآل البيت، حتى اطلعت على ساحاتهم.

إن أردت أن تنتصر لأنك تخوض معركة (صح يا رجال... أيوه صح)!

فقارع الحجة بالحجة والدليل بالدليل، فهدئ من روعك وأطفئ غضبك واستعذ بالله من الشيطان الرجيم، واطرح ما ينفع الناس لأنه يمكث في الأرض، أما هذا الزبد الذي تأتي به كل لحظة فسيذهب جفاء.

لقد ذكرت رواية القنابر وجئتك بأختها رواية الأباقر، وهي معتبرة عند السنة خلافا لرواية القنابر، التي لا يأخذ بها أحد.

فقل لي ما رأيك بهذه الرواية التحفة يا فاروق.

إن كان رفضا حب آل محمد * فليشهد الثقلان أني رافضي

وكتب (عمر) بتاريخ ٣٠ - ١٢ - ١٩٩٩، الثامنة مساء:

السلام عليكم.

لكم هذه الآية تدعيما لموقف علماء الشيعة من القرآن: سورة الإسراء - آية ٤١: ولقد صرفنا في هذا القرآن ليذكروا وما يزيدهم إلا نفورا. صدق الله العظيم.

٤٣٤
وكتب (الفاروق) بتاريخ ٣١ - ١٢ - ١٩٩٩، الثانية صباحا:

الأخ عمر جزاه الله خيرا.

أما أنت أيها الرافضي، فلا تستحق حتى النظر فيما تكتب أو الرد عليك، والسبب ببساطة أنك...!!

نحن ننتظر عقلاء الشيعة فقط، وليس أذنابها.

والسلام على أهله.

* *

وكتب (أبو فراس) في شبكة الموسوعة الشيعية، بتاريخ ١٢ - ٣ - ٢٠٠٠، الثانية صباحا، موضوعا بعنوان (آداب الشيعة)، قال فيه:

وبعد، إليكم بعضا من الآداب جمعها أحد الإخوة وإليكم ما يلي:

(١) ولا زلنا نتحدث عن اهتمام الشيعة بالقرآن الكريم، وهل الشيعة فعلا تحب القرآن وتهتم به وتوقره وترعاه أم أن لديها ما يغنيها عنه!!.

علماء التفسير الشيعة وكيف تعلموا القرآن

يقول الدكتور جعفر الباقري:

(وأما العلماء الذين برزوا في مجال التفسير من هذا الكيان (أي الحوزات) وعلى رأسهم العلامة محمد حسين الطباطبائي صاحب تفسير الميزان فقد اعتمدوا على قدراتهم ومواهبهم الخاصة وابتعدوا بأنفسهم عن المناهج العلمية المألوفة في الحوزة العلمية وتفرغوا إلى الاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه والاشتغال بأمر التفسير)

ثوابت ومتغيرات الحوزة العلمية - جعفر الباقري ص ١١١.

٤٣٥
ما هو موقف الحوزات من المهتمين بالقرآن وعلومه؟؟؟

يقول آية الله الخامنئي:

إذا ما أراد شخص كسب أي مقام علمي في الحوزة العلمية كان عليه أن لا يفسر القرآن حتى لا يتهم بالجهل حيث كان ينظر إلى العالم المفسر الذي يستفيد الناس من تفسيره على أنه جاهل ولا وزن له علميا، لذا يضطر إلى ترك درسه، ألا تعتبرون ذلك فاجعة؟!) ثوابت ومتغيرات الحوزة ص ١١٢.

ويقول الدكتور الباقري:

(وكان ربما يعاب على بعض العلماء مثل هذا التوجه والتخصص (أي في القرآن وعلومه) الذي ينأى بطالب العلوم الدينية عن علم الأصول ويقترب به من العلم بكتاب الله ولا يعتبر هذا النوع من الطلاب من ذوي الثقل والوزن العلمي المعتد به في هذه الأوساط) ص ١١٢.

أقول: إذا كان القرآن ليس من الأصول فما هي الأصول!! نعوذ بالله من الخذلان!!!

ويقول آية الله الخامنئي:

(مما يؤسف له أن بإمكاننا بدء الدراسة ومواصلتنا لها إلى حين استلام إجازة الاجتهاد من دون أن نراجع القرآن ولو مرة واحدة!!! لماذا هكذا؟!

لأن دروسنا لا تعتمد على القرآن) ص ١١٠.

أقول: لا تراجع علماء الشيعة القرآن ولو مرة واحدة.. لماذا هكذا؟؟

ويقول الدكتور الباقري رادا عليك:

(ويصل الطالب إلى أقصى غاياته وهو الاجتهاد من دون أن يكون قد تعرف على علوم القرآن وأسراره أو اهتم به ولو على مستوى التلاوة وحسن

٤٣٦
الأداء إلا ما يتعلق باستنباط الأحكام الشرعية منه خلال التعرض لآيات الأحكام ودراستها من الزوايا الفقهية، وفي حدود العقلية الأصولية الخاصة) ص ١١٠.

أقول: أي أن التعرض لهذه الآيات جاء عرضا وليست مقصودة في نفسها.

يقول آية الله خامنئي:

(قد ترد في الفقه بعض الآيات القرآنية ولكن لا تدرس ولا تبحث بشكل مستفيض كما يجري في الروايات) ص ١١٠.

وأخيرا يقول الدكتور الباقري ملجما كل متعصب وجاهل:

(هذا الأمر الحساس أدى إلى بروز مشكلات مستعصية وقصور حقيقي في واقع الحوزة العلمية لا يقبل التشكيك والإنكار) ص ١١٠.

أقول: فالأمر جلي وواضح أن الشيعة مع الأسف لا تهتم بالقرآن.

وكتب (الشيخ) بتاريخ ١٢ - ٣ - ٢٠٠٠، الثامنة صباحا:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أولا: آية الله الخامنئي بنفسه كانت له دروس في تفسير القرآن وشرحه وبيان رأيه في مفاد الآيات، وهذه الدروس كانت تعرض بالتلفزيون ليطلع عليها الخاص والعام، وقد رأيت بعضها بنفسي.

ثانيا: إن كاتب السطور طالب في الحوزة العلمية، وما كتبه أبو فراس هو مجرد افتراء على المدارس الدينية الشيعية (الحوزات) صحيح إن المدارس العلمية تدرس الفقه والأصول، ولكنها تهتم وتدرس بالإضافة إلى ذلك علوم القرآن وعلوم الرجال والعربية والمنطق والعقائد وعلم الكلام والفلسفة.. تجد

٤٣٧
في الحوزات مجموعة من الكتب المعدة لكل هذه العلوم وغيرها. فلماذا الافتراء؟!!

والله أسأل أن يغفر لنا ولكم. والسلام عليك.

وكتب (جمال نعمه) بتاريخ ١٢ - ٣ - ٢٠٠٠، الثامنة والنصف صباحا:

الذي ذكرته عن قائد الثورة الإيرانية فهو إن دل على شئ، فإنما يدل على مدى اهتمام قائد الثورة في تعليم وتدريس القرآن.

وكذلك يدل على أن الناس مهما ظنوا أنهم فهموا القرآن فإنهم قاصرون فعليهم من زيادة التعلم، لأن القرآن هو المعصوم ومعه أهل البيت الذين يعلمون تأويله. وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم...

وكتب (أبو غدير) بتاريخ ٢٢ - ٤ - ٢٠٠٠، الثانية صباحا:

حقيقة وهابي مبتدئ (أبو فراس: AboFeras)

http:/www.shialink.net/muntada/Forum٢/HTML/٠٠٣٦١٦.html

وكتب (عمار بن ياسر) بتاريخ ٢ - ١٢ - ١٩٩٩، في شبكة الموسوعة الشيعية، موضوعا بعنوان (قضية تحريف القرآن بين السنة والشيعة)، ونشر فصولا من كتاب تدوين القرآن...

فكتب (جبهان الكاتب) بتاريخ ١٥ - ١٢ - ١٩٩٩، الحادية عشرة ليلا، بعنوان (اهتمام الشيعة بالقرآن) قال فيه:

هذه نبذة من كتب شيعية تبين مدى اهتمام الشيعة وتقديسهم للقرآن.

يقول الشيخ محمد جواد مغنية، عن هذا المجهود الجبار الذي يقوم به الشيعة في خدمة القرآن والدفاع عنه:

٤٣٨
(وقد حرفت إسرائيل بعض الآيات مثل:

ومن يبتغي (كذا) غير الإسلام دينا فلن يقبل منه. فأصبحت: ومن يبتغي (كذا) غير الإسلام دينا (يقبل) منه.

وقد اهتز الأزهر لهذا النبأ، ووقف موقفا حازما ومشرفا، فأرسل الوفود إلى الأقطار الآسيوية والإفريقية، وجمع النسخ المحرفة وأحرقها. ثم طبع المجلس الإسلامي الأعلى في القاهرة أكثر من أربعة ملايين نسخة من المصحف...

ووزعها بالمجان.

أما النجف وكربلاء وقم وخراسان فلم تبدر من أحدهما أية بادرة، حتى كأن شئ لم يكن، أو كأن الأمر لا يعنيها...

وصح فيه قول القائل:

فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة * وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

المرجع: (كتاب من هنا وهناك - ضمن مجوعة المقالات للشيخ الشيعي المعروف: محمد جواد مغنية. ص ٢١٣).

أما الاهتمام بتدريس القرآن وعلومه وحفظة والاقتداء بفضائله... فهذا هو (كذا) أقوال علمائهم:

ولكي نكون منصفين في بيان حقيقة اهتمام الشيعة بالقرآن لا بد من أمور:

(١) أن تكون تلك الشهادة موثقة من مصادر شيعية.

(٢) أن يسند هذا الاهتمام إلى مؤسسات وجامعات دينية مختصة، ولا يلتفت إلى إهمال الأفراد.

(٣) أن تكون هذه الشهادة صادرة عن أشخاص مسؤولين وكبار، حتى تكون لها قيمة.

٤٣٩
ومن خلال هذه الشروط نقول: إن للشيعة جامعات عريقة مخصصة لتدريس العلوم الدينية وهي تسمى عندهم (بالحوزات العلمية).

يقول الدكتور (جعفر الباقري) في كتابه (ثوابت ومتغيرات الحوزة العلمية) يقول...

ويقول آية الله الخامنئي...

ويقول آية الله محمد حسين فضل الله...

ويقول آية الله الخامنئي...

علماء التفسير وتعلمهم للقرآن... (إلى آخر ما تقدم عن كتاب الباقري:

ثوابت ومتغيرات الحوزة العلمية - جعفر الباقري ص ١١١)

يقول آية الله الخامنئي:

إذا ما أراد شخص كسب أي مقام علمي في الحوزة العلمية كان عليه أن لا يفسر القرآن حتى لا يتهم بالجهل!!

حيث كان ينظر إلى العالم المفسر الذي يستفيد الناس من تفسيره على أنه جاهل ولا وزن له علميا لذا يضطر إلى ترك درسه ألا تعتبرون ذلك فاجعة؟!). ثوابت ومتغيرات الحوزة ص ١١٢

ويقول الدكتور الباقري:

(وكان ربما يعاب على بعض العلماء مثل هذا التوجه والتخصص (أي في القرآن وعلومه) الذي ينأى بطالب العلوم الدينية عن علم الأصول ويقترب به من العلم بكتاب الله ولا يعتبر هذا النوع من الطلاب من ذوي الثقل والوزن العلمي المعتد به في هذه الأوساط) ص ١١٢.

٤٤٠