×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

المعنى اللغوي والاصطلاحي (للصحابي)


السؤال / علي عزيز / العراق
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ما الفرق بين المعنى اللغوي والاصطلاحي لكلمة (الصحابي) ؟
2- المنافقون من الصحابة والذين وردت في حقهم احاديث الحوض من ان الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) يقول يوم القيامة اصحابي اصحابي فيقال له انك لا تدري ما احدثوا بعدك فيقول بعدا او سحقا لما احدثوا بعدي
السؤال :هل هؤلاء اصحاب بالمعنى اللغوي ام الاصطلاحي ؟
واذا كان بالمعنى اللغوي فهل يسند نظرية عدالة الصحابة عند اخواننا ابناء العامة ؟
ارجو ان تذكروا لي المصادر اثناء الاجابة لتتم الفائدة .
والسلام عليكم
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان معنى الصحابي لغةً هو من طالت مجالسته مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم على طريق التتبع له والأخذ عنه بخلاف من وفد إليه وانصرف بلا مصاحبة ولا متابعة.
قال الراغب الأصفهاني: الصاحب الملازم.. والمصاحبة والأصطحاب ابلغ من الاجتماع لأجل أن المصاحبة تقتضي طول لبثه فكل اصطحاب اجتماع وليس كل اجتماع اصطحاباً.
لكن أهل السنة وسعوا معنى الصحابي اصطلاحاً فصار كل من رأى النبي صلى الله عليه وآله صحابياً أو بتعريف آخر لادخال ابن أم مكتوم: كل من لقي النبي مؤمناً به ومات على الإسلام فيدخل في من لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت.
لكن هذا الاختلاف بين المعنيين لا يغير شيئاً من عدالة جميع الصحابة لأن مراد النبي (ص) بكلامه هو المعنى اللغوي لا المعنى الاصطلاحي الذي هم أحدثوه فيتحدث بذلك النبي عن أصحابه الذين طالت مجالسته معهم فوصفهم بالارتداد وإذا كان حال من طالت مصاحبته كذلك فكيف هو حال من لقيه لمرة أو مرتين الذي عدّوه ايضاً صحابي.
وإن الاعتقاد بعدالة جميع الصحابة لا يتلائم مع الحديث المذكور عن النبي(ص) أيّأً كان المعنى (لأصحابي) المعنى اللغوي أو الأصطلاحي عند أهل السنة لأنه سوف يخرج بعضهم وهذا ما يخالف اعتقادهم إلا أن يتنازلوا عن عدالة بعضهم دون البعض،وهذا ما نقوله من ان بعض الأصحاب لم يغيروا بعد رسول الله صلى الله عليه وآله.
ودمتم في رعاية الله